أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الاستثمارات الإيطالية فى مصر ترتفع إلى 6 مليارات دولار بنهاية العام


 يوسف مجدى - سمر السيد

كشف كلاوديو باسيفيكو، سفير ايطاليا فى القاهرة عن حجم الاستثمارات الايطالية المتوقعة بنهاية عام 2012 وأنه سيصل إلى 6 مليارات دولار، لافتاً إلى أن حجمها الحالى يصل إلى 1.5 مليار يورو عبر 789 شركة إيطالية تعمل حاليا فى السوق المحلية .

 
  كلاوديو باسيفيكو
وأكد كلاوديو فى تصريحات على هامش المؤتمر الثانى لرجال الأعمال المصريين والإيطاليين بحضور 45 مستثمراً إيطالياً إمكانية دخول استثمارات إيطالية للسوق المحلية فى قطاعات الصناعات الصغيرة والمتوسطة ومجال البنوك الذى يعتبر من أهم القطاعات ذات الأولوية للمستثمرين خاصة فى ظل تطوره بعد ثورة 25 يناير، لافتاً إلى استمرار عمل البنوك الايطالية بالسوق المحلية وعدم تخارجها على الرغم من التوترات الأمنية وأبرزها بنكا الإسكندرية وإديسون .

ولفت إلى لقاء وفد رجال الأعمال الإيطاليين مع رئيس الوزراء، رئيس وفد الاتحاد الأوروبى، لبحث المشكلات التى تواجه المستثمرين فى مصر وبحث سبل التغلب عليها، بالإضافة إلى أوجه التعاون والشراكة المقرر البدء فيها خلال الفترة المقبلة .

وأكد أهمية الزيارة التى قام بها الرئيس محمد مرسى إلى إيطاليا والتى تعتبر دلالة على مدى التعاون بين البلدين، والتى شهدت توقيع عدد من الاتفاقيات المشتركة فى مجال القطاع الخاص بقيمة مليار دولار فى مجالات السياحة، والصناعات الغذائية، ومواد البناء والنقل والمواصلات، علاوة على نحو 6 اتفاقيات حكومية فى عدد من المجالات من بينها السكك الحديدية والمشروعات الصغيرة والمتوسطة .

وأشار أنطونيو بادينى، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الصداقة المصرية الايطالية إلى استمرار عمل الشركات الايطالية فى السوق المحلية بعد ثورة 25 يناير، فإنه رغم سوء الأوضاع الأمنية لم تدفع الشركات للتخارج من السوق المحلية، بل إن هناك نحو 50 رجل أعمال ايطالى قد زار مصر لاستطلاع إمكانية ضخ استثمارات جديدة فى مجالات الطاقة المتجددة والسياحة والنقل، كما أن هناك 4 مشروعات تم الانتهاء من الاعمال الإنشائية الخاصة بها خلال الثمانية شهور الماضية فى مجالات الأثاث والأخشاب والطاقة .

وكشف عن استمرار دعم ايطاليا لمصر من خلال البحث عن توفير فرص استثمارية جديدة مشتركة بين البلدين وزيادة حجم التعاون والصداقة بينهما الذى تعززه مؤسسة الصداقة المصرية الايطالية حيث إن مصر تعتبر من اهم الشركاء الحيويين لدى بلاده، مؤكداً قدرة مصر على استعادة معدل نموها ونشاطها الاقتصادى التى كانت عليه قبل الثورة .

ولفت إلى وجود أولوية لدى الجانب الايطالى لضخ استثمارات لمساعدة المشروعات الصغيرة والمتوسطة وفى القطاعات الصناعية، بجانب وجود رغبة للبدء فى مشروعات فى مجال الشراكة بين القطاعين الخاص والعام، مشيراً إلى الخبرة التى يمتاز بها الجانب الايطالى فى العمل فى هذه المشروعات، وهو ما يعطيها القدرة على البدء فى مشروعات فى هذا المجال .

وقال بادينى لـ «المال » ، على هامش المؤتمر، إن قطاع السياحة يعتبر من أهم المجالات المقرر أن يبدأ فيها الايطاليون استثمارات جديدة خلال الفترة المقبلة، وقال إن الاستثمارات التى قررت إحدى الشركات الإيطالية ضخها بالقطاع السياحى المصرى بقيمة 2 مليار دولار ستبدأ مع مطلع العام الحالى .

وأشار إلى أن هناك مساعى من الحكومة الإيطالية لحث الشركات على البحث عن فرص استثمارية بالسوق المصرية فى المجال السياحى على وجه الخصوص، ومن المقرر عقد مؤتمر لعدد من المستثمرين الايطاليين فى مدينة اورونا جنوب ايطاليا لحثهم على البدء فى استثمارات فى هذا المجال، متوقعاً أن تؤدى مثل هذه المشروعات إلى حدوث طفرة فى أعداد السائحين الوافدين ثلاثة أضعاف معدلهم الحالى وهو مليون سائح .

وأشار إلى وجود مجموعة من الاستثمارات الايطالية المرتقبة فى مجالات التعبئة ومستحضرات التجميل والمواد الكيماوية ومواد البناء والبنية الاساسية والطاقة المتجددة، خاصة بعد الإجراءات التى اتخذتها الحكومة لتخفيض الضرائب ووجود عدد كبير من الأيدى العاملة، مشيراً إلى سعى الجانب الايطالى لتدشين مناطق صناعية خاصة فى منطقة خليج السويس تضم جميع الصناعات .

وأكد تركيز الجانب الإيطالى على مجال التدريب، مشيراً إلى أنه تم تأسيس مدرسة فى ذلك المجال خلال العام الحالى بتمويل ذاتى بهدف رفع كفاءة العمالة المصرية لتتم الاستعانة بهم فى المشروعات المشتركة بين الجانبين .

من جانبه قال خالد أبوبكر، رئيس الجانب المصرى فى مجلس الأعمال المصرى الإيطالى خلال المؤتمر أن الدولة بدأت التجهيز لمؤتمر دولى داخل إيطاليا خلال فبراير المقبل يحضره عدد كبير من الوزراء بهدف جذب استثمارات جديدة للسوق المحلية .

ولكن أحمد جلال، رئيس جمعية رجال الاعمال للاستثمارات الدولية اختلف مع السفير الإيطالى بشأن تحديد حجم الاستثمارات الإيطالية العاملة بالسوق المحلية، مؤكداً أن حجمها يصل إلى 2.5 مليار دولار من خلال نحو 820 شركة عاملة فى عدد من المجالات من بينها الطاقة والبنية الاساسية .

ووفقاً لآخر البيانات الصادرة عن البنك المركزى المصرى فى شهر أكتوبر الماضى، سجل حجم الاستثمارات الايطالية العاملة بالسوق المحلية نحو 1.9 مليار دولار خلال العام المالى الماضى 2012/2011.

وأشار إلى دخول 4 شركات إيطالية السوق المحلية خلال الشهرين الماضيين فى مجالات البنية الاساسية، من بينها شركة «سى بى إم » باستثمارات 20 مليون دولار فى مدينة السادس من أكتوبر .

ولفت إلى أن حجم التبادل التجارى بين البلدين وصل إلى 6 مليارات دولار خلال العام المالى الحالى، موضحاً أن صادرات الجانب الايطالى تتمثل فى مجالات المنتجات الصناعية والكهربائية بينما يقوم الجانب المصرى بتصدير الغاز الطبيعى والمنتجات الزراعية فى صورتها الأولية .

ولفت إلى ضرورة تعظيم القيمة المضافة فى المنتجات الزراعية المصدرة للسوق الأوروبية عبر إيطاليا، بجانب أهمية عودة الخط الملاحى بين البلدين «فينسيا ايطاليا » أو «الممر الأخضر » كوسيلة لزيادة حجم الصادرات المصرية من الحاصلات الزراعية .

وأشار إلى دور الجمعية المصرية للاستثمارات الدولية فى وضع إستراتيجية عمل تستهدف الحفاظ على الحجم الحالى للاستثمارات الأجنبية داخل السوق المحلية ووسائل استرجاعها وزيادتها .

وقال المهندس خالد أبوبكر، رئيس الجانب المصرى فى مجلس الأعمال المصرى الايطالى على هامش المؤتمر، إنه من المقرر عقد اجتماع مع الدكتور رشاد المتينى، وزير النقل خلال موعد أقصاه الأسبوع الحالى بهدف بحث سبل استرجاع وتشغيل الخط الملاحى «الإسكندرية فينيسا » ، والمقرر أن يساهم فى جعل ايطاليا بوابة التصدير الأولى للحاصلات الزراعية للاتحاد الاووربى من مصر .

وأشار المدير التنفيذى لجمعية رجال الأعمال المصرية محمد يوسف إلى التعديلات التى تجريها الحكومة حالياً على قانون الضرائب وتخفيض التعريفة الجمركية بهدف جذب الاستثمارات الأجنبية، مشيراً إلى أهمية استغلال مصر لنحو 22 اتفافية تجارية خارجية كوسيلة لتشجيع معدل التبادل التجارى الخاص بها .

ولفت إلى أن هناك عدداً من الشركات الهندية والإندونيسية والتركية بدأت ضخ استثمارات محلية، مشيراً إلى أنه يجرى حالياً الإعداد لإنشاء منطقة صناعية مصرية تركية فى خليج السويس .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة