أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

الإسكندرية

شعبة المخابز بـ «الثغر» تحذر من أزمة غير مسبوقة



صورة ارشيفية

معتز محمود :

حذرت شعبة أصحاب المخابز بغرفة تجارة الإسكندرية من حدوث أزمة خبز غير مسبوقة، قد تشهدها المحافظة على خلفية اختفاء السولار وعدم توافره بالكميات المناسبة للمخابز، مما يعوق العمل ويؤدى إلى تباطؤ الإنتاج بها.

وأوضح عدد من أصحاب المخابز أن أزمة السولار مستمرة منذ 10 أيام تتفاقم يومياً، وهو ما يؤدى إلى زيادة تكاليف الإنتاج على أصحاب المخابز دون أن يواكب تلك الزيادة أى عائد إضافى لأصحاب المخابز، لافتين إلى عدم تدخل المسئولين لحل تلك المشكلة مع اقتراب شهر رمضان.

وحذر أصحاب المخابز من مغبة توقف الوزارة عن تقديم الحصص الإضافية التى تصرف سنوياً، خلال فصل الصيف لمخابز الإسكندرية، وذلك للمرة الأولى منذ عام 1970، مشيرين إلى عواقب تلك الخطوة، والتى ستظهر قريباً مع تزايد أعداد الوافدين إلى الإسكندرية خلال موسم الصيف.

وأكد عبدالعال درويش، رئيس شعبة أصحاب المخابز بغرفة تجارة الإسكندرية، نائب رئيس الشعبة العامة للمخابز بالاتحاد العام للغرف التجارية، أن نقص السولار وعدم توافره للمخابز بالكميات الكافية فى أوقات التشغيل سيترتب عليه حدوث أزمة نقص خبز بالمحافظة، مشدداً على ضرورة تدخل المسئولين.

وأضاف درويش أن المخابز تشترى صفيحة السولار بـ35 جنيهاً منذ 10 أيام بدلاً من 22 جنيهاً، وهو ما يزيد الأعباء على أصحاب المخابز، بزيادة مصروفاتهم دون أن توازى ذلك زيادة فى الإيرادات، لافتاً إلى حدوث تباطؤ فى إنتاج الخبز فى بعض المخابز على خلفية نقص السولار لديها وعدم القدرة على استمرار المخبز بالعمل بالكفاءة المطلوبة، محذراً من التباطؤ فى حل المشكلة.

وكشف درويش عن توقف الحصص الإضافية، التى تصرف سنوياً خلال فصل الصيف، لمخابز الإسكندرية القريبة من الشواطئ والمعروفة باسم «حصص المصيف» دون إبداء أسباب، لافتاً إلى أن ذلك يحدث للمرة الأولى منذ عام 1970، موضحاً أن هذه الحصة تساهم فى توفير كميات إضافية من الخبز للمصطافين، الذين يقصدون الإسكندرية من المحافظات الأخرى، خلال فصل الصيف ويصل عددهم إلى 4 ملايين مصطاف.

وأشار درويش، إلى أن حصص المصيف تتراوح من جوال إلى 10 أجولة توزع على المخابز، وفقاً لطاقة كل مخبز والمنطقة التى يخدمها ومدى قربه من الشواطئ.

وتوقع درويش فشل المنظومة الجديدة التى تم تطبيقها مؤخراً على المخابز، مؤكداً أن المخابز تقوم بصرف فروق الأسعار بواقع 27 جنيهاً يومياً عن كل جوال، بمتوسط 10 أجولة يومياً أى ما يعادل 270 جنيهاً يومياً، ولا تقوم بتوريد سعر الدقيق الذى تقوم بخبزه، لافتاً إلى أنه وفقاً للمنظومة القديمة التى قام بإلغائها وزير التموين الحالى كان المخبز يورد أسبوعياً 1285 جنيهاً كسعر للدقيق الذى يستهلكه أسبوعياً.

من جهته أكد مجدى حسن عبدالوهاب، نائب رئيس شعبة المخابز بغرفة تجارة الإسكندرية، أن هناك بالفعل نقصاً فى السولار إلا أنه لم يؤثر حتى الآن بشكل كبير على الإنتاج، لافتاً إلى أن هناك بعض المخاوف لدى أصحاب المخابز والمواطنين البسطاء من تظاهرات يوم 30 يونيو، وما قد تحمله من أحداث تنعكس عليهم.

وأضاف عبدالوهاب أن المخابز تعمل وفقاً للمنظومة الجديدة بيسر منذ شهر أبريل الماضى، دون الشكوى من أى عقبات، لافتاً إلى أنه تم الاتفاق مع باسم عودة، وزير التموين، على أن يتم بعد ثلاثة أشهر من تطبيق تلك المنظومة تقييم لها من قبل أصحاب المخابز، ويُرسل التقييم فى مذكرة رسمية للوزارة.

وأشار عبدالوهاب إلى أن المخابز تقوم بصرف فروق الطاقة المتفق عليها ضمن المنظومة الجديدة بانتظام حتى الآن، لافتاً إلى أنه وفقاً للمنظومة الجديدة فإن المخبز الذى يعمل بالسولار يقوم بصرف 27 جنيهاً عن كل جوال دقيق، بينما المخابز التى تعمل بالغاز الطبيعى تقوم بصرف 22 جنيهاً عن كل جوال دقيق.

وطالب نائب رئيس شعبة المخابز بغرفة تجارة الإسكندرية بضرورة صرف المستحقات المتأخرة لأصحاب المخابز لدى الوزارة، والتى تتمثل فى فرق سعر السولار عن تسعة أشهر وتحديداً منذ شهر سبتمبر 2012، وحتى أبريل 2013، لافتاً إلى أن كل مخابز الإسكندرية لم تصرف فروق السولار عن تلك الفترة حتى الآن.

جدير بالذكر أن الوكالة الأمريكية للتنمية كانت قد اجتمعت مع مخابز الإسكندرية مؤخراً، لعرض مشروع تطوير المخابز الذى انتهت من إعداده عدد من المكاتب الاستشارية فى هذا المجال، بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية وفقاً لثلاثة نماذج هى السورى واللبنانى والمصرى، والذى يهدف إلى توفير عناصر تكاليف عملية إنتاج الخبز وأهمها الطاقة والعمالة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة