سيـــاســة

16 محافظة تبدأ العصيان المدنى قبل الموعد


إيمان عوف :

كعادتها منذ 30 يونيو تسبق المحافظات العاصمة لاسقاط حكم الإخوان، حيث أعلنت 16 محافظة العصيان المدنى وأغلقت جميع المنشآت الحكومية وانضم الموظفون إلى صفوف المتظاهرين.

ففى ظهر أمس - أى قبيل انتهاء المهلة التى منحتها حملة تمرد للرئيس مرسى وإلا بدأت العصيان- أغلق المتظاهرون أبواب المجلس المحلى بالإسكندرية «المقر المؤقت لديوان المحافظة» وذلك لمنع دخول المحافظ ماهر بيبرس ونائبه حسن البرنس الديوان.

وقال المتظاهرون إن الرئيس فقد شرعيته والنظام سقط، ورددوا هتافات مناهضة لجماعة الإخوان المسلمين والمحافظ.

فيما أعلنت تنسيقية 30 يونيو بأسيوط عن الغاء المسيرات التى كانت مقررة أمس حفاظا على الدماء، وأكدت أن الاحتشاد سيقتصر على مبنى ديوان عام المحافظة.

وطالب المتظاهرون الحاكم العسكرى بتسلم مهام العمل بالمحافظة، مؤكدين أنه لا تراجع عن إقالة يحيى كشك محافظ أسيوط.

وفى الأقصر أعلنت القوى الثورية بالأقصر عن تشكيل لجنة من قيادات سياسية وشعبية، لإدارة شئون محافظة الأقصر.

وأوضح عبدالرحمن فاضل، المتحدث الإعلامى عن حزب التحالف الشعبى الاشتراكى بالأقصر، أنه من المقرر أن يتم تكوين لجنة من القيادات الشعبية والسياسية لإدارة شئون الأقصر حتى يتم انتخاب محافظ جديد.

وقال إن اللجنة الجديدة هى مطلب ثورى بعد إقالة المحافظ «الخياط»، وأن اللجنة تضم عدداً من الثوار، والنقابات، والمسئولين ذوى الخبرة.

ولفت إلى أن جميع القوى السياسية ستشارك فى الاجتماع المقرر له اليوم الاربعاء وسيشارك فيه التحالف الشعبى، التيار الشعبى، الوفد، الدستور، المصرى الديموقراطي، حركة 6 أبريل، تمرد، كفاية، جبهة الإنقاذ الوطني، وكل من نقابة البازارات، المرشدين، سائقى التاكسى وغيرهم ممن شارك فى الاعتصام طوال 16 يوماً الماضية بالمحافظة.

وفى الإسماعيلية استجاب عدد من المصالح الحكومية أمس الثلاثاء لمطالب القوى الثورية والسياسية ودخلت فعليا فى العصيان المدنى.

كما انتشرت قوات الجيش بمحيط ديوان محافظة الإسماعيلية الجديدة مقر اعتصام الثوار ومركز تجمع المسيرات التابعة لثورة 30 يونيو، وشهد محيط الديوان نشر عدد من الدبابات وأفراد وضباط القوات المسلحة.

وطالب الثوار بإغلاق عدد آخر من أبواب المصالح الحكومية وتظاهروا أمام أبوابها وناشدوا الموظفين النزول إلى الشارع.

وانضم عدد من موظفى المجلس المحلى وإدارة الطرق والكبارى وحى أول وثانٍ فى الإسماعيلية إلى دعوات العصيان، كما تم غلق حى ثالث ومبنى التأمينات الاجتماعية والضرائب.

كما تولى الحاكم العسكرى أمور المحافظة، وشهد دخوله مقر المحافظة تأييدا جماهيريا وثوريا كبيرا، عقب تقديم المهندس حسن الحاوى محافظ الإسماعيلية استقالته أمس الأول من خلال مكتب إعلام المحافظة، والتى تمت إذاعتها عبر وسائل الإعلام ولم يخطر بها مؤسسة الرئاسة.

وكعادتها تقف المحلة فى الصفوف الاولى للمتمردين، حيث اغلق العاملون بمجلس مدينة المحلة الكبرى الأبواب بالجنازير والسلاسل الحديدية، احتجاجا على تهديدات جماعة الإخوان بنزول ميليشيات لمهاجمة الثوار، وأصدرت القوى السياسية فى المحلة بيانا حذرت فيه من ممارسات اى عنف ضد المتظاهرين، مؤكدة أن الرد سيكون عنيفا فى حال هجوم أحد على اعتصامهم السلمي.

وانضم آلاف العمال من شركة مصر لغزل المحلة والمصانع والشركات المجاورة إلى الاعتصام، معلنين انضمامهم إلى صفوف المتمردين.

وفى محافظة البحيرة، أحد معاقل الإخوان المسلمين، سيطر الثوار، أمس الثلاثاء، على مبنى ديوان المحافظة ومركز المعلومات ومكتبة مصر العامة بدمنهور، وسيطروا على 4 مديريات مهمة وهى: «الصحة والقوى العاملة والهجرة والتربية والتعليم والتنظيم والإدارة والإسكان والرى»، بالإضافة إلى مجلس المدينة بدمنهور.

وفى الدقهلية واصل المتظاهرون إغلاق ديوان عام المحافظة لليوم الثالث على التوالى، ومنعوا الموظفين من الدخول، وتضامن الموظفون مع المتظاهرين وطالبوا بإسقاط النظام والإخوان.

واستمر المتظاهرون فى إغلاق طريق الجيش من الناحيتين داخل ميدان الشهداء، ومنعوا حركة مرور السيارات.

وفى القليوبية، استمر اعتصام المئات أمام مبنى حى غرب شبرا الخيمة، كما أعلنت القوى الثورية عن نيتها اغلاق مقار الاحياء والادارات التعليمية بدءا بالعصيان المدنى.

وفى الفيوم، تسلم الحاكم العسكرى مبنى ديوان عام محافظة الفيوم من الثوار، وتقرر منع المحافظ من دخول مكتبه طبقًا للتعليمات الواردة إليه.

وفى المنوفية، نظم العشرات من المحامين بمركز قويسنا مسيرة احتجاجية اعتراضا على حكم الرئيس محمد مرسى والمطالبة بإسقاط النظام، وأغلق المتظاهرون مبنى نقابة المحامين بالمنوفية ورفعوا عليها لافتات «ارحل»، و«يسقط يسقط حكم المرشد»، و«انزل يا سيسى».

وهتف المتظاهرون: «الشعب يريد إسقاط النظام»، و«المنوفية قالت كلمتها.. الإخوان تحت جزمتها»، وأعلن المتظاهرون عن انضمامهم إلى الاعتصام أمام مبنى الديوان العام لمحافظة المنوفية.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة