أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

«السادات»: حديث أبو إسماعيل عن السيسى «وقاحة سياسية»



عفت السادات
كتب – محمود غريب:
 
استنكر الدكتور عفت السادات، رئيس حزب السادات الديمقراطى، تصريحات المحامى حازم صلاح أبو اسماعيل والتى هاجم فيها الفريق أول عبد الفتاح السيسى وزير الدفاع والإنتاج الحربى، مؤكدًا أن ما قاله أبو إسماعيل يعد اعتداءً سافرًا على الجيش المصرى والقوات المسلحة، ومحاولة لاستفزاز الجيش وجره للدخول فى مهاترات الهدف من ورائها تشتيت القوات المسلحة وجعلها لا تتدخل لو تم استخدام العنف مع معارضى مرسى فى 30 يونيو.


وأكد السادات فى تصريحات صحفية، أن هجوم أبوإسماعيل على القوات المسلحة «وقاحة» سياسية علنية من شأنها أن تؤجج فتيل العنف داخل الشارع المصرى.

وأضاف رئيس حزب السادات الديمقراطى، أن أبو إسماعيل وأمثاله يجب ألا يتصدروا المشهد السياسى، لأن مكانهم المناسب هو السجن، مستنكرًا أن يخرج علينا من كذب على ملايين المصريين وخدعهم ليهاجم الدرع الواقية للوطن فى محاولة مكشوفة لوضع المواطنين المصريين فى مواجهة مع جيشهم.

وقال السادات إن أبو إسماعيل ومن على شاكلته من هواة إشعال الحرائق فى المجتمع لن يهدأ لهم بال إلا لو اشتعلت النار داخل مصر وأصبحت مثل العراق وسوريا، مؤكدًا أنه كان على الرئيس الذى يخرج علينا هو وأنصاره ليلا ونهارا ليذكرونا بأنه هو القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن يكون له موقف حاسم مع من يتطاول على الجيش المصرى وقادته، لكن من الواضح أنه سعيد بما يسمع.

كما أوضح رئيس «السادات الديمقراطي» أن مساندة الشعب المصرى للجيش تأتى لأن المواطنين فى حاجة إلى دولة مدنية وليست دينية، خاصة بعدما أثبت الإخوان أنهم يكرسون للفاشية فى الحكم ولا يحترمون مبادئ المواطنة بل سيدخلوا مصر إلى صراع القتل على الهوية كما حدث مؤخرًا فى إحدى قرى الجيزة فى غياب تام لدور الدولة ووسط صمت مؤيد من رأس النظام.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة