أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

خفاجى: غضب الشارع حقيقى وعلى الرئيس الاستجابة



باسم خفاجى

 كتب – محمود غريب:
 
قال الدكتور باسم خفاجى رئيس حزب التغيير والتنمية إن المظاهرات الحاشدة التى خرجت أمس أكدت أن هناك غضبًا حقيقيًا فى الشارع المصرى بصرف النظر عن أى تجاوزات أو أى أخطاء من الأطراف، وبصرف النظر عن محاولات البعض للتسلق على الحدث إما تعاطفًا معه أو هجومًا عليه، مؤكدًا أن هناك غضبًا متصاعدًا من قطاعات واسعة من المصريين، وهناك تعاطف متزايد مع الرئيس من التيار الإسلامى لشعوره بالظلم الإعلامى تحديدًا الذى تتعرض له الرئاسة والقلق تزايد لدى هذا التيار نتيجة الإحساس المتزايد بالنتيجة السلبية لضعف الأداء الرئاسى والحكومى.

وأضاف المرشح الرئاسى السابق فى تصريحات صحفية، أن الرئيس أصبح أمامه 3 خيارات واضحة، الخيار الأول هو عدم العناد والاستجابة المتعقلة والفورية لغضب الشارع عبر باقة من القرارات التى تقنع الشارع أن الرئاسة تستمع ولا تعاند عندما يتعلق الأمر بمصالح الشعب، والخيار الثانى هو أن يتجاهل الرئيس المطالب الشعبية ويصفها بأنها فئات مأجورة وبلطجة وتعدى على الشرعية، وهى نفس العبارات التى استخدمها المخلوع يوما ما، وقد تؤدى إلى نفس النتيجة، أما الخيار الثالث فيتمثل فى أن يتحرك الرئيس بمجموعة من التحركات الواضحة لاستعادة شعبيته الرئاسية بمعايير واضحة قد تتزايد إلى أن تصل إلى أن يقبل بإجراء استفتاء على شعبيته كرئيس، ليؤكد من خلالها وفاءه بالوعد الذى قطعه على نفسه أنه لو شعر بأن الناس لا تريده، فإنه لن يبقى فى الحكم، وهذا الخيار هو أصعب الخيارات على التيار المؤيد للرئيس بالمجمل ولا أظن أنهم سيوافقون عليه رغم أهميته، ولذلك يصبح الخيار الأول هو الخيار المنطقى والمطلوب لتجاوز الأزمة، عبر سلسلة من القرارات الهامة والعاجلة والمتعقلة والتى تعبر عن الاستجابة للغضب المشروع والحرص الرئاسى على قيادة الفعل، وليس الانتظار لتحمل تبعات رد الفعل.

واختتم خفاجى تصريحاته مطالبا الرئيس بألا يختفى عن الناس فى هذه الأيام، بل يبادر بالحديث المختصر والمتكرر حتى لا يتهمه الناس بالغياب عما يشعرون به، وحتى لا يتهور مؤيدوه فى مواقف يصعب تداركها ظنا أنهم بهذه المواقف يناصرونه، خاصة أن كثرة ظهور الرئيس من الممكن أن تخفف من حدة غضب معارضيه واحتواء أى مشكلات تنتج عن هذا الغضب من ناحية، ولتشجيع ضبط النفس من قبل مؤيديه والتأكيد على قيادته للمشهد بنفسه وليس عبر وسطاء، مؤكدًا أنه على الرئيس مرسى الآن أن يحكم مصر أو يترك حكمها.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة