أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

«دار العرب» تدرس تصنيع كابلات الإنترنت باستثمارات 4 مليارات دولار



ايمن الانصاري

حوار ـ يوسف مجدى - مدحت إسماعيل :

تدرس مجموعة «دار العرب» للطاقة والتكنولوجيا والمشروعات المتكاملة تنفيذ مشروع لتوزيع خطوط الانترنت فى محافظة السويس بتكلفة استثمارية تبلغ 4 مليارات دولار بدلا من الاكتفاء فقط باستقبال الخطوط القادمة عبر الدول الأوروبية.

قال أيمن الانصارى، رئيس مجلس إدارة مجموعة دار العرب، إن المشروع يستهدف تحويل مصر إلى مركز لتوزيع خطوط الانترنت داخل الدول العربية والأفريقية وعلى رأسها السعودية، مؤكدا قدرة المشروع على تعزيز موارد الدولة بشكل كبير الى جانب منع عمليات قطع خطوط الانترنت الذى تعرضت له الدولة خلال الفترة المنصرفة.

ولفت الى تدبير التمويل عبر شركة «افرى نت» السويدية الى جانب شركة «تشينا جريد ورد» الصينية المسئولة عن إطلاق الأقمار الصناعية للانترنت فى الصين، بخلاف تدبير جزء من التمويل عبر مجموعة «دار العرب».

وقال إن المجموعة عرضت على محافظة السويس الحصول على %10 من أرباح المشروع مقابل الحصول على الأراضى بنظام حق الانتفاع.

وأضاف أن محافظة السويس شكلت لجنة فنية لدراسة المشروع بشكل دقيق قبل الموافقة عليه ثم سيتم عرضه على وزارة الاتصالات، بحيث يصبح المشروع تحت إشرافها.

وأوضح أن المجموعة تدرس مشروعاً آخر يستهدف إنتاج 6 آلاف ميجاوات من الكهرباء عبر الطاقة الشمسية فى محافظة أسوان بالقرب من بحيرة ناصر، من خلال التحالف مع شركتى «أنجلى جريد سولر» و«بور تشينا» بطاقة 250 ألف ميجاوت.

وقال إن الشركات الصينية هى التى ستتحمل التمويل اللازم للمشروع، على أن يتم توريد الطاقة لصالح وزارة الكهرباء بالأسعار التى تحددها، بما يساهم فى الحد من أزمة الطاقة الموجودة حالياً بالسوق المحلية وتصدير الفائض للخارج.

وتعجب الأنصارى من القيود التى تضعها الحكومة للحصول على تراخيص لإقامة المشروع رغم عرضه على أعلى المستويات.

على صعيد متصل، قال رئيس مجموعة دار العرب، إن المجموعة تدرس تنفيذ 4 مصانع فى كفر الشيخ فى مجال تحويل النفايات العضوية الى طاقة كهربائية وأسمدة عضوية بتكلفة استثمارية 24 مليون دولار للمصنع الواحد، ومن المقرر الانتهاء من الدراسات خلال 4 شهور.

ولفت الى تحالف المجموعة مع مصنع «ريكليشن السويدية» لتوفير ما يقرب من %85 «التمويل اللازم»، موضحا أن المشروع يستهدف تحويل 14 طن نفايات يوميا الى طاقة كهربائية وأسمدة عضوية.

وكشف عن أن فكرة إنشاء هذه المصانع، بدأت خلال فترة تولى المجلس العسكرى مقاليد الحكم فى البلاد، وتم عرض المشروعات عليه، مشير إلى أن الجيش كان مهتمًا بالمشروع، وأنه عرض الشراكة فى المشروع بنسبة %49 لوزارة الدفاع، ولكن توقفت المفاوضات بعد خروج المجلس العسكرى من المشهد السياسى.

وقال إن تحويل القمامة إلى طاقة يتم عن طريق تعرضها لدرجة حرارة 70 درجة مئوية دون حرقها، ثم يتم إدخالها على الماكينات التى تقوم باستخراج الوقود، مضيفا أن الوقود المستخرج منها سوف يتم بيعه للقطاع الخاص المتمثل فى مصانع الأسمنت والحديد والطوب، بما يساهم فى تحقيق الاكتفاء الذاتى من الوقود بدلاً من الاستيراد الخارجى.

وعرض الأنصارى بعض المزايا لتلك الصناعة، أبرزها: أنها غير ملوثة للبيئة، لافتا الى إمكانية إنتاج كميات كبيرة من المياه من النفايات، على أن يتم استعمال هذه المياه فى مصانع انتاج الأسمنت وإمكانية استغلالها أيضا فى زراعة الغابات الشجرية واستغلال هذه الغابات فى انتاج الورق، بالإضافة إلى مزايا أخرى مثل إمكانية استغلال غاز «الميسان» الذى يتم استخراجه من الوقود الحيوى فى انتاج أسطوانات الغاز.

ولفت الى أن المجموعة بصدد دراسة تنفيذ مصنعين لتدوير النفايات فى جنوب القاهرة على مساحة 25 ألف متر، تم الحصول على موافقات وزارة البيئة ومحافظ القاهرة عليهما.

وتوقع أن يتم تسلم الأراضى للمجموعة فى خلال أسابيع بنظام حق الانتفاع لمدة 49 سنة، على ان تحصل الدولة نسبة أرباح تقدر بـ%15 من أرباح المشروعات.

وكشف عن دراسة المجموعة إنشاء شركة برأسمال مليار جنيه تضم التحالف الصينى والسويدى الى جانب المجموعة، بهدف التمكن من دراسة العديد من مشروعات الطاقة والبنية الأساسية، متوقعا أن يتم تعزيز رأس المال خلال عامين من إنشاء الشركة، بهدف التمكن من المنافسة على المشروعات المنتظر طرحها على القطاع الخاص.

ولفت الى أن المجموعة تسعى لإقامة مشروع القطار فائق السرعة بين القاهرة والإسكندرية بقيمة 25 مليار جنيه، بهدف التمكن من إنعاش حركة النقل السياحى عبر خطوط الهيئة، كاشفا عن قدرة التحالف الجديد على ضخ 60 مليار جنيه فى مشروعات بنية اساسية سنوياً.

ويشار إلى أن مجموعة «العرب» شركة مصرية سعودية برأسمال 10 ملايين جنيه وتعمل منذ ابريل 2012، وأسست تحالفات خلال الفترة القليلة الماضية مع عدد من الشركات السويدية والصينية، وتعمل فى مصانع إنتاج الطاقة من النفايات والمخلفات العضوية و النباتية.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة