أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

طلاب الإخوان يُحملون «تمرد» و«الإنقاذ» مسئولية مقتل زميلهم



بيان صادر عن طلاب الإخوان المسلمين


كتب – محمود غريب:

 
حمَّل بيان صادر عن طلاب الإخوان المسلمين مسئولية مقتل زميلهم الطالب حسام شوقى أحد طلاب الاخوان المسلمين، للمعارضة وجبهة الإنقاذ، واصفين مقتله بـالـ«وحشية وتطرف لم يحدث له مثيل فى تاريخ مصر – قلب الإسلام – إلا على يد زبانية النظام المخلوع».

واستنكر البيان الذي وصل «المال» نسخة منه، ما وصفه بـ«تعرضت المساجد للحصار والاعتداء على من فيها، واعتداء البلطجية "الذين يزعمون أنهم ثوار" على مقر الإخوان بالزقازيق وقيامهم بإطلاق الرصاص على زميلهم حسام شوقى».

وقالوا إن ما يُمارس باسم المعارضة واختلاف الرأى لا يمت بأدنى صلة لحق التظاهر السلمى واختلاف الرؤى والمواقف لأن من يحرق ويدمر ويعتدى يرتكب جريمة فى حق هذا الوطن لن تسقط بمرور الوقت.

وتابع البيان: «إن طلاب الإخوان المسلمين يحملون حملة تمرد وحزب الدستور والتيار الشعبى مسئولية إراقة هذه الدماء الذكية لمنحهم البلطجية وزبانية النظام المخلوع الغطاء السياسى.

وأوضحوا «أن ما حدث من استشهاد خيرة شباب مصر – وفى القلب منهم حسام شوقى الطالب بكلية صيدلة جامعة الزقازيق، كل ذلك لن يفت فى عضد طلاب الإخوان المسلمين، ويؤكدون أنهم قادرون على حماية الشرعية ومؤسساتها، ولديهم القدرة على ردع كل من تسول له نفسه الإساءة إليهم، ولن يقفوا مكتوفى الأيدى.

وطالب الطلاب بسرعة ضبط المتورطين فى الأحداث الحالية وتقديمهم إلى محاكمة عاجلة، وإدانة العنف من جميع القوى السياسية وعدم تقديم غطاء سياسى له، وسرعة التحقيق مع قيادات الأمن بمحافظة الشرقية لتقاعسهم عن حماية المواطنين والممتلكات الخاصة والعامة، وأخيرًا الضرب على أيدى العابثين والمفسدين من أذناب النظام السابق الدافعين بهذا الوطن للرجوع لما قبل 25 يناير وهو ما يستحيل حدوثه، على حد وصفهم.



بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة