أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

ألمانيا تخفف معارضتها لزيادة ميزانيات خطط الإنقاذ الأوروبية‮


إعداد ـ عبدالغفور أحمد محسن
 
تزايدت الاحتمالات بشأن تراجع المعارضة الألمانية لزيادة ميزانية خطط الانقاذ الأوروبية، التي تتكلف 750 مليار يورو، وذلك بسبب الجمود السياسي في بلجيكا، الذي أدي إلي ارتفاع تكاليف الاقراض، بالإضافة إلي شراء البنك المركزي الأوروبي السندات البرتغالية.

 
 
انجيلا ميركل 
وارتفعت تكاليف التأمين ضد مخاطر التعثر عن سداد الديون السيادية الأوروبية إلي مستويات قياسية، بينما انخفضت الأسهم الأوروبية وسط مخاوف بانهيار الاقتصاد البرتغالي واحتياجه إلي خطة انقاذ مشابهة لما حدث مع اليونان وأيرلندا، يأتي هذا في الوقت الذي انخفضت فيه أحجام التداول علي الأوراق المالية البرتغالية بعد علم المتداولين بشراء البنك المركزي الأوروبي السندات الحكومية البرتغالية.
 
وتزايدت المخاوف بشأن الأوضاع المالية في أوروبا، ومدي تمكن الاتحاد الأوروبي من تجاوز عثراته المالية أم أنه لا يزال يعاني أوضاعاً كارثية، خاصة بعد احتياج العديد من الحكومات الأوروبية، ومنها إسبانيا والبرتغال إلي اقتراض ما يزيد علي 43 مليار يورو خلال الأسبوع الحالي، وللمرة الأولي يري المستثمرون أن التداول في السندات الأوروبية الحكومية أكثر مخاطرة من التداول في سندات الدول الناشئة، وهو ما أكده مؤشر »ماركت آي تراكس سوفكس«، الذي يوضح مخاطر التعثر في سداد الديون لدول أوروبا الغربية.
 
قال ايريك نيلسون، الرئيس الاقتصادي المتخصص في الاقتصادات الأوروبية بـ»جولدمان ساش«، إن الأسواق لن تبقي علي هذه المستويات لفترات طويلة، بالإضافة إلي أنه في حال تفاقم الأزمة، فإن هناك خطط انقاذ ستنفذ علي الفور لاحتواء الأزمة في إسبانيا والبرتغال.
 
وامتنع ستيفين سيبيرت، المتحدث باسم المستشارة الألمانية، انجيلا ميركل، عن تكرار الاعتراض الألماني علي زيادة تمويل خطط الانقاذ الأوروبي، بعد أن نشرت صحيفة هاندلسبلاد المالية الشهيرة، تقريراً عن أن قادة الاتحاد الأوروبي، يناقشون مسألة زيادة ميزانية خطط الانقاذ خلال جلستهم المقبلة في فبراير.
 
وفي تصريحات لموقع بلومبرج الإخباري، قال »سيبيريت« إن بلاده لم تتخذ أي قرار بهذا الشأن حتي هذه اللحظة، وأوضح أنه لابد من الأخذ بالاعتبار أن الاتحاد الأوروبي، لم يستخدم سوي جزء صغير من التمويل المتاح حتي الآن.
 
يذكر أن آخر اعتراض لـ»ميركل« علي زيادة ميزانية الانقاذ لدول الاتحاد الأوروبي، كان في 6 ديسمبر الماضي، عندما أكدت أنها لا تجد مبرراً لزيادة التمويل.
 
وارتفعت أسعار السندات الأوروبية ذات أجل عشر سنوات، بينما انخفضت عائداتها بمقدار 7 نقاط أساس لتصل إلي %7.32، في حين تراجعت العائدات علي مثيلاتها من السندات الأيرلندية بشكل طفيف لتصل إلي %9.27، في حين انخفضت العائدات علي السندات اليونانية بمقدار 6 نقاط أساس لتصل إلي %12.68.
 
وفي الوقت نفسه، ارتفعت العائدات علي السندات البلجيكية أجل عشر سنوات، بمقدار 11 نقطة أساس، لتصل إلي %4.26، وهو أعلي معدل لها منذ عام 2009.
 
وارتفعت تكاليف التأمين ضد مخاطر التعثر في السداد للديون البرتغالية 14 نقطة أساس، لتصل إلي قمتها عند 255 نقطة أساس، بينما ارتفعت مثيلتها الأيرلندية 21.5 نقطة أساس، لتصل إلي أعلي معدلاتها عند 677 نقطة أساس، بينما ارتفع ذات الموشر لبلجيكا 3 نقاط أساس، ليصل إلي معدل قياسي عند 251 نقطة أساس، وأدي هذا إلي ارتفاع مؤشر ماركت آي تراكس سوفكس، الذي يقيس مخاطر التعثر في السداد لـ15 دولة أوروبية بمعدل قياسي، حيث وصل المؤشر إلي 220.5 نقطة أساس.
 
وقالت صحيفة هاندلسبلاد، إن قادة دول الاتحاد الأوروبي، قد يناقشون زيادة تمويل خطط الانقاد المؤقتة، وأكدت أنها نقلت هذا عن بعض المسئولين الألمان، إلا أنها لم تفصح عنهم، فيما نشرت صحيفة دير شبيجل الألمانية، تقريراً توقعت فيه أن يتعهد الاتحاد الأوروبي بضمان خطة لإنقاذ البرتغال خلال الفترة المقبلة.
 
وقال أمادو التفاجا، المتحدث باسم أولي رين، رئيس المفوضية الأوروبية للشئون الاقتصادية والمالية، إنه حتي الآن لم تجر أي محادثات أو حتي توقعات بشأن القرارات التي ستستفيد منها البرتغال في حال إقرار الاتحاد الأوروبي خطة انقاذ لمساعدتها علي تجاوز أزمتها الحالية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة