أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

البورصة المصرية تتماسك في التعاملات الأخيرة قبل لحظة الحسم



البورصة المصرية

فريد عبداللطيف:

 
تمكنت الأسهم من التماسك في جلسة اليوم أمام الضغط البيعي العنيف، الذي وقع عليها في بداية التعاملات وسط مخاوف من انجراف البورصة إلى نفق مظلم تحت ضغط من التهاب المشهد السياسي، بعد رفض الرئيس مساء أمس الاستجابة لمطالب ثوار 30 يونيو مع انتهاء مهلة الجيش الصارمة للرئاسة، لاحتواء الأزمة السياسية عصر اليوم.
 
وقلص مؤشر EGX 30 خسائره الصباحية ليتراجع في الإغلاق بنسبة محدودة بلغت 0.32% مسجلا 4971، من جهة أخرى تحول مؤشرEGX 70 للون الأخضر في نهاية الجلسة بارتفاعه بنسبة 1.44% مسجلا 386 نقطة.
 
وقال منفذو عمليات إن أداء السوق اليوم، جاء أفضل من المتوقع في ظل الاضطراب الذي يسود الشارع المصري، واحتمال انفجار الموقف في الساعات القادمة, ملمحين إلى أن حيرة المتعاملين الأفراد وتناقض المشاعر بين الخوف والطمع قد يكون دفعهم للشراء في النصف الثاني من الجلسة، علي الرغم من الموقف السياسي الملتهب، إلا أن استعادت الأسهم الكبرى لتوازنها في منتصف التعاملات قد أعاد الثقة داخل قاعات التداول وزاد الشهية للمخاطرة لتشهد الأسهم المتوسطة صعود جماعي، بعد خسائر قوية في التعاملات الصباحية وسط طموحات بموجة صعودية قوية، حال انفراج الأزمة السياسية في الساعات القادمة.
 
وأشار سماسرة إلى أن استعادة الأسهم الكبرى توازنها سريعا اليوم مع مرور الجلسة جاء كون صعودها القياسي أمس كان وسط أعلى قيم تعامل منذ بداية العام متخطيا نصف مليار جنيه بعد نزول أموال جديدة للبورصة، للرهان على أدائها علي المدى المتوسط في ظل تعزز فرص سقوط النظام الحالي.
 
وقامت تلك القوى الشرائية بتعزيز مراكزها من جديد اليوم، مستغلة التراجع الحاد في بداية الجلسة في ظل توجه استثماري منها، وليس مضاربة سريعة مما أوقف نزيف الأسعار.
 
ومما زاد من تفاؤل المستثمرين من فرص سقوط النظام الحالي، كون فرص حصول مصر علي القرض المنشود من صندوق النقد الدولي، سوف تعود من جديد في ظل ما تم نشره أمس من تصريحات لمستشار سابق للصندوق بأن حصول مصر علي القرض غير وارد تحت النظام الحالي، الذي لا يمتلك أي مصداقية أو ثقة لدى الصندوق في إمكانية تبنيه هو وحكومته لأي برنامج إصلاح اقتصادي ناجح.
 
وقاد التعاملات اليوم سهم (التجاري الدولي) بقيمة 57 جنيه مثلت 18% من إجمالي التعاملات التي بلغت 311 مليون جنيه، وهبط السهم بنسبة 3.9% مسجلا 31.5 جنيه، ومن جهته هبط سهم (اوراسكوم تليكوم) بنسبة 2.1% مسجلا 4.16 جنيه، وقلص العز خسائره الصباحية في الإغلاق الي ما نسبته 1.2% مسجلا 8.55 جنيه ومرتدا من 8.2 جنيه، وأغلقت باقي الاأسهم الكبري قرب إغلاقاتها السابقة.
 
من جهة اخري ارتدت الاسهم الصغيرة بقوة لاعلي في منتصف التعاملات مع نجاح بعضها في تحقيق مكاسب قوية بدفع من مشتريات الافراد في ظل انحصار المخاوف من انهيار البورصة انعكاسا لنهوض الاسهم الكبري.
 
وكان أنشط الأسهم المتوسطة وأعلاها صعودا (القناة للتوكيلات الملاحية) بنسبة 5.2% مسجلا 8.54 جنيه، ومرتدا من 7.5 جنيه التي سجلها في التعاملات الصباحية.
 
وتصاعدت حصة الأفراد في السوق الي 66% مقابل 34% للمؤسسات، واتجه المصريون للشراء بكثافة للجلسة الثانية على التوالي بصافي قيمة 47 مليون جنيه, واستحوذت تعاملاتهم علي 71% من السوق.
 
من جهة أخرى اتجه الأجانب للبيع بقوة بصافي قيمة 28 مليون جنيه, وبلغت حصتهم السوقية 21%، كما اتجه العرب للبيع بصافي قيمة 19 مليون جنيه, وبلغت حصتهم.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة