أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

هاشم ينتقد خطاب مرسي.. ويؤكد: رحيله يعد ضرباً للأمن القومي



صلاح هاشم

إسلام المصري:


قال الدكتور صلاح هاشم المفكر السياسي والخبير التنموي: إن حالة الصراع السياسي التى تشهدها مصر بين السلطة والمعارضة والتكهنات الدموية حال وجود اشتباك فى الشارع، ربما تفضي إلى إنعكاسات عديدة على شعور المواطنين بغياب الأمن، لاتستطيع مؤسسات الدولة، وحدها درئها، إن لم يكن هناك إحساس متبادل بالخطر القائم، ولا يمكن أن نستثني أحد من المسؤلية تجاه نتائج الأحداث".

وأضاف، في تصريحات صحفية "هناك ضرورة لإيجاد حلول عاجلة للخروج من الأزمة الراهنة، وتغليب الحس الوطني على أية منافع شخصية"، قائلاً: "على قوى المعارضة الالتزام بضبط النفس، وسرعة التخفيف من حدة الاحتقان، فالوطن ليس ملك فصيل سياسي بعينة، بل يسع الجميع متى اجتمعوا على نهضتة، واتفقوا على تجاوز أزماتة، وأن دماء المصريين غالية وثمينة لا يعادلها شئ".

ووصف هاشم خطاب الرئيس محمد مرسي بأنه غير مناسب على الإطلاق، وأتي في وقت متأخر، بالإضافة إلى أن محتواه لم يلق قبولًا لدى الشارع "المحتقن"، بحسب تعبيره.

وأكد على أن رحيل الرئيس مرسي، فى هذا التوقيت، يعد ضرباً مباشر للأمن القومي المصري، ويضع مصر، اقتصاديا، على المحك، وأن أفضل شئ لتدارك الأزمة هو أتخاذ خطوات من شأنها تجنب الاشتباك وذلك من خلال اتخاذ قرارات حاسمة تتعلق بسرعة الإعلان عن إجراء استفتاء قومي على انتخابات رئاسية مبكرة، على استكمال مدة الرئاسة، وتشكيل مجلس رئاسي من رموز المعارضة، ولا سيما من الذين شاركوا فى انتخابات الرئاسة السابقة لإدارة شئون البلاد، حتى يتم إعلان نتائج الاستفتاء، وشدد هاشم على دعوة الرئاسة، عاجلاً، للإعلاميين والمثقفين والكتاب من كافة الاتجاهات للاتفاق على خطاب وطني محدد يطمئن الشارع، ويعلي من قيمة الأمن القومي المصري.
 

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة