أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

1.1‮ ‬مليار دولار قيمة تعاملات‮ »‬الإنتربنك الدولاري‮«.. ‬منذ بداية الأسبوع


كتبت ـ نشوي عبدالوهاب:
 
عكس حجم التعاملات في سوق الإنتربنك الدولاري منذ بداية الأسبوع، التغييرات الحادة التي طرأت علي سوق الصرف المحلية، والطلبات المفاجئة علي الدولار من قبل الأجانب، نتيجة انسحابهم من البورصة المصرية. وتخطي إجمالي حجم التداول في »الانتربنك« حاجز 1.1 مليار دولار حتي تعاملات أمس، متجاوزاً حجم تعاملات الأسبوع الماضي الذي اقترب من 860 مليون دولار أمريكي.

 
وكانت الحركة داخل سوق »الانتربنك« قد بدأت هادئة في أول الأسبوع، ولم يتعد حجم التداول نحو 100 مليون دولار، ثم وصلت إلي ذروتها الاثنين الماضي، عندما تجاوز حجم التداول مبلغ 700 مليون دولار، تزامناً مع وصول صافي مبيعات الأجانب في البورصة إلي 249 مليون جنيه.
 
واستقرت تعاملات »الانتربنك« الدولاري نسبياً في تعاملات أمس، مقتصرة علي 110 ملايين دولار، قبل إغلاق السوق بنصف ساعة، ويشير ذلك إلي توازن نسبي في حركة العرض والطلب علي الدولار، وفقاً لمدير المعاملات الدولية بأحد البنوك.
 
وأشار المصدر إلي توقف موجة تراجع الجنيه أمام الدولار، نتيجة محدودية الطلب علي العملة الأمريكية، وانحصار التحركات العنيفة للمستثمرين الأجانب في السوق المحلية، الأمر الذي أدي إلي انخفاض أسعار الدولار بنصف قرش، وتراجعه إلي مستوي 5.811 جنيه للشراء و5.8311 جنيه للبيع في تعاملات أمس.
 
كان الدولار قد سجل في تعاملاته أمس الأول الثلاثاء أعلي مستوياته أمام الجنيه منذ فبراير 2005، ووصل إلي 5.816 جنيه للشراء و5.836 جنيه للبيع، بدفع من الزيادة الملحوظة في طلبات الأجانب علي العملة الخضراء، نتيجة خروجهم من البورصة المصرية انعكاساً لتنامي مخاوفهم من اندلاع ثورة تونس.
 
ولفت المصدر الانتباه إلي عدم وضوح مدي تأثير انسحاب الأجانب من البورصة المصرية، وانتقال هذا التأثير إلي سوق الدين المحلي حتي الوقت الحالي.
 
وأشار إلي أن استقرار عائد أذون الخزانة يعكس استمرار استثمارات الأجانب في سوق أدوات الدين المحلي، مشدداً علي ضرورة المراقبة الدقيقة لتحركات عائد أذون الخزانة، والتي سوف تعكس تحركات استثمارات الأجانب.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة