أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

ترشيح فيلم عربيفي‮ »‬الشوق‮«.. ‬الفقر مبرر الانحراف


المال ـ خاص
 
بعد أن تم عرضه في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الأخيرة وحصل علي جائزة أفضل تمثيل عن دور الفنانة سوسن بدر، تم طرح الفيلم في دور العرض لينقل لنا العوالم الخفية في حواري الإسكندرية الفقيرة. إنه فيلم الشوق الذي يعكس لنا ما تحمله حواري الإسكندرية من ألم وفقر يأكلان البشر.. تدور الأحداث حول عائلة سوسن بدر »فاطمة« قارئة الفنجان، وابنتيها روبي »شوق«، ومريهان »عواطف« والابن الصغير الذي يصاب بمرض كلوي يحتاج لرعاية طبية كبيرة ومكلفة، فتضطر »فاطمة« للسفر إلي القاهرة لتجمع أموالاً لعلاج طفلها وبالفعل تنجح في جمع المال بعد استجداء المارة.. لكنها تعود بعد فوات الأوان، حيث تجد ابنها فارق الحياة، فتقرر أن تعود مرة أخري للقاهرة لجمع المال لكي لا يسرق الفقر أحداً آخر من عائلتها، لكن المسألة تتوحش لديها لتتحول لناقمة علي الفقر والفقراء، فترفض تزويج ابنتها »روبي« لـ»أحمد عزمي« رغم قصة حب طويلة بينهما..


لكن فقره يقف حائلاً وتحولت »فاطمة« بفعل الفقر إلي شخص أناني لا يدرك أهمية المشاعر الإنسانية علي وجه الاطلاق، وهو ما يدفع بابنتيها »شوق« و»عواطف« إلي سلك طريق الانحراف كمنهج للتمرد علي طغيان والدتهما وغياب والدهما المستمر وغرقه في السُكر والادمان.. الأمر الذي تواجهه »فاطمة« الأم بالانتحار بعدما تتأكد من أن أبناءها جميعا ضاعوا ما بين الفقر والانحراف.

تميز الفيلم بالعديد من السمات التي تجعل المشاهد شريكا أساسيا به، حيث نجح المخرج خالد الحجر في نقل المأساة من فيلمه للجمهور من خلال الإضاءة و»الكادرات« إلي جانب الموسيقي التصويرية، وساهم في ذلك بجدارة تمكن الفنانة سوسن بدر من دور »فاطمة« واستحقاقها عن جدارة الحصول علي جائزة أفضل ممثلة عن الدور الذي قدمته بتمكن واتقان. ورغم أن الفيلم تمكن من الوصول إلي عقل ومشاعر المشاهد، فإنه افتقد الحبكة الدرامية الكافية، حيث ظهرت بعض الأحداث غير المبررة مثل اتجاه البنتين إلي الانحراف لمجرد تغيير الأم، كما أن هناك بعض المشاهد الأخري التي جاءت خارج السياق،

ومنها مشهد خيانة الجارة ،دعاء طعيمة »رجاء«، زوجها مع شاب مراهق، بسبب رائحة زوجها الكريهة، إلا أن هناك بعض المبررات التي يراها صناع الفيلم، وهي أن النهاية تأتي مختلفة عن تلك النوعية من الأفلام.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة