أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

إعلان العصيان المدنى إذا لم يرحل النظام.. اليوم



صورة ارشيفية

إيمان عوف :

تنتهى فى تمام الخامسة من مساء اليوم، الثلاثاء، المهلة التى منحتها حملة «تمرد» والدعوة للدكتور محمد مرسى للاستجابة إلى مطالب الشعب، وتقديمه استقالته من منصبه كرئيس للجمهورية لإجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

ومن المقرر ان يستبق نهاية المهلة، خروج ملايين المواطنين لتأييد حملة تمرد، واستمرار الضغط على النظام الحالى، بالتوازى مع دعوات للعصيان المدنى الذى بدأ جزئيا بالفعل فى بعض المحافظات مثل المنوفية ودمياط.

قال محمود بدر، المنسق العام لحملة «تمرد»، إن الحملة تمهل محمد مرسى فرصة أخيرة، أقصاها الخامسة من مساء اليوم الثلاثاء، كى يغادر السلطة، حتى تتمكن مؤسسات الدولة المصرية من الاستعداد لإجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

ولفت بدر إلى أن الملايين الذين خرجوا اعتراضا على «مرسى» وحكم الإخوان فى القاهرة والمحافظات، سيخرجون اليوم ولن يتراجعوا إلا بعد تحقيق أهدافهم، وإسقاط حكم الاخوان، ونقل السلطة إلى رئيس المحكمة الدستورية العليا.

ومن جانبه قال ياسر القاضى، منسق تكتل القوى الثورية، إن اليوم هو المهلة الأخيرة لنظام محمد مرسى، لافتا الى ان القوى السياسية سوف تنظم سلاسل بشرية تمتد من ميدان التحرير وتصل الى قصر الاتحادية، اضافة الى سلاسل بشرية أخرى من كل المناطق المحيطة بالاتحادية والتحرير، مثل المطرية، وعين شمس، ومدينة نصر، لنؤكد اصرار جموع الشعب على اسقاط النظام.

واضاف القاضى انه بانتهاء هذا الموعد الذى حددته القوى السياسية كفرصة اخيرة لمرسى، سيبدأ العصيان المدنى الشامل.

ودعا جميع مؤسسات الدولة والشرطة والجيش والقضاء، الى الانحياز بشكل واضح للإرادة الشعبية المتمثلة فى احتشاد الجمعية العمومية للشعب المصرى فى ميدان التحرير والاتحادية وكل ميادين التحرير فى جميع المحافظات.

وأنهى القاضى حديثه بالدعوة الى هذا العصيان، ابتداء من مساء اليوم، كما دعا ملايين مصر الثائرة فى جميع ربوع البلاد الى الاحتشاد اليوم فى الميادين الثورية والشوارع فى مليونية «النهاية»، وقال إنه حال عدم استجابة النظام الى رغبة الملايين المتعطشة للحرية بعد «ثلاثاء النهاية» فسيستلم الثوار «قصر الاتحادية».. ويعلنون من داخله تسلم الثوار السلطة وادارة شئون البلاد، واضاف: «يعاهد تكتل القوى الثورية، الله، وشعب مصر، أنه لن يسمح أن يعتلى ثورته نخبة فاشلة أو مغرضة أو طامعة، طالما أن شباب مصر لديه قلب ينبض ولن يتخلى عن أهدافه ولا ثورته.

ومن جانبه، قال حامد جبر القيادى بالتيار الشعبى، إن الاضراب العام سيكون هو الخطوة الثانية فى الضغط على نظام الاخوان وإسقاطه.. وتوقع جبر ان يحقق نجاحا مبهرا، إذا لم يستجب مرسى لمطالب الشعب.

ولفت جبر، إلى أن هناك الكثير من اللقاءات السياسية بين جميع القوى الوطنية والعمالية والنقابية، لوضع ترتيبات العصيان المدنى الذى بدأ فعليا فى العديد من المحافظات، والتى كان من بينها قيام متظاهرى كفر الشيخ بإغلاق مجلس مدينة بلطيم والنيابة الإدارية، وإعلان ائتلافات ثورية عن العصيان المدنى فى الاقصر، لحين رحيل نظام مرسى، وقيام متظاهرى المحلة والمنوفية بإغلاق دواوين المحافظات، اعتراضا على استمرار مرسى فى الحكم.

فى المقابل، كتب عصام العريان، نائب رئيس حزب الحرية والعدالة، زعيم الاغلبية بمجلس الشورى، إنه لن يحدث عصيان مدنى كما يتمنى الواهمون، ولن يكون هناك انقلاب عسكرى كما يريد الفاشلون.

وقال العريان، فى تدوينة عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»: «الحمد لله وحده، وله الفضل والمنة، مصر الكنانة حفظها الله بعنايته، ولم تقع حرب أهلية كما روج الكاذبون».

وشدد على أن «المصريين سيتحدون جميعا للخروج من حالة الاحتقان الشديدة، وسيعلم كل المحتشدين فى كل الميادين بكل المحافظات، أنه ليس هناك بديل عن حوار غير مشروط للتفاهم حول الانتخابات البرلمانية المقبلة». واضاف «إن المصريين سوف يختلفون بحدة ولكن مصر ستبقى وطنا لكل المصريين».

ومن جانبه، قال أحمد ماهر، المنسق العام لحركة شباب 6 ابريل، إن نظام مرسى لن يتنازل بسهولة، محذرا من استمرار هذا العناد وجر البلاد الى دائرة العنف، مما سيضر بالجميع لأن الشعب المصرى غاضب وناقم عليهم، مدللا على ذلك باقتحام مقر مكتب الارشاد بالمقطم.

وأكد ماهر، مشاركة شباب 6 ابريل فى مليونية الاصرار غدا، بجانب القوى الثورية التى تتفق مع 6 ابريل، فى مبادئها وقناعاتها، برفض عودة النظام المخلوع للحكم، او عودة الجيش للمشهد السياسى مرة اخرى.

ومن جانبه، قال كمال خليل القيادى اليسارى، إن النظام اهتز واهترأ، وأنه على وشك السقوط، مدللا على ذلك بهروب العشرات من الاخوان الى خارج مصر، واستقالة 5 وزراء من حكومة هشام قنديل، اعتراضا على اداء الحكومة ورغبتهم فى الهرب من السفينة قبل غرقها.

ولفت خليل الى ان حشود العمال والموظفين والطلبة، الذين شاركوا يوم 30 لن يتراجعوا للخلف ولو خطوة واحدة، وانهم على اهبة الاستعداد للعصيان المدنى، إذا لم يستجب النظام لمطالبهم فى العيش والحرية والعدالة الاجتماعية.

الى ذلك قال حسن شاهين، منسق حملة تمرد، إن المليونية اليوم ستحمل عنوان: «يوم الشعب لاسقاط عدو الشعب»، مشيرا الى انه تم الاتفاق على محاصرة قصر القبة، مع استمرار الاعتصامات بقصر الاتحادية، وميدان التحرير، وباقى الميادين بمحافظة الجمهورية، ومن المقرر ان يكون التجمع فى تمام الساعة الرابعة وتنطلق المسيرات فى تمام الساعة الخامسة من مساء يوم الثلاثاء.

واضاف شاهين ان المسيرات ستنطلق من أربعة أماكن رئيسية، الاول من ميدان الخلفاوى بشبرا، مرورا بكوبرى ابو وافية وسكة الوايلى ثم وصولا الى قصر القبة، والثانى من آخر شارع مصر والسودان، والثالث من ميدان المطرية الى شارع كفر الجبل ثم الى قصر القبة، والرابع من مسجد النور ثم الى روكسى فكوبرى الطاهرة وصولا الى قصر الاتحادية، على ان تلتقى المسيرات الاربع امام ا لمدخل الرئيسى للقصر بجوار محطة مترو القبة.

وتأتى خطة «تمرد» للزحف فى مسيرات الى قصر القبة، بعد تداول معلومات عن انتقال محمد مرسى الى هناك هربا من المتظاهرين الذين يحاصرون قصر الاتحادية.

وأكدت الحملة سلمية المسيرات ولفتت الى ان ما تحاول جماعة الاخوان القيام به من جر البلاد للعنف، لن يجدى والشعب المصرى لن ينجر لعنف ابدًا.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة