أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

تراجع مبيعات مواد البناء من 10 إلى %12 الشهر الجارى



صورة - ارشيفية

اعد الملف: بدور إبراهيم  دعاء حسنى  محمد مجدى  محمود إدريس  رضوى عبدالرازق  سعادة عبدالقادر
تراجعت مبيعات مواد البناء بنسبة تتراوح بين 10 و%12 خلال شهر يونيو الحالى مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضى، متأثرة بمخاوف الشركات العقارية من التداعيات المحتملة لتظاهرات 30 يونيو.

وقال التجار إن الفترة الحالية من كل عام كانت تشهد رواجاً نسبياً لإنهاء جميع المستثمرين والأفراد المشروعات المعلقة وعمليات البناء القائمة، خاصة قبل قدوم شهر رمضان الذى يتزامن مع ارتفاع درجة الحرارة وصعوبة استكمال العمل خلالها.

أكد محمد عتريس، رئيس مجلس إدارة شركة عتريس لمواد البناء، تراجع مبيعات مواد البناء من 12 إلى %13 خلال يونيو الحالى مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضى، مشيراً إلى تقلص طلبيات المستثمرين فى المواقع المختلفة، بالإضافة إلى قيام الأفراد بخفض وتيرة العمل تحسباً لتداعيات 30 يونيو الحالى، واقتصرت الطلبيات على مواد البناء لتغطية ما بين 5 و6 أيام مقبلة.

وكشف عتريس عن اتجاه الشركة لغلق جميع مخازنها اعتباراً من الغد 28 يونيو متخوفين من حالة الانفلات الأمنى وتطورات الأوضاع على الساحة السياسية، مشيراً إلى أن الشركة بدأت حالياً التخلص من المخزون وطرح كميات كبيرة منه فى الأسواق.w

وأوضح أن أسعار مواد البناء مرشحة للتراجع بنحو 3 إلى %4 خلال الشهر المقبل، وإن كانت سترتبط بالتغييرات فى الأسعار العالمية، لافتاً إلى أن متوسط الأسعار يدور حول 5000 جنيه لطن الحديد و485 جنيهاً لطن الأسمنت.

وأكد طارق عبدالعظيم، رئيس مجلس إدارة شركة المدينة المنورة لمواد البناء، ترقب الأسواق الخارجية والمحلية لما ستسفر عنه مظاهرات 30 يونيو على حركة التداول والبيع والشراء بمواد البناء، مشيراً إلى أن بعض المصدرين للسوق المصرية بدأوا إيقاف المراكب القادمة عبر الموانئ المصرية، فيما لجأ آخرون إلى تصريف بضائعهم بشكل سريع قبل حلول نهاية الشهر الحالى، تخوفاً من تداعيات الأحداث السياسية على حركة البيع والشراء.

وقال إن حركة البيع والشراء لمواد البناء شهدت مؤخراً انتعاشة نسبية نتيجة عاملين رئيسيين، الأول اتجاه العديد من الأفراد للبناء دون تراخيص فى العشوائيات أو على الأراضى الزراعية، فى ظل غياب الرقابة، فضلاً عن قدوم شهر رمضان فى الأسابيع الأولى من شهر يوليو المقبل الذى يتزامن مع ارتفاع درجة الحرارة بشكل يجبر معه جميع المستثمرين على انهاء جميع الإنشاءات المعلقة لصعوبة استمرار العمال فى عمليات البناء فى ظل الارتفاع الشديد لدرجة الحرارة.

وأكد خيرى البطراوى، رئيس مجلس إدارة شركة البطراوى للنقل ومواد البناء، أن حركة المبيعات تشهد انخفاضاً بنحو %10 خلال الفترة الحالية، مشدداً على استمرار الشركة فى عمليات النقل والشحن إلى جميع المحافظات حتى بعد 30 يونيو فى حال استمرت المصانع فى الإنتاج لتغطية الطلب والاستهلاك، مشيراً إلى أن حركة النقل ستستمر إلا إذا تفاقمت عمليات قطع الطرق بشكل يحول دون وصول المنتجات إلى المستهلكين.

من جانبه قال عبدالعزيز قاسم، سكرتير الشعبة العامة لمواد البناء بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن عمليات البيع والشراء بالقطاع تراجعت حالياً، بسبب طبيعة تلك الفترة من العام، وخروج البعض من موسم زراعى.

وأضاف قاسم أن تأثر حركة التداول لحديد التسليح والأسمنت تتوقف على التداعيات السياسية التى تعقب 30 يونيو، وبخلاف ذلك فإن الحركة تسير بوتيرة طبيعية شأنها شأن جميع القطاعات، وإن كانت لم تتعاف بشكل تام لتعود لمعدلات ما كانت عليه عقب الثورة.

ويرى عمرو عوض، عضو مجلس إدارة الشعبة العامة للمستوردين بالاتحاد العام للغرف التجارية، رئيس شركة إمكو للإنشاءات والتجارة، أن تراجع عمليات بيع وشراء مواد البناء يرجع إلى ارتفاع الأسعار وأزمة السولار وزيادة تكلفة عمليات النقل والتى تضيف مزيداً من الأعباء على سعر المنتج النهائى، بالإضافة إلى إرجاء شركات المقاولات عن التوسع فى تنفيذ استثمارات بالسوق المصرية، تخوفاً من الأحداث السياسية المقبلة.

وقال إن عمليات تداول مواد البناء استحوذ عليها قطاع البناء العشوائى والتى لن تشارك فيها شركات المقاولات بأى حال من الأحوال حتى لا تخوض مخالفات وممارسات غير قانونية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة