بورصة وشركات

مكاسب جماعية للأسهم المصرية في ارتداد تصحيحي قبل فعاليات اليوم



البورصة المصرية
فريد عبداللطيف:
 
حققت البورصة مكاسب اليوم، في آخر جلسة تداول قبل انطلاق التظاهرات المقرر لها عصر اليوم، فيما أرجعه الخبراء لارتداد تصحيحي مؤقت لأعلي بعد خسائر البورصة منذ مطلع الشهر بنسبة 16%.
 

وارتفع مؤشر EGX 30  في اغلاق اليوم بنسبة 1.43% مسجلا 4752 نقطة،  وتحول مؤشرEGX 70  إلى اللون الأخضر في الإغلاق بعد ارتفاعه بنسبة 0.51% مسجلا 360.2 نقطة.
 
قال إيهاب السعيد عضو مجلس إدارة (أصول) للسمسرة ورئيس قسم التحليل الفني: إن مكاسب البورصة اليوم تعد استمرار لارتدادها التصحيحي لأعلي في الثلاث جلسات الأخيرة بنسبة 4% والذي يأتي كرد فعل متواضع بعد خسائر فادحة تجاوز متوسطها 16% منذ مطلع الشهر الحالي في ظل مبيعات مكثفة وسط مخاوف من تداعيات تظاهرات اليوم علي البورصة في المدي القصير.
 
وأوضح السعيد أن اتجاه البورصة هابط علي المدي القصير، والأسعار الحالية تعد فرصة بيع في بداية جلسة الثلاثاء حال عدم انفجار الموقف،مشيرا إلى أن صعود الأسهم الكبري اليوم قد أوصلها لنقاط مقاومة رئيسية من المستبعد إختراقها بالتزامن مع تحرك EGX 30  نحو 4770 نقطة، واستبعد أن تكون مشتريات الأجانب اليوم كتوجه لدخول السوق، ولكن لاستهدافها لسهم (أوراسكوم للانشاء) للاستفادة من فرق السعر السوقي عن عرض الشراء المقدم من شركة(OCINV ) الهولندية للاستحواذ علي 100% من أسهم (أوراسكوم للانشاء والصناعة) علي سعر 255 جنيه، أو مبادلة أسهم بين الشركتين بواقع سهم امام سهم.
 
ومثل الفرق في إغلاق اليوم 6% بعد ارتفاع السهم بنسبة 0.4% مسجلا 241 جنيه مع قيادته التعاملات بقيمة 26 مليون جنيه مثلت 17% من الاجمالي الذي اقتصر علي 150 مليون جنيه.
 
وأشار السعيد إلى أن سهم (التجاري الدولي) يتحرك قرب مقاومة رئيسية عند 30.5 جنيه التي وجدها فرصة بيع حال اقتراب السهم منها في فتح جلسة الثلاثاء.
 
وأغلق السهم اليوم على ارتفاع بنسبة 5.4% مسجلا 30.3 جنيه، ومن جهته صعد سهم (أوراسكوم تليكوم) بنسبة 4.5% مسجلا 3.95 جنيه، وقال السعيد إن السهم يتحرك قرب مقاومة رئيسية عند 4.5 جنيه التي تعرض لمبيعات مكثفة عند اقترابه منها في بداية الجلسة ليقلص مكاسبه.
 
وحقق سهم العز للحديد مكاسب قوية بنسبة 3% مسجلا 7.92 جنيه، قال السعيد إن السهم قد يشهد صعود قوي حال استقرار الأوضاع نسبيا اليوم وغدا ليستهدف في جلسة الثلاثاء 8.3 جنيه التي توقع أن تكون أقصي صعود في المدي القصير ونصح بتخفيف المراكز قربها.
 
ومن جهتها انضمت الأسهم المتوسطة للكبري في الصعود بعد بداية مضطربة في مطلع الجلسة وسط مبيعات لصغار المستثمرين, وجاء الأداء القوي للاسهم الكبري ليعيد الثقة للسوق لتعوض خسائرها مع نجاح عدد منها في تحقيق مكاسب قوية.
 
وكان أنشطها وأعلاها مكاسبا (هليوبوليس للاسكان) بتعاملات بقيمة 5 مليون جنيه، وارتفع السهم بنسبة 4% مسجلا 21.7 جنيه، وصعد (الحديد والصلب المصرية) بنسبة 1.5% مسجلا 6.9 جنيه.
 
وبلغت مساهمة الأفراد في السوق 57% مقابل 43% للمؤسسات، واتجهت تعاملات الأجانب للشراء مستهدفة في المقام الأول (اوراسكوم للانشاء) بصافي قيمة 4 مليون جنيه مع استحواذهم علي 30% من السوق، وتراجعت حصة العرب 3% مع اتجاهها للبيع بصافي قيمة 2 مليون جنيه، كما اتجه المصريون للبيع بصافي قيمة 2 مليون جنيه وبلغت حصتهم السوقية 67%.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة