سيــارات

«فودافون» و«اتصالات- مصر» تطلقان خدمة «Gps»


كتبت– سارة عبدالحميد - جورجينا رياض:

شهدت السوق المحلية، منذ أيام قليلة، إطلاق خدمة التتبع الآلى للسيارات والأساطيل «AVL »، والتى ستمكن أصحاب المركبات المختلفة بإلحاق جهاز الـ«GPS »، بما يمكن من تتبعها وتجنب تعرضها لعمليات السرقة، التى زادت مؤخراً فى ظل حالة الانفلات الأمنى.

قامت شركة «فودافون- مصر» بإطلاق الخدمة رسمياً، كأول شركة تقدمها بالسوق المحلية، وتبعتها شركة «اتصالات- مصر»، خلال مؤتمر صحفى يوم الأحد الماضى شهده وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والذى أكد أن إلحاق أجهزة الـ«GPS » بالسيارات والشحنات سيجد مردوده الإيجابى على الاقتصاد المحلى.

وأضاف وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أن قطاعات النقل والسياحة أبرز المستفيدين من الخدمة، كما سيعمل الجهاز الجديد على الحد من تهريب المواد البترولية والسلع المدعمة، بالتعاون مع وزارة الداخلية، مؤكداً استهداف الحكومة تصنيع الـ«GPS » محلياً بعد استيراد 300 ألف جهاز.

وتقوم الخدمة على جهاز يتم تركيبه فى السيارة، مدمج به مودم يعمل بشريحة الاتصالات وجهاز لتحديد المواقع، ويعتمد على إشارات شبكات الاتصالات الخاصة بشركة المحمول من أجل تحديد موقع السيارة، ويصل سعره إلى 1350 جنيهاً، بالإضافة إلى 75 جنيهاً للخدمة الشهرية.

ويستطيع المستخدم تفعيل جهاز تتبع السيارة وربطه بحسابه عبر إرسال رسالة قصيرة له تتضمن بياناته ورقمه السرى، الذى سيحصل عليه عند الاشتراك فى الخدمة من أى فرع من فروع الشركة، حيث سيقوم الجهاز بتفعيل نظام تحديد المواقع تلقائياً بعد تسلم الرسالة والارتباط بحساب المستخدم.

وأكدت مجموعة من مسئولى ووكلاء شركات السيارات، انتظار السوق أجهزة التتبع الآلى للمركبات «GPS »، والتى تم توصيلها بشبكة الإنترنت منذ فترة زمنية طويلة، إذ سيؤدى ذلك إلى الحد من عمليات السرقة، موضحين أن سعر الجهاز ليس كبيراً بما يضمن زيادة انتشاره خلال المرحلة المقبلة.

وشددوا على ضرورة قيام الحكومة المصرية بتركيب أجهزة الـ«جى بى أس» بوسائل النقل العامة، للتعرف على الأماكن المزدحمة وتجنبها، وبالتالى حل جزء من مشكلة الازدحام المرورى.

من جهته أشار علاء السبع، رئيس مجلس إدارة السبع أوتوموتيف، عضو شعبة وكلاء وموزعى ومستوردى السيارات بغرفة تجارة القاهرة، إلى أن خدمة التتبع للسيارات تعد من الضروريات اللازمة لكل سيارة فى الوقت الحالى، خاصة فى ظل حالة الانفلات الأمنى التى تشهدها البلاد.

وأضاف السبع أن توجه شركات الاتصالات لتوفير هذه الخدمة لعملائها، سيساعد كثيراً فى رواج هذه الأجهزة، لا سيما مع عدم ارتفاع أسعارها، مضيفاً أنها ستحد بشكل كبير من عمليات سرقة السيارات التى انتشرت فى الآونة الأخيرة.

ولفت السبع إلى أنه يتم تركيب هذه الأجهزة فى السيارات التى تقوم شركته بتوزيعها، مؤكداً أن هذه الخدمة تتيح للسائق القدرة الكاملة فى السيطرة على سيارته عن بعد.

فى حين أكد عفت عبدالعاطف، رئيس شعبة وكلاء وموزعى ومستوردى السيارات بغرفة تجارة القاهرة، أن خدمة التتبع تمكن مالك السيارة من متابعة تحركات سيارته ومعرفة موقعها أينما كانت.

وأضاف عبدالعاطى، أن وجود هذه الخدمة فى عدد أكبر من السيارات سيساعد كثيراً فى الحد من السرقات، مشدداً على ضرورة التوسع فى استخدامها خلال الفترة المقبلة.

وأكد تامر قطب، مدير خدمات ما بعد البيع بشركة «أبوغالى موتورز، أن تفعيل أجهزة «جى بى إس» بالسوق المصرية، سيوفر مستويات الحماية المطلوبة للسيارات ويضمن راحة العميل نظراً لزيادة معدلات سرقة السيارات خلال الفترة الماضية. وأضاف قطب أن هذه الأجهزة ستساهم أيضاً فى حل مشكلات التكدس والازدحام المرورى، عبر الاستعانة بالجهاز فى التعرف على الأماكن المزدحمة من خلال التقارير التى تصدر عن حالة الشوارع، بما يمكن شركات السياحة من توفير العربات وسيارات الليموزين فى الأماكن التى يتم الاحتياج لها. وطالب الحكومة بضرورة تركيب أجهزة التتبع الآلى للمركبات بأتوبيسات النقل العام فى القاهرة والجيزة بما يمنع تكدس السيارات. وأكد مدير خدمات ما بعد البيع بشركة أبوغالى موتورز، أن سعر جهاز الـ«جى بى إس» 1350 جنيهاً، وباشتراك شهرى 75 جنيهاً، معقول جداً بالنسبة لمستويات الأمان والحماية للسيارات، متوقعاً أن يحقق انتشاراً كبيراً داخل السوق المحلية خلال المرحلة المقبلة، ويدعم ذلك الانتشار أيضاً زيادة الطلب المتوقع لشدة الاحتياج له من قبل الشركات والأفراد.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة