أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

نشطاء سياسيون: النجاح حليف الثوار.. والفشل مستحيل



أحمد بهاء الدين شعبان
على راشد:

هل يمكن أن تفشل مظاهرات يوم 30 يونيو فى الإطاحة بمرسى وحكم الإخوان وجماعات الإسلام السياسى المتحالفة معه؟


شاهندة مقلد، الناشطة السياسية، عضو جبهة الانقاذ الوطنى، لفتت إلى استحالة تحقق سيناريو «الفشل» فى 30 يونيو، مؤكدة أن هذا اليوم سيكون ثورة حقيقية تضم جميع الأطياف من شباب ورجال ونساء وعمال وفلاحين، الذين لن يكون أمامهم إلا سبيل واحد، هو تحقيق سيناريو النجاح.

وقالت إن أى خلافات بين القوى السياسية سيتم تجنيبها نهائياً وذلك لصالح الأمة بكل طوائفها، فالجميع، سواء الشعب أو الجيش أو القضاء، سيخرجون لإسقاط هذا النظام، حيث أجمع المصريون على إسقاطه ولن نسمح بأى فرصة لتفرقهم على الإطلاق.

واستبعد أحمد بهاء الدين شعبان، وكيل مؤسسى الحزب الاشتراكى المصرى، سيناريو «الفشل»، مؤكداً أن طرح مثل هذه السيناريوهات محبط إلى حد كبير، مؤكداً أن الشعب سوف يخرج إلى الميادين بكثافة غير مسبوقة فى تاريخ الثورات فى مصر والعالم كله، وسيصمد صموداً أسطورياً ولن تنجح مراهنات أعداء الشعب والثورة فى تفتيت قوة المصريين، بل سيجتمعون على قلب رجل واحد.

وأضاف بهاء الدين أن الاحتمال الأقرب للتحقق هو انتفاضة الشعب وصبره وتضحيته لإنهاء المعركة، نافياً ما يثار حول تفتت المعارضة، مدللاً على ذلك بعدم حدوث هذا التفكك فى لحظات كان من الممكن أن يحدث فيها، حينما تم تقديم الإغراءات والصفقات للمعارضة التى رفضت ذلك تماماً، وليس من المعقول أن تقبل بها الآن.

واستبعد الكاتب الصحفى خالد البلشى، عضو «جبهة 30 يونيو» سيناريو الفشل قائلاً: «الفشل غير قائم فى الأساس، وليس معنى ذلك أن الشعب سيخرج وينهى الأمر سريعاً، لكن الخروج فى حد ذاته يعتبر نصراً، وكل هذا الرفض الذى نراه بين جموع الشعب المصرى سيسفر عن خروج كبير، وسيعتبر هذا الخروج خطوة مهمة وكبيرة نتمنى أن تصل للنهاية لوقف سيطرة «جماعة ونظام فاشل» على مقدرات الدولة».

وأوضح أنه ربما يتبع التظاهرات الحاشدة خطوات أخرى، لكن الفشل الذريع - وهو غير متوقع - هو ألا يخرج الشعب وحينها يمكن للسلطة أن تفعل بالشعب ما تشاء.

ولا يرى البلشى أننا سنصل إلى العدالة الاجتماعية على الفور بعد 30 يونيو، وإنما سنصل لحل شعبى كمقدمة لدولة العدالة الاجتماعية تقوم على كيانات جديدة من الشباب الذين أدركوا أنهم يملكون البلاد وأنهم قادرون على عزل الحاكم، كما أن خروجهم فى حد ذاته قوة، ويبدأ بعد ذلك التنظيم الذى سيقوم بتحجيم انهيار الدوله كحد ادنى .او ايقاف هذا الانهيار كحد اقصى .

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة