سيـــاســة

الإفتاء: حمل السلاح في المظاهرات حرام.. وقتل المسلم "كُفر"



دار الإفتاء المصرية

أونا:


أكدت دار الإفتاء المصرية أن حمل السلاح في التظاهرات السلمية، أيا كان نوعه حرام شرعا، ويوقع حامله في إثم عظيم، لأن فيه مظنة القتل وإهلاك الأنفس التي توعد الله فاعلها بأعظم العقوبة وأغلظها في كتابه الكريم.

وأكدت الدار، في بيان أصدرته صباح اليوم، على حرمة الدم المصرى كله، وشددت على رفضها التام للعنف بكل أشكاله، والذي أدى إلى إراقة دماء الأبرياء على اختلاف انتماءاتهم، كما استنكرت أيضا الاعتداء على المساجد والمنازل والممتلكات العامة والخاصة فى اليومين السابقين.

وطالبت الدار أجهزة الدولة القيام بمسؤلياتها، في حماية أرواح المواطنين المصريين والمنشآت العامة والخاصة، مشددة على أن العنف لم ولن يكن أداة للتعبير عن الرأي.

وناشدت دار الإفتاء جميع المتظاهرين الحفاظ على روح ثورة 25 يناير، التي شهد العالم أجمع سلميتها، مؤكدة أن العنف سوف يؤدي إلى عواقب وخيمة تقوض أركان الوطن.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة