أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

تحركات لسحب الثقة من قيادات‮ »‬التجمع‮« ‬خلال اجتماع‮ »‬المركزية‮«‬


هبة الشرقاوي
 
رفضت الأمانة العامة لحزب التجمع، في اجتماعها الأخير اقتراحاً بطرح سحب الثقة من قيادات الحزب: »الرئيس ـ نواب الرئيس ـ الأمين العام ـ المكتب السياسي« علي اجتماع اللجنة المركزية في اجتماعها أوائل مارس المقبل، وهو الاقتراح الذي تبناه بعض الأعضاء احتجاجاً علي القرارات الأخيرة للحزب، خاصة قرار خوض الانتخابات البرلمانية الماضية، إلا أن بعض التجمعيين رأوا أن قرار الأمانة العامة لن يكون عائقاً أمام طرح سحب الثقة من هذه القيادات علي اللجنة المركزية في اجتماعها المقبل، وذلك طالما استطاعوا الحصول علي توقيعات 10 من أعضاء اللجنة المركزية بإدراج هذا الموضوع علي أجندة اجتماعها المقبل.

 
 
 رفعت السعيد  
وأكد أنيس البياع، نائب رئيس حزب التجمع، عضو لجنته المركزية، أن رفع الأمانة العامة سحب الثقة من هذه القيادات، لا يعني أن الأمر قد انتهي عند هذا الحد، مشيراً إلي أن لائحة الحزب تنص علي أنه في حالة توقيع 10 من أعضاء اللجنة المركزية علي طلب إضافة أي موضوع لاجتماع اللجنة، تتم إضافة هذا الموضوع إلي جدول أعمال اللجنة دون الرجوع للأمانة العامة، مشيراً إلي أن هناك حالياً أكثر من 150 عضواً للجنة المركزية »من أصل 774 عضواً« يطالبون بإقالة تلك القيادات المنتخبة من قبل اللجنة لما بدر منهم من تجاوزات في حق الحزب خلال الفترة الماضية.
 
بينما اعتبر خالد تليمة، أمين اتحاد الشباب بالحزب، أن رفعت السعيد، هو المسئول الأول والوحيد عن الأخطاء التي أضرت باسم الحزب شعبياً وجماهيرياً خلال الانتخابات الماضية، مشيراً إلي أن اتحاد الشباب طالب بسحب الثقة من قيادات الحزب، وعرض هذا علي اجتماع اللجنة المركزية ـ وعلي رأسهم »السعيد« ـ معتبراً اياه المسئول عن تعطيل الآليات الديمقراطية داخل الحزب.
 
وقال »تليمة« إن اللجنة المركزية لم تجتمع منذ أكثر من عام، وهو ما يؤكد تعطيل آليات عمل مؤسسات الحزب.
 
من جانبه، أكد طلعت فهمي، أمين »التجمع« بالجيزة، أن الأزمة ليست في طلب سحب الثقة من قيادات الحزب، بل إن هناك طلبات بمحاسبتهم ـ أمام لجنة يتم تشكيلها خصيصاً لهذا الغرض ـ عما بدر منهم من تجاوزات في حق أعضاء التجمع وقياداته، وهي التجاوزات التي أدت إلي سلسلة من الاستقالات لكوادر مهمة في الحزب، وطالب بعدم التهاون معهم، معتبراً أن هذه القيادات، هي التي أدت إلي تراجع الحزب والإضرار بتاريخه.
 
علي الجانب الآخر، أكد سيد عبدالعال، الأمين العام للحزب، أن التجمع يتمتع بالديمقراطية الداخلية، مدللاً علي ذلك بأنه قد تم طرح سحب الثقة من رئيس الحزب علي اجتماع الأمانة العامة منذ أسابيع، إلا أنه تم تجديد الثقة فيه من قبل أغلبية الأعضاء، كما أنه تم طرح سحب الثقة بالنسبة لباقي القيادات المنتخبة من اللجنة المركزية، إلا أن أغلبية الأعضاء رفضوا ذلك أيضاً.
 
وبالرغم من تأكيد »عبدالعال« علي حق أعضاء اللجنة المركزية في طرح الأمر علي اجتماع اللجنة القادم بموافقة 10 أعضاء فقط، إلا أنه ـ حتي في هذه الحالة ـ استبعد أن يتم سحب الثقة منهم، مؤكداً أن التجمعيين علي يقين من أهمية هذه القيادات، وصواب ما اتخذته من قرارات.
 
وقال »عبدالعال« إن خوض الحزب للانتخابات البرلمانية الماضية، نجم عنه زيادة طلبات العضوية في الدوائر التي خاض فيها الحزب ما بين 400 و700 طلب في كل دائرة، مشيراً إلي أن »التجمع« مازال أكثر الأحزاب تماسكاً داخلياً، وأن قياداته لن تسمح بأي محاولة للتلاعب بها.
 
وأضاف أن قرار خوض الانتخابات لم يكن قراراً خاصاً من »السعيد« ولا قيادات الحزب، بل اتخذ عبر التصويت في المكتب السياسي، التي جاءت نتيجته بموافقة 11، مقابل 10 بالرفض.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة