أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

أقرأ لهؤلاء

أزمة البنزين والغباء السياسى بوزارة البترول


عادل البهنساوى:

توقفت الحياة امس فى كل أنحاء الجمهورية وظهرت الطوابير أمام محطات الوقود للحصول على البنزين بشكل لم يسبق له مثيل، وحاولت أجهزة الصحافة والإعلام الاتصال بمسئول رسمى بوزارة البترول للاستفسار عن أسباب المشكلة، وكالعادة لم يتمكن صحفى واحد من اختراق جدار الصمت الذى فرضه السيد الوزير المبجل شريف هدارة على نفسه منذ مجيئه الوزارة وحتى الآن، وعلمت من مسئول بالوزارة ان المبجل شريف هدارة الذى أهان الصحفيين والإعلاميين فى اجتماع هيئة البترول بحضور السيد المبجل رئيس الوزراء هشام قنديل أرسل بيانا مقتضبا الى وكالة أنباء الشرق الاوسط صاغه هو، ونبه أن يتم نشره باسم مصدر مسئول، وفى البيان المقتضب يلقى السيد المبجل الوزير هدارة بالأزمة على عاتق مستودع مسطرد، ويقول إنه حدثت أزمة فنية فى تسليمات البنزين الى اسطول النقل مما تسبب فى ارتباك هائل فى محطات الوقود، وبيان السيد الوزير يدين معاليه ويدين السيد رئيس هيئة البترول ويدين السادة المساعدين ورؤساء شركات التوزيع، إذ كيف يا سيادة الوزير المحترم أن تعتمد السوق المصرية الضخمة التى تستهلك قرابة 16.5 ألف طن يوميا أن تعتمد على مستودع واحد وهو مستودع مسطرد، وهذه المعلومة لو كانت صحيحة لوجب محاكمة كل المسئولين المعنيين بقطاع البترول وعلى رأسهم هذا الوزير، وقد علمت أن بعض أطراف فى الوزارة لم تسترح لبيان وكالة أنباء الشرق الأوسط فطلبت من مدير مكتب الوزير حسن شوقى أن يدخل للوزير مرة أخرى ويطلب منه أن يقوم المكتب الإعلامى بصياغة بيان واف به مصداقية وإرساله الى الصحف، ومازالت المحاولات مع السيد الوزير جارية والمفاوضات متواصلة لإصدار البيان حتى مثول الجريدة للطبع.


سيادة الوزير عليك أن ترد على هذه التساؤلات.. هل الأزمة فعلا أزمة مستودع مسطرد أم أنها أزمة اعتمادات مالية لم تستطع تدبيرها لشراء الشحنات المتوقفة أمام الموانئ فى انتظار التفريع واذ كانت كذلك ما العيب فى أن تقول ذلك، وتعلن الحقيقة على الشعب المصرى لأنه بصراحة الحديث بدأ يكثر فى الشارع بأنك تحاول تعطيش السوق ضمن خطط وأد مظاهرات 30 يونيو.. الحق نفسك ورد على السؤال على وجه السرعة، سيدى معالى الوزير شريف هدارة اللهم بلغت اللهم فاشهد.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة