بورصة وشركات

عبدالفتاح: الأزمة الضريبية تتعلق بإعادة الهيكلة قبل طرح "عامر جروب" بالبورصة



منصور عامر

كتبت رضوى إبراهيم ومها أبو ودن وإيمان القاضى:

 
قال محمد عبد الفتاح، المستشار القانونى لرجل الأعمال منصور عامر فى تصريحات خاصة لـ"جريدة المال"، إن بلاغ التهرب الضريبى المقدم ضد رجلى الأعمال محمد الأمين ومنصور عامر ليس له علاقة مباشرة بمجموعة "عامر جروب"، وإنما لكونهما المساهمين الرئيسين بالمجموعة.

وأضاف عبد الفتاح أن المبلغ الضريبى الذى يدور حوله البلاغ لا يتعلق بعملية طرح الشركة بالبورصة المصرية، وإنما إعادة الهيكلة التى أجراها المساهمان الرئيسان للمجموعة قبل طرحها بالبورصة، والتى شهدت تأسيس شركة قابضة قامت بالاستحواذ على كافة الشركات التابعة، والتى يملكها نفس المساهمين، والتى تمت عبر عملية مبادلة أسهم سبقها تقييم لأصول هذه الشركات خلال عام 2008.

وأوضح المستشار القانونى لـ"منصور عامر" أن الهيئة العامة للرقابة المالية أثناء تقدم المساهمين الرئيسين بطلب طرح "عامر جروب" بالبورصة المصرية، رفضت أن يتم الطرح العام الأولى برأس المال الذى اعتد بتقييم الشركات التابعة قبل السير فى إجراءات الطرح، وذلك على اعتبار تغيير الوضع الأول للشركة والذى اقتصر على عملية مبادلة أسهم بين مجموعة شركات يمتلكها نفس ملاك الشركة القابضة، حيث إن عملية الطرح سيترتب عليها دخول مستثمرين جدد ليس لهم علاقة بالدائرة المغلقة السابقة للمساهمين الرئيسين.

وأكد عبد الفتاح أنه بناءً على طلب الهيئة تم خفض رأسمال الشركة بقيمة الفارق ما بين التقييم المعد لأسهم تلك الشركات خلال عملية إعادة الهيكلة، والقيمة الاسمية لها، وهو ما يجعل الفارق الذى تدور حوله الأزمة الضريبية منعدم الأثر بالفعل، حيث إن الطرح فى نهاية الأمر تم بالاعتماد على القيمة الاسمية وليس التقييم الذى اعترضت عليه هيئة الرقابة المالية بعد خفض رأس المال.

وأضاف المستشار القانونى لـ"منصور عامر" أنه لم يتم إخطارهم رسميا بإحالة البلاغ لأية جهة تحقيق خارج نطاق وزارة المالية.

كانت جريدة المال قد انفردت فى بوابتها الإلكترونية بالكشف عن وجود اسم رجل الأعمال منصور عامر فى البلاغ المقدم ضد رجل الأعمال محمد الأمين حول تهربه من سداد ضريبة عن أرباح التخارج من مجموعة عامر جروب.

تفاصيل اخرى:

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة