أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

100 مليون جنيه خسائر توقف مشروع كهرباء «العين السخنة»



احمد امام

عمرسالـم :

غادر الخبراء الاجانب المشرفون على تنفيذ محطة توليد كهرباء العين السخنة التابعة لشركة شرق الدلتا لانتاج الكهرباء، القاهرة الأسبوع الماضى، عائدين إلي بلادهم بعد توقف العمل بالمشروع، أكثر من أسبوعين.

وكشف مصدر مسئول بوزارة الكهرباء والطاقة فى تصريحات خاصة لـ «المـال» أن خبراء الشركات الاجنبية طالبوا بتعويضهم عن توقف المشروع لليوم السادس عشر على التوالى، بعد تعدى عمال شركات المقاولات الخاصة على المشروع.

وقال المصدر إن إجمالى الخسائر المبدئية نتيجة توقف المشروع طوال فترة الـ16 يوما بلغت نحو 100 مليون جنيه لافتاً إلى أن عمال شركات المقاولات العاملة أوقفوا العمل للمطالبة بالتعيين، ونقل تبعيتهم لوزارة الكهرباء والطاقة بدلاً من الشركات التى يعملون بها.

وأشار إلى أن التعدى على المشروع سيؤخر افتتاحه إلي أكتوبر المقبل بدلاً من أغسطس، وفى حال استمرار التعدى على المشروع وتوقف العمل به سيتأخر تسليمه لما بعد أكتوبر، وربما لا يلحق بالصيف الجارى مما يهدد بزيادة العجز فى الشبكة القومية للكهرباء، والذى يصل حالياً لنحو 6000 ميجاوات.

واوضح المصدر أن المئات من عمال6 شركات مقاولات معتصمون داخل المحطة لليوم السادس عشر على التوالى، للمطالبة بالتعيين بوزارة الكهرباء والطاقة، ومنحهم حوافز ومكافآت، رغم عدم تبعيتهم للوزارة، وقاموا باغلاق المحطة ومنعوا المهندسين والفنيين من الدخول مما أدى إلى توقف العمل بالكامل.

وكشف المصدر أن المهندس أحمد إمام، وزير الكهرباء والطاقة، أرسل استغاثات لمجلس الوزراء، ووزارتى الداخلية والدفاع للتدخل، واستئناف العمل بالمشروع، لافتاً إلى انه لا توجد قوات تؤمن المشروع، بينما استمرار الاعتداءات يهدد بضياع الاستثمارات.

وقال المهندس أحمد إمام، وزير الكهرباء والطاقة، فى تصريحات لـ«المـال»، إن حماية المحطات ليست من مهام وزارته، وإنما مسئولية وزارتى الدفاع والداخلية، وأضاف أنه تم ارسال استغاثات ورفع مذكرات إلى مجلس الوزراء لحماية المحطات من التعدى عليها، خصوصاً أن المشروع ضمن خطة الوزارة للصيف المقبل والتى تصل قدرتها إلى 1300 ميجاوات من المقرر ادخال 1000 ميجاوات منها خلال الصيف الحالى.

وأضاف إمام أن الوزارة تنحصر مهمتها فى تنفيذ المشروعات وملاحقة الزيادة فى الطلب على الطاقة، بالإضافة إلى أن العاملين بالقطاع لن يدخلوا حرباً مع الأهالى والعاملين بالمشروعات، موضحاً أن التعدى على المشروع وتوقف العمل به سيؤخر افتتاحه، ويعيق الجدول الزمنى الخاص به، إذ كان من المقرر ادخاله حيث التشغيل، بداية أغسطس المقبل، لافتاً إلى أن حزمة السخانات الخاصة بالمشروع توقف العمل بها وجار البحث عن حلول للانتهاء من تلك الحزمة فى حالة رفع الحصار عن المشروع.

وتبلغ قدرة المحطة 1300 ميجاوات تتكون من وحدتين بخاريتين قدرة كل واحدة 650 ميجاوات بتكلفة إجمالية 10 مليارات جنيه، يشارك فى تمويلها البنك الدولى للإنشاء والتعمير بقيمة 600 مليون دولار، وبنك التنمية الأفريقى 450 مليون دولار، والصندوق العربى للانماء الاقتصادى 850 مليون جنيه، والصندوق الكويتى للتنمية بنحو 30 مليون دينار كويتى، بالإضافة للموارد الذاتية لشركة شرق الدلتا لإنتاج الكهرباء، وستعمل بنظام التوليد الحرارى، وهى تعد واحدة من مشروعات الخطة الخمسية 2007–2012.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة