أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

زامبيا ترفع الحد الأدني للأجور إلي‮ ‬90‮ ‬دولاراً‮ ‬شهرياً


إعداد ـ رجب عز الدين

 
قررت الحكومة الزامبية رفع الحد الأدني للأجور للعاملين في القطاع العام، بالإضافة إلي العاملين في المحال والفنادق والمنازل من 60 دولاراً إلي 90 دولاراً شهرياً، ابتداء من 31 يناير الحالي، ويأتي قرار الحكومة بعد أسبوعين من إعلان وزير العمل الزامبي »أوستن لياتو« عن رغبة الحكومة في إعادة النظر في الحد الأدني للأجور المستقر عند 60 دولاراً لمعظم العاملين في الصناعات والأعمال الأخري وسط احتجاجات من العمال في مختلف القطاعات، وقال الوزير إن هذه الزيادة تأتي بسبب ارتفاع أسعار السلع الغذائية، الأمر الذي يحتم رفع الحد الأدني للأجور ليتناسب مع الزيادة في أسعار السلع، وفقاً لتصريحات الوزير لموقع بلومبرج الإخباري مؤخراً.

 
وكان عدد كبير من الزامبيين قد أقاموا دعاوي قضائية أمام المحكمة الدستورية في البلاد لإعادة النظر في الحد الأدني للأجور، إلا أن وزير العمل أكد في رده علي هذه الدعاوي أنه يفضل حل مثل هذه المشاكل عن طريق الحوار والتفاوض والمساومات بدلاً من اللجوء للمحاكم، خوفاً من تأثير ذلك علي الاستثمارات الأجنبية التي تعمل الحكومة علي جذبها.

 
ويعاني معظم الزامبيين خاصة العاملين في القطاع الخاص من انخفاض رواتبهم وفقاً لاستطلاع آراء شريحة من المواطنين أجراه موقع بلومبرج مؤخراً.

 
ويري محللون أن انخفاض الحد الأدني للأجور ساهم في زيادة معدلات الفقر، لا سيما في ظل ارتفاع أسعار السلع الغذائية، ليصل عدد الذين يعيشون تحت خط الفقر إلي %85 من سكان المناطق الرئيسية في زامبيا، ونحو %34 من سكان المدن، وفقاً لتقديرات منظمة الصحة العالمية.

 
وتعاني زامبيا كغيرها من البلدان الأفريقية من مشاكل اقتصادية طاحنة كالفقر والبطالة وانتشار الأمراض والأوبئة والمجاعات.

 
وارتفع عدد الذين فقدوا وظائفهم في زامبيا ليصل إلي 3 ملايين عامل خلال الفترة من 2010-2000 في القطاعين الرسمي وغير الرسمي، بينما ارتفع معدل التوظيف في الفترة نفسها ليصل إلي 2.5 مليون عامل في القطاعات نفسها، ليصل إجمالي عدد العاطلين في زامبيا إلي 4.6 مليون عاطل حسب الإحصاءات الحكومية التي تشكك فيها المعارضة الزامبية نظراً لعدم توافر أي إحصاءات جديدة عن السكان أو مختلف الأنشطة وأوجه الحياة الاقتصادية في زامبيا منذ عام 2000.

 
وهو ما أجبر الحكومة علي إعلان خطة جديدة تستهدف عمل إحصاء جديد خلال العام الحالي تقدر تكلفته بنحو 226 مليار »كوشا« زامبية، ويقدر عدد السكان في زامبيا حسب آخر إحصاء أجري في عام 2000 بـ10 ملايين نسمة.

 
كما قررت الحكومة زيادة حصة الزراعة من الميزانية الجديدة لتصل إلي %10 من الموازنة الجديدة، في محاولة لتنمية الصناعة بنسبة %6 خلال العام الحالي، وفقاً لتصريحات وزير الزراعة الزامبي لموقع بلومبرج.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة