بنـــوك

توتر المشهد السياسي ينعش تداول الدولار بالسوق السوداء



الدولار الامريكى

نشوى عبدالوهاب:


انعكس توتر المشهد السياسى العام على أداء سوق الصرف المحلية التى شهدت رواجًا ملحوظًا لتداول الدولار فى السوق الموازية، خاصة فى نهاية تعاملات الأسبوع الماضى، لترتفع أسعار شراء وبيع العملة الخضراء إلى مستويات تراوحت بين 7.7 و 7.8 جنيه بزيادة قدرها 15 قرشًا  مقارنة بالأسبوع قبل الماضى، والذى تداول فيه الدولار عند مستوى 7.65 جنيه فقط.

وتوقع مصرفيون أن تشهد السوق السوداء رواجًا ملحوظًا خلال الفترة المقبلة مع اشتعال الأحداث السياسية لتعكس درجات مخاوف المتعاملين والمتداولين من الصراع السياسى الراهن، وتحكم البنك المركزى فى تحركات الدولار عبر مزادات الـ«fx auction».

من جهة أخرى ارتفعت أسعار الدولار فى التعاملات الرسمية داخل البنوك بأكثر من قرش ونصف القرش، مسجلاً مستوى تاريخيًا جديدًا أمام الجنيه عند 7.0193 جنيه للشراء، و7.0494 جنيه للبيع بنهاية الخميس الماضى، مقابل 7.0037 جنيه للشراء و7.0338 جنيه للبيع سجلها فى ختام الأسبوع قبل الماضى.

وارتفعت أسعار الدولار فى عطاءات البنك المركزى بأكثر من قرش ونصف القرش، ليتخطى حاجز 7 جنيهات صعودًا إلى 7.0094 جنيه فى عطاء الخميس الماضى، مقابل 6.9938 جنيه سجلها فى عطاء الخميس السابق له.

وأكد مدير إدارة المعاملات الدولية فى أحد البنوك الخاصة صعوبة التنبؤ بمصير الجنيه، والوقوف على حجم ارتفاعات العملة الخضراء، وسط تضارب المشهد السياسى الذى تشوبه الضبابية حول ما سيسفر عنه النزاع بين المعارضين والمؤيدين للرئيس محمد مرسى، وأكد على انعكاس التضارب الحالى والتوتر السياسى على أداء الدولار فى السوق السوداء، والتى تستمد قوتها من الأزمات الراهنة، متوقعًا أن يلامس الدولار مستويات قياسية جديدة فى السوق الموازية، خلال الفترة المقبلة، أما على مستوى التعاملات الرسمية، فتوقع أن يحكم البنك المركزى سيطرته على أسعار الدولار فى البنوك عبر تنظيمه.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة