أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

المثقفون يخرجون من "شجرة الدر" فى مسيرة بالـ"القباقيب"


كتب على راشد:
 
بعد اعتصامهم لما يقرب من الشهر تقريبا ضد وزير الثقافة وقراراته التى رأوا فيها إهدارا للهوية الثقافية المصرية، ينضم مثقفو مصر إلى تظاهرات 30 يونيو وينتقل عدد منهم إلى الاتحادية والعدد الآخر بميدان التحرير للاعتصام هناك، بينما تبقى مجموعة أخرى داخل مقر وزارة الثقافة.
 
وبعد أكثر من 25 يوما من الفعاليات الفنية والثقافية أمام وزارة الثقافة وأيضا الفعاليات السياسية التى تمثلت فى جمع التوقيعات على استمارات "تمرد" لسحب الثقة من مرسى، ينخرط المثقفون فى تظاهرات اليوم بمسيرتين ستتحركان من أمام مقر الوزارة بشارع شجرة الدر إلى ميدان التحرير وقصر الاتحادية يرفع خلالها المتظاهرين "القباقيب"، وهى فكرة مستوحاة من اسم الشارع الذى يقع فيه مقر الوزارة: شجرة الدر.
 
ويقول الشاعر زين العابدين فؤاد، إن المثقفين سيتجمعون أمام الوزارة بدءا من الثالثة عصر اليوم ليتحركوا باتجاه الاتحادية أو التحرير كما يبقى عدد من المثقفين داخل مقر الوزارة لعدم تركها خالية.
 
وأعلن فؤاد عن أن المثقفين سيعتصمون خلال الفترة المقبلة فى ثلاثة أماكن وهى وزارة الثقافة ومحيط الاتحادية وميدان التحرير من خلال خيام خاصة بهم، وسوف تستمر الفعاليات الثقافية والفنية بالأماكن الثلاثة، وأكد أن الهدف منذ البداية لم يكن إقالة الوزير فقط وإنما الدفاع عن الهوية الثقافية المصرية، اما مسألة وجود وزير عديم الانتاج الثقافى، وحكومة عديمة الكفاءة،ورئيس عديم الشرعية، فلابد أن يتم التعامل معهم جميعا ككتلة واحدة، فكلهم ضد الشعب المصرى.
 
وأشار الكاتب إبراهيم عبد المجيد إلى أن المثقفين مستمرون فى تصعيداتهم ضد ما يحدث فى مصر، وأن الصوت العالى بدءا من اليوم هو صوت مسيرات الشعب المصرى الذى سيخرج إلى الميادين ليعلن عن رفضه لما يحدث، مشيرا إلى أنهم ما زالوا يجهزون لمسيرات اليوم ولن يتم فرض مسيرات على أحد، كما أن كبار الكتاب سيظلون بمقر الوزارة.
 

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة