أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

دموية الاحتجاجات.. الفيصل فى أداء البورصة


كتبت ـ إيمان القاضى:

تعد جلسة التداول اليوم - الأحد - جلسة حاسمة فى مصير سوق المال بسبب تزامنها مع البدء الفعلى للاحتجاجات المطالبة بإسقاط النظام الحاكم ورحيل رئيس الجمهورية والتى سجلت البورصة خسائر فادحة خلال فترة انتظارها ثم هدأت من وتيرة خسائرها فى جلستى الأربعاء والخميس الماضيين بسبب رهانات بعض المتعاملين على مرور موجة الاحتجاجات الراهنة دون خسائر فادحة مهما كانت نتائجها سواء ببقاء النظام أو رحيله، فضلا عن بدء فترة عرض شراء OCI NV لأسهم شركة أوراسكوم للإنشاء والصناعة.

من جهته، قال محمد عبيد، العضو المنتدب لقطاع السمسرة بالمجموعة المالية «هيرمس» للاستثمارات المالية، إن السوق مرشحة للتراجع بنسب قد تصل الى %3 خلال جلسة اليوم خاصة بعد تفجير عبوة ناسفة فى بورسعيد أمس الأول، مما يعد إشارة لأعمال عنف ضخمة قد تقع خلال الاحتجاجات، فيما قال إنه لا يمكن بأى شكل التكهن بمسار البورصة خلال الأسبوع فى ظل ارتباطها بالأحداث فى الشارع التى لا يمكن توقعها على الاطلاق.

ورأى أن صعود السوق بنهاية الأسبوع الماضى نتج عن رهان بعض المتعاملين على مرور الاحتجاجات دون خسائر فادحة أيا كانت نتائجها سواء ببقاء النظام أو برحيله، فضلا عن بدء فترة عرض شراء OCI NV لأسهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة.

قال أيمن حامد، العضو المنتدب لقطاع السمسرة بشركة «النعيم» القابضة للاستثمارات المالية، إن صعود البورصة بنهاية الأسبوع الماضى يعود بصورة أساسية الى بدء عرض شركة OCI NV لأسهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة، مما ترتب عليه أن السهم صاحب أكبر وزن نسبى فى المؤشر كان محميا من القوى البيعية بسبب ارتباط سعره بقيمة عرض الشراء.

وأضاف أن العنصر الثانى الذى دعم اتجاه السوق الصعودى بجلسة الخميس الماضى يتمثل فى قيام العديد من المتعاملين باغلاق المراكز المالية المفتوحة خلال النصف الأول من الأسبوع الماضى، ومن ثم فإن القوى البيعية حققت هدفها فعليا ما جعلها تتراجع لتتيح مكانا لنظيرتها الشرائية بجلستى الأربعاء والخميس.

وعن اتجاه السوق اليوم، قال حامد إنه لا أحد يمكنه التكهن بما سيحدث فى الشارع اليوم، والذى سيكون المحرك الرئيسى لاتجاه السوق، فاذا كانت هناك أعمال عنف وإراقة دماء فى الشارع فسينعكس هذا الأمر مباشرة بشكل سلبى على أداء البورصة.

ورأى إيهاب السعيد، رئيس قسم التحليل الفنى بشركة «أصول» لتداول الأوراق المالية، أن البورصة مرشحة للتحرك بشكل عرضى ضيق النطاق بين منطقتى 4420 و4650 نقطة اليوم خاصة اذا لم تظهر أعمال عنف قبل نهاية الجلسة، فضلا عن قيام المتعاملين باغلاق مراكزهم المالية خلال الأسبوع الماضى، ومن ثم فلا يوجد ما يجبرهم على البيع اليوم.

وأشار الى أن مصير البورصة خلال الأسبوع الحالى مرهون بما ستؤول اليه الاحتجاجات الشعبية، وقال إنه فى حالة تفاقم الأوضاع فى الشارع وحدوث أعمال عنف ضخمة فسيكون مستوى 4500 هو النقطة الفاصلة فى السوق، حيث إنه فى حال حدوث أعمال عنف كبيرة وسقوط وفيات ومصابين، فستهبط السوق بحوالى 500 نقطة علي مدار جلستين فقط لتتراجع الي 4000 نقطة ثم بعد ذلك 3500 نقطة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة