أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

"الداخلية والصحة" تعلنان حالة الاستعداد القصوى بجميع المحافظات



محمد ابراهيم و محمد مصطفى حامد

سلوى عثمان:

 
أعلنت وزارة الصحة عن أنها دفعت بـ1979 سيارة إسعاف بجميع المحافظات لتأمين تظاهرات اليوم بكافة المحافظات وأماكن التجمعات، وستكون هذه السيارات موزعة بميادين التحرير وقصر الاتحادية والعباسية وأمام المنصة ومصطفى محمود بمحافظة القاهرة الكبرى، والقائد إبراهيم بالإسكندرية، والساعة بالبحيرة، وأحمد عربى بالشرقية، وحى الأربعين بالشرقية، وبقنا، والشون بالمحلة، والمحطة والحسين أبو الحجاج بالأقصر، والشهداء أمام مبنى المحافظة بالدقهلية، ويسرى راغب بأسيوط، وحى الشرق ببورسعيد، والميناء الكبيرة بالغردقة، والممر بالإسماعيلية والمحطة بأسوان والمسلة بالفيوم.
 
وأوضح دكتور محمد سلطان، رئيس هيئة مرفق الإسعاف، أن الوزراة أعلنت حالة الاستعداد القصوى بجميع مرافق وفروع الإسعاف والطوارئ بجميع أنحاء الجمهورية.
 
وأضاف أن مركز التحكم الرئيسى بهيئة الإسعاف سيقدم تقريرا عن الأحداث الطارئة وجهات الإخلاء فور وقوعها، وستكون المستشفيات المنوط بها استقبال حالات الإصابات بالقاهرة هى المنيرة، قصر العينى، أحمد ماهر، الدمرداش، الهلال، دار الشفاء، الزهراء الجامعى، هليوبوليس، منشية البكرى، التأمين الصحى بمدينة نصر، وسيكون هناك إمداد دائم لسيارات الإسعاف فى أماكن تمركزها بالميادين بجميع الأدوية والمستلزمات اللازمة لحالات الطوارئ وبالكميات المناسبة والتأكد من عمل الأجهزة اللاسلكية داخل كل محافظة، فيما تم وقف جميع أنواع الإجازات لجميع العاملين بمرافق الإسعاف أثناء هذه الأحداث.
 
كما تقرر إلغاء جميع إجازات الأطباء والممرضين بجميع المستشفيات الحكومية، وزيادة عدد الأدوية والمستلزمات الطبية، وأيضا خاطبت الصحة وزارة الداخلية لزيادة التأمين على المستشفيات التى سيكون منوط بها استقبال الإصابات لو حدثت اشتباكات.  
 
وقامت وزارة الداخلية بوضع خطتها على محورين: الأول هو مهاجمة العناصر الإجرامية التى تعتزم استغلال مظاهرات يوم 30 يونيو للسطو على أيه أماكن أو ملكيات خاصة، والمحور الثانى حماية المظاهرات السلمية لو تم الاعتداء عليها من قبل أى مخربين أو مثيرى عنف.
 
وأوضح مصدر أمنى بوزارة الداخلية أنه سيكون هناك تقسيم لكل محافظة إلى قطاعات حسب مراكز وأقسام الشرطة، وسيكون كل قطاع به فريق عمل متكامل مزود بالسلاح، وسيقوم بعمل دوريات راكبة.
 
وأكد على أن الأوامر هى التعامل مع العناصر الإجرامية بكل حزم وفقا للقانون.
 
كما قامت جميع مديريات الأمن بنقل المتهمين بالأقسام والمراكز المختلفة لسجون عامة تحسبا لأى محاولات للهجوم على الأقسام مرة أخرى.
 
وأضاف أحد الضباط ــ رفض ذكر اسمه ــ أنه تم نقل جميع المضبوطات من الأسلحة بالكامل ليظل بالأقسام الأسلحة الخاصة بهم فقط.
 
 وتم رفع الحالة القصوى فى جميع قطاعات الوزارة، وتم وقف إجازات جميع الضباط، وتم تشكيل غرفة عمليات رئيسية تعمل على مدار 24 ساعة، لمتابعة الأحداث، وتلقى البلاغات من المواطنين للعمل على متابعة تلك البلاغات، والتنسيق مع الأجهزة الأمنية المعنية لسرعة الفحص، والتعامل معها، فى حالة وجود أيه مشاهدات أو معرفة معلومات هامة.
 
وأوضح اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، فى تصريحات سابقة، أنه سيتم وضع شارات مميزة لضباط الشرطة الذين سيتواجدون بالقرب من المظاهرات السلمية، حتى يكونوا مميزين ومعروفين لكشف المندسين أو المنتحلين صفتهم بسهولة.
 
 وأضاف أن دور الشرطة سيقتصر فقط على تأمين المنشآت الهامة والحيوية والممتلكات الخاصة بالمواطنين دون التعرض للمتظاهرين السلميين ولن يكون تدخلهم سوى فى حالة وجود مندسين أو مثيرى للعنف يحاولون إصابة متظاهرين سلميين أو الاحتكاك بالمتظاهرين.
 
كما قامت وزارة الداخلية بالدفع بمركبات وعربات للشرطة والأمن المركزى منذ يوم الجمعة الماضية عليها ملصقات مكتوبا عليها عبارات «أمنكم مهمتنا.. وسلامتكم غايتنا»، وأيضا لصق عليها علم مصر.
 

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة