أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

المخطط الاستراتيجي الجديد يعيد‮ »‬حلوان‮« ‬إلي الخريطة العقارية


رضوي عبدالرازق
 
توقع خبراء ومتعاملون بالسوق العقارية، أن تشهد محافظة حلوان طفرة اقتصادية وحضارية عقب تنفيذ المخطط الاستراتيجي لتطويرها، وأشاروا إلي امتلاك حلوان العديد من السمات والفرص الاستثمارية غير المستغلة ذات الطبيعة الخاصة، التي تنفرد بها المحافظة عن غيرها، إضافة إلي ارتباطها بالعديد من المدن الجديدة، التي تحتاج إلي جذب الاستثمارات إليها.

 
 
 ياسر مكارم  
ويتكون المخطط الاستراتيجي لحلوان، الذي أعده مجلس المحافظة بالتعاون مع وزارة الإسكان وهيئة المجتمعات العمرانية من 4 مراحل خمسية تستمر حتي مطلع عام 2032، يتم خلالها نقل 7 مصانع ملوثة للبيئة في حلوان إلي الصحراء مثل مصانع الحديد والصلب والأسمنت، كما يدرس المخطط تحويل المحافظة إلي محافظة سياحية، من خلال إنشاء فنادق سياحية تعتمد فيها علي طبيعة حلوان السياحية القديمة، التي تعتبر منطقة استشفاء ذات طبيعة خاصة، وإضافة مراكز طبية عالمية بها، وإنشاء منطقة إدارية تجارية بها لتتحول إلي منطقة استثمارية كبري.
 
وشدد الخبراء علي ضرورة سرعة البدء في تنفيذ المخطط الجديد لحلوان، خاصة في ظل ارتباط العديد من المدن الجديدة بها، مثل الشروق والقاهرة الجديدة وبدر و15 مايو والتي يفتقر بعضها إلي الخدمات والمرافق.
 
وأشار البعض إلي أهمية إعادة تخصيص المساحات الشاسعة المتوقع أن تتركها المصانع المزمع نقلها إلي مطوري القطاع العقاري لإقامة وحدات سكنية لمحدودي الدخل، مما يساهم في تحرك الطلب علي الوحدات السكنية في المدن المرتبطة بالمحافظة.
 
بداية، راهن ياسر مكارم، رئيس مجلس إدارة »جلوبال للتنمية والاستثمار العقاري«، علي التأثيرات الإيجابية المترتبة علي نجاح المخطط الاستراتيجي الجديد لمحافظة حلوان، والمتوقع الانتهاء منه مطلع عام 2032، حيث تمتد آثار هذا المخطط إلي العديد من المدن الجديدة، خاصة بدر والشروق والرحاب و15 مايو، وتتمثل في رفع القيم المضافة لتلك المدن، وتحقيق طفرة نوعية وحضارية بها، لافتاً إلي تنوع الفرص الاستثمارية بمحافظة حلوان.
 
وحذر »مكارم« من التداعيات السلبية المتوقع حدوثها، نتيجة عدم توافر كامل المقومات الأساسية للالتزام بالمخطط الجديد، ويأتي في مقدمتها توافر المرافق في المدن أولاً ثم الخدمات لتصبح منطقة استثمارية وبؤرة جذب جديدة.
 
وأشار إلي افتقار مدن المحافظة إلي الخدمات والمراكز التجارية عدا مدينة القاهرة الجديدة، التي تحتل المرتبة الأولي في جذب مستثمري القطاع العقاري مؤخراً، مقارنة ببدر والشروق، بسبب ندرة الخدمات والمراكز التجارية، لافتاً إلي ارتفاع القيم المضافة للمدن بدءاً بتوافر المرافق ووسائل المواصلات، مروراً بالمحال التجارية.
 
وأضاف أنه بخلاف المدن الجديدة المرتبطة بمحافظة حلوان، فإنه يوجد العديد من الفرص الاستثمارية المتوقع فتحها بحلوان القديمة عقب تنفيذ مخطط مجلس الوزراء بنقل المصانع الملوثة للبيئة، مثل مصانع الأسمنت والحديد والصلب، مما يساهم في توفير مساحات أراضٍ شاسعة، سيعاد تخطيطها من جديد، إضافة إلي الوفورات الخارجية المتوقع تحقيقها عقب تحويل حلوان إلي منطقة نظيفة خالية من التلوث.
 
واستبعد رئيس مجلس إدارة »جلوبال للاستثمار العقاري«، تأثر المدن الأخري بمخطط حلوان وتحويلها إلي منطقة استثمارية وتجارية من الطراز الأول مثل مدينة العبور، التي ستظل محتفظة بطبيعتها الخاصة، مشدداً علي ضرورة توافر المقومات الخاصة لإنجاح المخطط الجديد.
 
وشدد »مكارم« علي ضرورة التزام الجهات الحكومية بتنفيذ مخطط 2020، الذي يقتضي بضرورة إعادة تخطيط المدن الجديدة، مثل القاهرة الجديدة والعبور والشروق، وهو ما اسندته هيئة المجتمعات العمرانية لبعض المكاتب الاستشارية بعد الاستماع إلي آراء مستثمري القطاع العقاري، خاصة في ظل احتياج تلك المدن إلي مرافق أكثر من المخطط لها، متوقعاً وصول الكثافة السكانية لمنطقة القاهرة الجديدة عام 2020 إلي 7 ملايين نسمة.
 
واستنكر عدم اتخاذ خطوات جادة لتنفيذ مخطط 2020 حتي الآن بعد إنهاء الدراسات المبدئية لها، مشدداً علي أهمية تفعيل هذه الدراسات ودخولها حيز التنفيذ تحت إشراف وزارة الإسكان.
 
وأشاد طارق شكري، رئيس مجلس إدارة »عربية للاستثمار العقاري«، بالمخطط الاستراتيجي الجديد، الذي أعده مجلس محافظة حلوان بالتعاون مع وزارة الإسكان وهيئة المتجمعات العمرانية ودوره في إعادة منطقة حلوان القديمة أولاً إلي الساحة العقارية، التي أهملت لسنوات عديدة وتحولت من منطقة نظيفة مخططة إلي بؤر عشوائية غير مخططة، لافتاً إلي ضرورة إعادة تخطيط وتنظيم المنطقة، التي تتميز بطابع خاص تنفرد به عن بقية المدن المجاورة.
 
ولفت »شكري« إلي وجود توسعات متوقعة وطاقات استثمارية جديدة بمحافظة حلوان، تتطلب المزيد من الجدية والدراسات المتأنية في تطبيق المخطط الجديد للمحافظة، مرجحاً في حال نجاح المخطط الاستراتيجي للمنطقة أن يشهد عام 2032 ميلاد حلوان الجديدة ذات الطبيعة المميزة.
 
وأكد تفرد محافظة حلوان بالعديد من السمات، حيث تتميز كل مدينة تابعة لها بطابع حرفي خاص، مشيراً إلي قدرة كل مدينة علي أن تستمد هويتها من أشهر نشاط حرفي ملائم لطبيعتها في تحديد الهيكل السكاني بها.
 
وأشار رئيس مجلس إدارة »عربية للاستثمار العقاري«، إلي أن مخطط مجلس الوزراء لتحويل منطقة حلوان إلي منطقة سياحية، من خلال إنشاء فنادق وعدد من المشروعات السياحية الأخري في المساحات التي ستتركها مصانع الأسمنت، المتوقع نقلها خارج الكتلة السكنية، سيساهم في اضفاء طابع استثماري سياحي بالمنطقة، وعودتها إلي أصولها القديمة بتحولها إلي منطقة استشفاء عالمية، إضافة إلي إنشاء مراكز صحية وطبية علي طراز عالمي، مما يضفي ميزة نسبية جديدة للمنطقة في قدرتها علي جذب العديد من الاستثمارات المتنوعة.
 
وألمح »شكري« إلي اختلاف طبيعة مدينة حلوان القديمة عن المدن الجديدة المرتبطة بالمحافظة ذاتها، خاصة في ظل تنوع الفرص الاستثمارية في الأنشطة الخدمية بنوعيها الإداري والتجاري بمنطقة القاهرة الجديدة، مشيراً إلي ضرورة الاستعانة بمطورين القطاع العقاري في تحديد طرق استغلال الفرص الاستثمارية بالمنطقة.
 
وتوقع أن يشهد عام 2032، الذي ينتظر الانتهاء خلاله من المراحل الخمسية الأربع لتطوير حلوان طفرة استثمارية ضخمة بالمنطقة، في ظل الاهتمام الحكومي بها، مما يخلق طابعاً تكاملياً للمدن الأخري المرتبطة بها.
 
وأشاد »شكري« بالجهود الحكومية المبذولة مؤخراً، لتحسين وسائل النقل والمواصلات بالمنطقة مثل مشروع النقل الجماعي، مما يساهم بدوره في زيادة فرص الاستثمار العقاري بالمنطقة، نتيجة إضافة خدمات مميزة بها.
 
وتنبأ وليد مختار، العضو المنتدب لـ»إيوان جروب«، بأن يساهم مخطط محافظة حلوان الاستراتيجي في تحريك هيكل الطلب علي الوحدات السكنية في المدن الجديدة المرتبطة بالمحافظة، نتيجة الارتقاء بمستوي الخدمات والاستثمارات بالمنطقة، لافتاً إلي توفير مساحات شاسعة بحلوان، نتيجة نقل المصانع منها، وهذه المساحات تصلح لأن تكون مناطق استثمارية تجارية ترفيهية علي طراز متميز.
 
وأشاد »مختار« بقرار نقل المصانع الملوثة للبيئة من حلوان إلي الصحراء، مما يساهم بدوره في خلق كتل سكانية بالمنطقة الجديدة الخالية من التلوث، لافتاً إلي ضرورة إعادة تخطيط المنطقة بشكل يتلاءم مع التطورات الاستثمارية المتوقعة بها.
 
وتوقع أن ترتفع جاذبية منطقة حلوان القديمة لمستثمري القطاع العقاري عقب تحويلها إلي منطقة سياحية تجارية كبري، خاصة في ظل الطابع السياحي والعلاجي القديم للمنطقة، إضافة إلي فتح طاقات استثمارية جديدة بالمنطقة لمطوري القطاع العقاري.
 
وشدد العضو المنتدب لـ»إيوان جروب«، علي أهمية استعانة وزارة الإسكان والتنمية العمرانية بخبرات مطوري القطاع العقاري لوضع الرؤي وتقديم المقترحات الخاصة بتطوير حلوان وكيفية خلق فرص استثمارية جديدة بها.
 
وأشار إلي ضرورة التزام الجهات الحكومية بسرعة تنفيذ مخططات تطوير المحافظة وتحسين الخدمات بالمدن الجديدة المرتبطة بها، خاصة مدينتي بدر والشروق اللتين شهدتا تراجعاً من مستثمري القطاع العقاري في الإقبال عليهما، في ظل بطء الأداء الحكومي في توصيل المرافق والخدمات إليهما.
 
فيما شدد محمد فرج، مدير العمليات بالشركة العربية للاستثمار العقاري، علي ضرورة قيام الجهات الحكومية بتخصيص قطع أراض لمستثمري القطاع العقاري في منطقة حلوان الجديدة المزمع تخطيطها لإقامة مشروعات سكنية لمحدودي الدخل أولاً قبل إقامة منطقة استثمارية وتجارية بالمنطقة، وشدد علي ضرورة تشجيع راغبي الحصول علي وحدات سكنية للإقبال علي محافظة حلوان والمدن المرتبطة بها وبخاصة مدينتي بدر والشروق.
 
وأشار »فرج« إلي صعوبة نجاح المخطط الاستراتيجي لمحافظة حلوان وإقامة مناطق استثمارية تجارية كبري قبل توفير وحدات سكنية بأسعار مناسبة في المدن المرتبطة بالمحافظة، لافتاً إلي ارتفاع أسعار الوحدات السكنية بالشروق، علي الرغم من افتقارها إلي المرافق والخدمات.
 
وأكد مدير العمليات بـ»العربية للاستثمار العقاري«، أهمية إجراء دراسات طويلة الأجل لإنجاح مخطط حلوان الاستراتيجي، خاصة أنه في حال عدم تنفيذ المخطط الاستثماري بصورة علمية دقيقة، سيؤدي إلي عواقب وخيمة قد تضر بالمدن المرتبطة بالمحافظة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة