أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

أجازها لشاب‮ ‬يريد العملا لبابا شنودة‮ .. ‬هل‮ ‬يفتح الباب لزيارة القدس؟


محمد ماهر

 
في سابقة تعد الأولي من نوعها أجاز البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، سفر أحد الشباب الأقباط للقدس بغرض العمل. واشترط ألا تكون للزيارة علاقة بالتطبيع مع إسرائيل، علي حد تعبيره.

 
جاءت تصريحات البابا رداً علي سؤال من شاب يعمل بإحدي المهن المتواضعة، حول إمكانية سفره للعمل في القدس. وذلك خلال العظة الأسبوعية للبابا بالكاتدرائية المرقسية في العباسية مؤخراً.

 
وفي الوقت الذي اعتبر فيه بعض المراقبين موافقة البابا تحولاً في الموقف الكنسي المتشدد والمعتاد من زيارة الأقباط للقدس. وأشاروا إلي أنها تحمل رسائل سياسية عديدة، دعا آخرون لعدم تهويل الموقف، معتبرين موافقته حالة فردية لا يمكن تعميمها.

 
أوضح نبيل عبدالفتاح، رئيس تحرير تقرير الحالة الدينية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، أن هذا الموقف من جانب البابا شنودة يناقض تصريحاته السابقة بعنف لأي زيارة للقدس، تناغماً مع الموقف السياسي الداعم لعدم التطبيع الشعبي مع إسرائيل، وهو ما أكسب البابا شعبية هائلة في الدول العربية، وكان سبباً رئيسياً في تسميته »بابا العرب«.

 
وأشار إلي أن البطريرك سبق أن اتخذ حزمة مواقف متشددة من بعض الأقباط الذين سافروا إلي القدس علي الرغم من أن بعضهم برر موقفه آنذاك بأنهم لم يسافروا بغرض الحج إلي كنيسة بيت لحم.

 
ولفت »عبدالفتاح« إلي أن موافقة البابا تشير إلي موقف جديد للكاتدرائية، وأضاف أن ذلك قد تكون له دلالات سياسية عديدة، خاصة أنه يأتي متزامناً مع حالة من الحراك القبطي العام ضد بعض السياسات التميزية من جانب الدولة.

 
ونبه إلي أن موقف البابا الجديد حول إمكانية زيارة القدس بغرض العمل سوف يفتح الباب لإمكانية الزيارة بين الأقباط بغرض الحج.

 
واختتم »عبدالفتاح« قائلاً إن موقف البابا لا يمكن نزعه من السياق العام المحمل بموجة من سخط قبطي عام تجاه الدولة، كما أنه يحمل رسائل للحكومة والولايات المتحدة وإسرائيل وأقباط المهجر.

 
وعلي الجانب الكنسي، دافع القس عبدالمسيح بسيط أبوالخير، راعي كنيسة السيدة العذراء بشبرا، عن موقف البابا، وأشار إلي أنه لا يعني بأي حال من الأحوال تحولاً في الموقف الكنسي تجاه زيارة القدس، لأن البابا كان كلامه موجهاً لحالة واحدة بعينها، لا يمكن القياس عليها، ولا يمكن اعتبارها حالة عامة.

 
ولفت »أبوالخير« إلي أنه علي الرغم من أن البابا سمح لأول مرة بزيارة القدس تحت دعوي العمل هناك، لكن هذا لا يمكن التعويل عليه تجاه تغيير موقف الكاتدرائية من زيارة الأقباط للقدس، لأن الكاتدرائية لا تتلقي أي طلبات لزيارة القدس للعمل إلا نادراً جداً، ولظروف خاصة مثل العمل في الكنائس الأرثوذكسية التابعة للكنيسة المصرية بالقدس، في الوقت الذي تتلقي فيه آلاف الطلبات لزيارة القدس للحج.

 
وأكد »أبوالخير« أن الحالات الفردية غير قابلة للتعميم في أمر له طبيعة خاصة مثل زيارة القدس، لذلك فإن السماح لأحد الأشخاص بالعمل هناك لا يعني بالضرورة السماح بذلك لكل الأشخاص.

 
أما مدحت بشاي، أحد منسقي التيار العلماني القبطي، فاستبعد أن يكون موقف البابا ذا دلالة سياسية، إلا إذا كان هناك توجه من الدولة بإحداث تغيير في هذا الأمر، وحث الكنيسة علي التمهيد لذلك وهو أمر غير مرجح بالنظر إلي الظروف السياسية الراهنة.

 
ولفت »بشاي« إلي أن البابا شنودة سمح لأول مرة لأحد الشباب بالذهاب للعمل في القدس بشرط عدم التطبيع، لكنه لم يحدد ما هو التطبيع، وأشار إلي أنه علي الرغم من سفر حالات عديدة من الأقباط إلي القدس، لكن هذا لا يتم بصورة رسمية، وقال إن موافقة البابا علي سفر هذا الشاب تحمل الأمل في نفوس الأقباط المتلهفين لزيارة القدس، بشكل لا يغضب الكنيسة.

 
وأشار »بشاي« إلي أن زيارة الحج للقدس لا توجد بها أي شبهات للتطبيع، لأنها ستكون زيارة لغرض محدد، ومرهونة بوقت محدد، عكس الزيارة للعمل التي من المعتاد أن يكون بها استقرار واحتكاك وتعامل.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة