أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

"خارج المقصورة" على رأس أولويات رئيس البورصة الجديد



البورصة المصرية

 أحمد مبروك:


صرح عاطف الشريف رئيس البورصة المصرية بأن الأداء المتماسك للبورصة، أمس، والارتفاعات التى حققتها الأسهم يؤكد ثقة المستثمرين في قوة ومتانة السوق المصري، مؤكدا على استفادتهم من تجارب الماضى التي مر بها سوق المال. ووجه الشريف شكره للمستثمرين على حسهم الوطني لدعم سوق المال المصري، كما أكد على ضرورة تفهم المجتمع لدور البورصة الحقيقى كأداة رئيسية لتمويل الشركات ومساعدتها على النمو، داعياً المجتمع إلى الاستثمار في البورصة المصرية دعما للاقتصاد الوطني، مشيراً إلى أن البورصة المصرية تسهم فى المتوسط بتوفير تمويل يزيد عن 15 مليار جنيه سنوياً للشركات المصرية، سواء كانت شركات كبيرة أو متوسطة أو صغيرة، ومع ذلك فما زالت نسبة الاستثمار المجتمعى، بها، عند حدوده الدنيا.

وشدد رئيس البورصة على ضرورة العمل على إعادة السيولة للسوق وزيادة عمقه بشكل كبير، مؤكدا على ضرورة إشراك كافة أطراف السوق في عملية صنع القرار، بما سيكون سمة مميزة للإدارة الجديدة للسوق، حرصا على استعادة ثقة المستثمرين فى السوق واتخاذ إجراءات جادة لتصحيح أى مشاكل تعرض لها المستثمرين خلال السنوات الأخيرة، وخاصة صغار المستثمرين الذين يمثلون أكثر من ثلث السوق، مشددا على ضرورة التعرف على أبعاد وتأثيرات كافة القرارات عبر التشاور مع الجمعيات المهنية المختلفة.

وأوضح رئيس البورصة أنه ستكون على قائمة أولوياته إعادة النظر في آليات عمل سوق خارج المقصورة، مشيرا إلى أن إدارة البورصة بصدد الانتهاء من دراسة شاملة لقواعد سوق خارج المقصورة في مختلف دول العالم للوقوف على كيفية إعادة هيكلة السوق وبما يشمل وضع توقيتات محددة لإصدار شهادات نقل الملكية.

وشدد رئيس البورصة، الذي يبدأ غدا تسلم مهام منصبه، على أن البورصة تعتز بكافة الكفاءات والكوادر المتميزة لديها داخل المؤسسة بما لها من خبرة في كافة التخصصات، مشيرا إلى أنه سيتم الاعتماد على هذه الكوادر التي تعد حجر الزاوية لتحقيق الأهداف الاستراتيجية للبورصة خلال المرحلة القادمة والعمل علي الارتقاء بمنظومة العمل داخل البورصة والعمل على عودة المؤسسة لسابق دورها الريادي في المنطقة كأقدم أسواق المال بالشرق الأوسط.

وتوجه الشريف بشكره لمجلس الإدارة السابق برئاسة الدكتور محمد عمران، ونائبه القاضي خالد النشار على كل ما قدموه من جهد خلال الفترة الماضية، مشددا على أن مجلس الإدارة بتشكيله الجديد وما يتضمنه من خبرات متنوعة لأعضائه سيساعد على استمرار الجهود  لدعم السوق.

وركز الشريف على الدور الذى يمكن أن تلعبه البورصة المصرية فى دعم علاقات مصر الخارجية، وخاصة على مستوى القارة الإفريقية ودول حوض النيل والتى يمكن أن تلعب البورصة المصرية دوراً هاماً فى دعم توجهات السياسة الخارجية، مؤكدا حرصه على تفعيل اتفاقيات التفاهم المبرمة مع البورصات والمؤسسات العربية والعالمية خاصة في مسألة القيد المزدوج بما ينعكس إيجابا على مستويات السيولة في السوق.

وركز الشريف على أهمية إعادة النظر فى التعامل مع وسائل الاعلام حيث تمثل ذراع التوعية للبورصة المصرية والتى  تمثل لاعبا فاعلا في تغيير ثقافة المجتمع وتفهمه لأهمية الاستثمار فى البورصة.

ومن جهته أكد أشرف كمال نائب رئيس البورصة حرص الإدارة الجديدة للسوق على إعادة النظر في منظومة التشريعات المنظمة لسوق المال المصري بما يتناسب مع التطورات المتتالية في أسواق المال عالميا وتحقيق أكبر قدر من الحماية لحقوق المساهمين بما في ذلك قواعد قيد الأوراق المالية بالسوق بما يسمح بزيادة عدد الشركات المقيدة دون الإخلال بالقواعد القانونية ،وكشف كمال عن خطة لتطوير منظومة الإفصاح والرقابة على التداول لتكون أكثر فاعلية للمستثمرين بما يساعدهم في اتخاذ القرارات، فضلا عن الاهتمام ببورصة النيل وترسيخ دورها كمنصة تمويل للمشروعات المتوسطة والصغيرة بما يؤكد دورها في جعل البورصة قاطرة النمو للنشاط الاقتصادي خلال الفترة المقبلة.

وأوضح كمال أنه بصدد بحث ودراسة موقف الشركات الموقوفة و المشطوبة إجباريا من جداول التداول في سياق يسمح للبورصة بتقديم المساعدات الفنية اللازمة لتوفيق أوضاع هذه الشركات وفقا للقواعد القانونية المنظمة لذلك وفي ضوء رغبة مساهمي تلك الشركات.
 
وأضاف نائب رئيس البورصة "إن حملات الترويج الداخلية والخارجية للبورصة المصرية ستستانف عملها من جديد بعد توقف خلال الفترة الأخيرة طبقا للخطة الاستراتيجية الموضوعة في هذا الشأن"، داعياً وسائل الإعلام والمجتمع إلى تبنى حملات ترويج الاستثمار في سوق المال المصرية.
 
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة