اقتصاد وأسواق

تونس وحالات الانتحار حرقًا من المواطنين في مصر،‮ ‬وأوضحوا أن‮ ‬تونس لا تزال منطقة استثمار وأعلي بدرجة ائتمانية من مصر


كتب ـ أيمن عبدالحفيظ ووكالات:
 
رجح الدكتور عمرو حسنين، الخبير المالي، أن تحتفظ دول المنطقة بتصنيفاتها الائتمانية أو أن يتم خفضها درجة واحدة علي أقصي تقدير.

 
يأتي ذلك بعدما أعلنت وكالة »موديز« أمس الأربعاء عن تخفيض التصنيف الائتماني لتونس درجة واحدة ليصل إلي »BAA3 « بدلاً من »BAA2 «، انعكاساً لمخاوف الوكالة من عدم الاستقرار والاضطراب السياسي الذي تمر به البلاد، ولوحت في الوقت نفسه بإمكانية اللجوء لمزيد من التخفيض في حال استمرار الأوضاع المضطربة.
 
وقال د. عمرو حسنين، رئيس شركة »ميريس« للتصنيف الائتماني، في تصريحات خاصة لـ»المال«، إنه من المرجح أن تحتفظ دول المنطقة بنفس التصنيف، بعدما أصبحت في سلة واحدة، وأرجع توقعاته إلي صعوبة انتقال الأحداث التونسية خارج حدودها، خاصة أنه اتضح أن الرئيس التونسي تم التغرير به للهروب خارج البلاد، بسبب مؤامرة من جانب مدير الأمن الوطني، فضلاً عن الإجراءات التي اتخذتها عدة حكومات مؤخراً، علاوة علي عدم الاعتماد في اتخاذ القرارات علي التقارير الواردة من مصدر واحد، كما هي الحال في تونس.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة