أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الناتج المحلى الإيطالى يواصل تراجعه والحگومة تأمل نموه فى 2013


إعداد ـ عبدالغفور أحمد محسن

أعلن مكتب الإحصاءات الوطنية الإيطالى أن اقتصاد البلاد لن يبدأ الانتعاش حتى النصف الثانى من عام 2013 حيث إن الطلب الأجنبى على صادرات إيطاليا فشل حتى الآن فى تعويض انخفاض انفاق المستهلكين المحليين .

وأضاف المكتب أن الناتج المحلى الإجمالى الإيطالى سينكمش بنسبة %2.3 خلال عام 2012 وسيواصل الانخفاض بنسبة %0.5 فى عام 2013 ، وكان المكتب قد توقع فى مايو الماضى هذا الانكماش ولكن بنسبة %1.5 فقط خلال العام الحالى ثم نموا بنسبة %0.5 فى العام المقبل .

وأشار مكتب الإحصاءات الإيطالى الى أن انفاق المستهلكين سينخفض بنسبة %3.2 فى عام 2012 وبنسبة %0.7 فى عام 2013.

ووفقا لتقرير مكتب الإحصاءات الوطنى الذى نشرته وكالة «بلومبرج » الإخبارية، ستجرب إيطاليا صاحبة ثالث أكبر اقتصاد فى منطقة اليورو، خطة لتخفيف الضغوط السلبية على الاقتصاد سعيا لتحقيق معدلات انتعاش متواضعة خلال النصف الثانى من العام المقبل حيث استقر التقرير على أن انفاق المستهلكين سيواصل تسجيل مؤشرات سلبية اذا ما استمرت المصاعب الحالية فى سوق العمل .

وأوضح مكتب الإحصاءات أن معدلات البطالة الإيطالية سترتفع الى %10.6 فى العام الحالى قبل أن تواصل الارتفاع الى %11.4 فى عام 2013 ، مشيرا الى أن توقعات المكتب للناتج المحلى الإجمالى مرشحة للتخفيض مرة أخرى اذا ما استمر التباطؤ فى حركة التجارة العالمية واذا ما زادت التوترات فى أسواق المال العالمية .

وعلى الرغم من هذا تظل توقعات مكتب الإحصاءات الوطنية الإيطالى لنتائج العام الحالى أكثر تفاؤلا من توقعات الحكومة الإيطالية برئاسة ماريو مونتى، رئيس الوزراء، حيث صرحت وزارة المالية فى 20 سبتمبر الماضى بأن الاقتصاد سينكمش بنسبة %2.4 فى عام 2012 ثم سيواصل الانكماش بنسبة %0.2 فى عام 2013.

فيما توقع صندوق النقد الدولى فى تقرير توقعات الاقتصاد العالمى الذى صدر عنه الشهر الماضى، أن ينكمش الاقتصاد الإيطالى بنسبة %2.4 فى العام الحالى، وأن يواصل الانكماش بنسبة %0.7 فى عام 2013.

وقال مكتب الإحصاءات الإيطالى إن المساهمة الإيجابية الوحيدة التى ستدعم نمو الاقتصاد فى العام الحالى والعام الذى يليه ستأتى من الصادرات .

وتوقع المكتب أن ترتفع نسبة مبيعات البضائع الإيطالية فى الخارج بنسبة %1.3 خلال العام الحالى ثم تواصل الارتفاع بنسبة %2.4 فى عام 2013.

وتواصل الركود فى إيطاليا للربع الأخير على التوالى للمرة الأولى منذ عام 2001 ، وهو الركود الذى بدأ منذ الربع الأخير من العام الماضى حتى الآن حيث أدى تفاقم التباطؤ العالمى الى ضعف الانتاجية .

وكان مونتى الذى تولى رئاسة الوزراء فى 16 نوفمبر من العام الماضى قد دفع بإجراءات تقشفية لتوفير 20 مليار يورو «ما يقرب من 26 مليار دولار أمريكى » ، مما أثر على نظام التقاعد وسوق العمالة فى البلاد ولاتزال الحكومة تطبق إجراءات تمتزج فيها زيادة الضرائب مع تخفيض الانفاق الحكومى فى محاولة لاحتواء أزمة الديون السيادية التى تواجهها إيطاليا مع دول منطقة اليورو .

وانكمش الاقتصاد الإيطالى ليصل الى أبطأ وتيرة له خلال الأشهر الثلاثة التى سبقت سبتمبر، كما سيتواصل هذا الركود حتى العام المقبل، وقال البنك المركزى الإيطالى فى 16 أكتوبر الماضى إن الناتج المحلى الإجمالى تقلص مرة أخرى فى الربع الثالث من العام الحالى ولكن بنسبة أقل من تلك التى شهدها فى النصف الأول من العام .

وقال فيتوريو جريلى، وزير المالية الإيطالى، الأسبوع الماضى، إن الحكومة ستطبق سياسات اقتصادية تسمح بعودة النمو خلال عام 2013.

وأشار الوزير فى حوار له مع وكالة «بلومبرج » الإخبارية فى 31 أكتوبر الماضى الى أن أوضاعا دولية مختلفة بالإضافة لظهور نتائج الإصلاحات التى تطبقها الحكومة ستؤدى الى عودة النمو فى الربع الثانى من العام المقبل .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة