سيـــاســة

القوى العمالية تتوحد: الرحيل أو الإضراب العام


ولاء البرى:
 
بدأت العديد من محافظات مصر تشهد حالات من إعلان العصيان المدنى الجزئى بعد خطاب الرئيس أمس، وكان على رأس هذه المحافظات "بورسعيد والسويس والإسكندرية والغربية والقليوبية".
 
فقد أغلق شباب الثورة بالإسكندرية محطات القطار لمنع الدخول أو الخروج إليها لحين تحقيق مطالب الشعب المصرى، مؤكدين استمرار هذا العصيان والدعوة لإضراب عام إذا لم يتم تنفيذ هذه المطالب.

كما دعى اتحاد عمال مصر الديمقراطى للعصيان المدنى العام - فى بيان له - كافة عمال مصر الشرفاء على أن يتقدموا الصفوف ضد هذا النظام الساقط للشرعية الذى يستبيح دماء المصريين.
 
وأكد البيان أنه فى حال عدم الاستماع إلى مطالب الشعب فى المهلة المحددة من القوات المسلحة فإنه يدعو كافة العمال إلى العصيان المدنى العام، مؤكدا على أهمية أن يتحمل العمال مسئوليتهم فى الوقوف يدا واحدة ضد هذا الطغيان وتجنب الانجرار لحرب أهلية والوقوف يدا واحدة شعبا واحدا ضد الإرهاب.

وأكد جبالى المراغى، رئيس الاتحاد العام لعمال مصر، فى تصريح خاص للمال، أنه أعلن موقفه تجاه مظاهرات 30 يونيه منذ أن قدم استقالته من مجلس الشورى يوم 27 يونيه، مؤكدا على دعمه الكامل للشرعية الشعبية ولمطالب الشارع المصرى، وأن الاتحاد فى انتظار بيان الجيش الثانى وإن دعا العمال إلى عصيان مدنى سوف يدعم الاتحاد العام هذا العصيان.
 
وأضاف جبالى أن خطاب مرسى أمس لم يكن به أى جديد ووصفه بالمحبط.
 
ومن جانبه، أكد كمال أبو عيطة، رئيس الاتحاد المصرى للنقابات المستقلة، أن دعوتهم للإضراب العام تأتى فى حال عدم تنفيذ تحقيق مطالب الثوار فى كل ميادين مصر والتى خرجوا لها يوم 30 يونيه وبالفعل بدأت بعض المحافظات بعصيان مدنى.
 
وقال محمد أحمد سالم، رئيس الاتحاد الاقليمى للنقابات المستقلة بالغربية، إنه منذ أمس الأول أغلقت المحكمة والبريد ومجالس المدينة بالمحلة، وبدأ أمس إغلاق المدارس والأحياء فى المدن والقرى بمحافظة الغربية ولم يتم فتحها لحين انتهاء الأوضاع الحالية وتحقيق مطالب الشعب.
 

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة