أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

سوق الحديد تستعيد عافيتها بعد تراجع حاد فى المبيعات


محمد ريحان

بدأت سوق الحديد المحلية استعادة عافيتها بعد تراجع حاد فى المبيعات منتصف الشهر الماضى، ووصل متوسط معدل الإقبال على الشراء حاليًا من جانب المستهلكين إلى نحو %60.

 
وأوضح عدد من وكلاء وتجار الحديد أن المصانع المحلية قامت بتثبيت أسعارها خلال شهر نوفمبر الحالى، ما بين 4025 و 4080 جنيهًا للطن تسليم أرض المصنع، وذلك نتيجة استقرار أسعار الحديد وخاماته عالميًا خلال الشهر الماضى، مؤكدين أن تثبيت الأسعار ساهم فى تحريك المبيعات، خاصة أن السوق لا تستوعب أى زيادات جديدة فى الأسعار .

وأكدوا أن المبيعات فى سوق الحديد ما زالت أقل بكثير مما كانت عليه قبل ثورة 25 يناير، موضحين أنه من الممكن عودة حالة النشاط الكامل مرة أخرى إلى سوق الحديد عن طريق ضخ السيولة والمستحقات اللازمة لشركات العقارات والمقاولات لتمكينها من مواصلة النشاط والعمل واستئناف العمل بالمشروعات التى توقفت بسبب التداعيات السلبية التى أعقبت ثورة 25 يناير .

وقال سعد الدسوقى، رئيس شركة السيوف لتجارة الحديد، أحد وكلاء حديد عز وبشاى، إن السوق المحلية كانت تعانى ركودًا تامًا خلال الشهر الماضى، بسبب دخول عيد الأضحى المبارك وإجازات العمال، وكذلك ترقب إعلان المستهلكين والتجار عن الأسعار الجديدة للمصانع .

وأشار إلى أن السوق بدأت تعاود نشاطها مجددًا خلال اليومين الماضيين بعد انتهاء الإجازة، بالإضافة إلى أن كثيرًا من المستهلكين كانوا يرجئون الشراء نتيجة توقعاتهم بانخفاض الأسعار خلال نوفمبر، إلا أن الشركات خالفت توقعاتهم وقامت بتثبيت الأسعار، مما دفع المستهلكين لبدء الشراء مرة أخرى .

وأوضح الدسوقى، أن كميات بسيطة جدًا من الحديد التركى موجودة فى الأسواق خلال الوقت الحالى، وهى عبارة عن شحنات قديمة تم استيرادها خلال المرحلة الماضية، لافتًا إلى أن المستوردين لم يتعاقدوا على أى شحنات جديدة خلال المرحلة الراهنة، فى ظل أن أسعار الحديد التركى تتساوى مع نظيره المحلى، التى تم تثبيتها الشهر الحالى، عند 4080 جنيهًا للطن تسليم أرض المصنع .

وكشف الدسوقى أن المستوردين لا يقومون حاليًا بالتعاقد على شحنات جديدة إلا إذا كان هناك هامش ربح كبير من جراء الاستيراد، لكن فى ظل تساوى الأسعار فإنه ليس هناك داع للتعاقد على صفقات جديدة .

فى حين قال كمال الخربتلى، رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية لتجارة الصلب، إن مبيعات الحديد المحلية كانت شبه متوقفة نهاية الشهر الماضى، بسبب إجازة عيد الأضحى المبارك، مشيرًا إلى أن التجار اعتادوا تكرار تراجع المبيعات بشكل حاد فى المناسبات والأعياد كل عام .

وأوضح أن أسعار بيع الحديد المحلى للمستهلك فى السوق المحلية، تتراوح خلال الوقت الحالى بين 4200 و 4250 جنيهًا للطن، مشيرًا إلى أن هذه الأسعار مناسبة لحالة السوق وتتساوى مع الأسعار العالمية التى تصل إلى نحو 580 دولارًا للطن .

وأكد عبدالعزيز قاسم، عضو الشعبة العامة لمواد البناء باتحاد الغرف التجارية أن اتجاه المصانع المحلية لتثبيت أسعار بيع المنتجات هذا الشهر، جاء نتيجة طبيعية لحالة الاستقرار التى شهدتها أسعار خامات الحديد مثل البيليت والخردة خلال الشهر الماضى .

وقال قاسم إن سوق مواد البناء من الممكن أن تعاود نشاطها بشكل كامل فى حال ضخ استثمارات جديدة فى قطاعات الاستثمار العقارى والمقاولات، لأنهما المستهلك الرئيسى لمواد البناء، وأكد ضرورة قيام الحكومة بتوفير جميع المستحقات والسيولة اللازمة لشركة المقاولات لتمكينها من استئناف نشاطها مرة أخرى .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة