أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

قطاع الخدمات الصينى يستعيد عافيته.. وارتفاع مؤشرات الشراء


المال ـ خاص

ساهمت إجراءات التوسع النقدى والمالى التى نفذتها الحكومة الصينية خلال الفترة الأخيرة فى تحسن بعض المؤشرات الاقتصادية ومنها نمو قطاع الخدمات الذى يشكل %43 من الاقتصاد الإجمالى للصين .

 
وسجل قطاع الخدمات زيادة فى النمو خلال أكتوبر حسب المؤشرات الأخيرة التى تبشر بإمكانية انتعاش الاقتصاد، إذ ارتفع مؤشر الشراء من 53.7 نقطة الى 55.5 نقطة فى سبتمبر وفق مكتب الإحصاء .

وقالت الصين الأسبوع الماضى إن نشاطها غير المنتج توسع فى أكتوبر لأول مرة فى ثلاثة أشهر .

وتأتى هذه الأرقام فى الوقت الذى سجلت فيه الصين أدنى مستويات نمو فى 3 سنوات وقبيل أول تغيير فى القيادة منذ 10 سنوات، ويمثل قطاع الخدمات الذى يشمل نشاطات الإنشاء %43 من اقتصاد الصين الإجمالى .

وعرف الاقتصاد الصينى نموا بمعدل %7.4 بين شهرى يوليو وسبتمبر، وهو أدنى معدل فى ثلاث سنوات بسبب تراجع الطلب على صادراتها من قبل أهم الأسواق فى الولايات المتحدة الأمريكية ومنطقة اليورو .

وبما أن هذه المناطق لاتزال غارقة فى مشاكل اقتصادية إلا أن الصين حاولت إنعاش تشجيع الطلب الداخلى من خلال تخفيف سياستها النقدية وزيادة نفقاتها على البنى التحتية .

وقد خفض البنك المركزى الصينى معدلات الفائدة مرتين منذ شهر يونيو لتقليص الأعباء عن الشركات والمقترضين الآخرين .

كما قام بخفض القيمة المالية التى ينبغى على البنوك وضعها فى الاحتياط 3 مرات خلال الأشهر القليلة الماضية بهدف تشجيع الإقراض، فى حين قام البنك بالتصديق على مشروعات البنية التحتية التى تفوق كلفتها 150 مليار دولار .

ويبدو أن هذه الإجراءات كان لها تأثير إيجابى، إذ إن مختلف المؤشرات الأخرى المعلن عنها فى الأسابيع الماضية، تبين أن هناك نموا فى القطاعات الأساسية على غرار البيع بالتجزئة والانتاج الصناعى .

ويقول الخبير الاقتصادى «هوا زونجواى » إن الخطوات التحفيزية التى قامت بها الحكومة مؤخرا، بدأت تحدث بعض التأثير، وأضاف هذا مؤشر إيجابى يبين أن زيادة الاستثمار يشجع الطلب على الخدمات المرتبطة به .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة