أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

«مركز ابن خلدون»: خطاب مرسي طويل ومحبط ويستهين بعقول المواطنين


شيرين راغب:
 
وصف مركز ابن خلدون للدراسات الانمائية، خطاب الرئيس محمد مرسي الذي ألقاه مساء أمس الثلاثاء، بـ "الطويل جداً والمحبط والمخيب لأمال أغلب المواطنين"، الذين كانوا يتطلعون إلى سماع حلول عملية للمشاكل اليومية التي يواجهونها، بسبب فشل النظام الحاكم وحكومته في إدارة شئون البلاد.

 
وأكد المركز في بيان صدر اليوم، إن اعتذار الرئيس واعترافه بتحمل المسئولية ٥ مرات هو أمر طبيعي ولا يحتاج إلى ١٥ مليون، ويجب أن يتبع هذا الاعتراف بأفعال تثبت أن الحكومة بالفعل على قدر المسئولية.
 
واوضح أن الخطاب قد حمل الكثير من المغالطات والمتناقضات، منها على سبيل المثال لا الحصر، الحديث عن جهاز الشرطة الذي لا ينام في نفس الوقت الذي اعترف فيه الرئيس بأن البلطجية في كل مكان، وذكر بعض منهم بالأسم، وطالب المركز الرئيس بالقبض على هؤلاء البلطجية فوراً وإعادة الأمن للشوارع، بالإضافة لشكر الرئيس مرسي محافظ الأقصر، لأنه قدم استقالته استجابةً للمتظاهرين ضده، وكان من الأولى أن يتخذ من هذا الموقف الذي أثنى عليه مثلاً ويقدم هو نفسه استقالته فوراً استجابة لاعتراض ملايين المواطنين عليه.
 
وأشار البيان إلى ان متابعي خطاب الرئيس الواقفين في طوابير البنزين منذ ساعات، لم يكن لديهم رد على حديث الرئيس بخصوص أزمة البنزين سوى "حسبنا الله ونعمل الوكيل" لأن كلام الرئيس حول أزمة الكهرباء وتحميله لعمال الكهرباء المسئولية هو استهانة بالأزمة واستهانة بعقول الشعب.
كما أكد المركز على أن ٢٤ دعوة لمليونة في السنة هو دليل على فشل الحكومة، ليس دعوات للتخريب، ودليل على أن مسار التنمية الدستور الذي يتحدث عنه الرئيس لم يتم تعديل أي مادة منه حتى الآن، بل يتم تعقيده وتقييد الحريات بمواد تصاغ في مجلس الشوري الذي لا يحق له التشريع أصلاً.
 
وتساءل البيان عن ادعاء الرئيس أنه لم يتعرض للحقوق والحريات، ماذا عن كل الاعتقالات التي تمت في حق رجال الإعلام والمتظاهرين والقنوات التي أغلقت، والمرأة التي هُمشت، والقوانين التي يتم طبخها حالياً لتقييد المجتمع المدني؟
 
 وشدد على أن صندوق النقد الدولي لم يعد مصر من الأساس بقرض، حتى يتحدث عنه الرئيس، وزيارات مرسي الخارجية لروسيا والاتحاد الاوربي و ايران، لم تكن ناجحة في الأساس لكي تجلب استثمارات، وكلها كانت مخزية وتحرجنا في الخارج وتضع مصر في غير موضعها.
 
ورفض المركز كل الوعيد والتهديد للمعارضين بأن مكانهم سيكون السجن، معتبره أمراً غير مقبول، مؤكداً أنه يمهد لتأسيس ديكتاتورية جديدة.
 
ومن جانبها طالبت داليا زيادة المدير التنفيذي لمركز بن خلدون، قائلة: جاء خلال كلمة الرئيس الالتزام بكلمته أنه مستعد لتداول السلطة من الغد، وفقاً للدستور والقانون، داعيه إياه بتنفيذ ذلك فوراً حيث تم انتخابه بالفعل وفقاً للدستور القديم وبما أنه أصبح في مصر دستور جديد "عقد اجتماعي جديد" وجب عليكم إجراء انتخابات رئاسية جديدة، وفقاً للصلاحيات المنصوص عليها في الدستور الجديد، هذا إن لم يكن يعتبر سيادة الرئيس أن توقيع ١٥ مليون مواطن على طلب إقالة الرئيس وعمل انتخابات رئاسية مبكرة ليست أمراً كافياً لعمل ذلك.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة