أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

محلات وسط القاهرة تتأهب لمواجهة أعمال عنف متوقعة في 30 يونيو



محلات وسط القاهرة
الأناضول:
 
أغلقت معظم المحلات في محيط ميدان التحرير، بشوارع قصر النيل وطلعت حرب ومحمد محمود وشوارع وسط البلد القريبة من ميدان التحرير، تخوفا من وقوع أعمال عنف بين مؤيدي ومعارضي الرئيس المصري محمد مرسي في مظاهرات 30 يونيو وتعرض محلاتهم للسرقة والحرق.

قال أمجد حسين حارس أحد المحلات: "إن أغلب أصحاب المحلات استعانوا بأفراد حراسة جدد خوفا من تعرضها للسرقة والحرق كما حدث في مظاهرات جمعة الغضب في 28 يناير 2011."

 وأضاف حسين، في تصريح لوكالة الأناضول: "إن المبيعات وصلت لأدني حدودها خلال الأسبوع الماضي، وانتشرت شائعات عن تخطيط بعض البلطجية لسرقة المحلات، استغلالا لوقوع أعمال عنف بين المؤيدين والمعارضين، الأمر الذي دفع أصحاب المحلات الي إغلاقها".

 وأوضح أن المحلات استأجرت أفراد للحراسة بملبغ 150 جنيه في اليوم، بعد انتشار شائعات أنه سيكون هناك هجوما علي ميدان التحرير ليلا، وسيتم خلاله اقتحام المحلات ونهبها، بعد ظهور مجموعة من البلطيجة واللصوص في محيط ميدان التحرير، انتظارا لوقوع أعمال عنف بين المؤيدين والمعارضين وقيامهم بسرقة المحلات.

وقال محمد البكري عامل بمحل عصير بشارع طلعت حرب: "إننا نعمل علي مدار 24 ساعة، وتزداد معدلات مبيعاتنا عند حدوث التظاهرات الكبيرة، لكننا مستعدين للغلق فور وقوع أى أعمال عنف، أو تهديد للمحلات بالسرقة"، وأضاف، لوكالة الأناضول للأنباء: "إن أصحاب المحلات بالشارع عقدوا اجتماعا للتنسيق فيما بينهم على حراسة المحلات ومنع سرقتها".
 
وقال محمود بدوي صاحب محل ملابس بشارع طلعت حرب: "لن نسمح بسرقة محلاتنا، واستعددنا للدفاع عنها، ولو وصل الأمر إلى موتنا"، مشيرا إلى أن محلات وسط البلد تعاني منذ الثورة من خسائر كبيرة، وهبوط في المبيعات، وفي نفس الوقت ارتفاع تكلفة التشغيل من كهرباء ومياه وأجور العمال.

 وأضاف لوكالة الأناضول "لقد أصبحت لدينا خبرة في التعامل مع أعمال العنف التي تحدث في المظاهرات، لكننا نطالب الشرط المصرية بالتدخل وحماية موارد دخلنا عند حدوث أعمال سرقة، والقبض علي البلطجية".

وأوضح أن أصحاب المحلات يساندون بعضهم، واستعانوا بأفراد حراسة جدد لمنع أى اعمل سرقة ونهب، قائلا: "نحن ندفع الضرائب ونطالب الدولة بحمايتنا والقيام بدورها".

كان يحيى حامد وزير الاستثمار قد قال في تصريحات صحفية في وقت سابق: "إن الوزارة بالتنسيق مع وزارة الداخلية المصرية "اتفقنا على توفير الحماية الأمنية للاستثمار والمستثمرين الموجودين في مصر وكذلك البورصة في 30 يونيو"، وأضاف "إن مصر فتحت خطاً ساخناً لتوفير الحماية للمستثمرين تحسباً لأي اضطرابات يوم 30 يونيو الذي تدعو فيه المعارضة إلى مظاهرات حاشدة للمطالبة بسحب الثقة من الرئيس محمد مرسي وإجراء انتخابات رئاسية جديدة".
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة