أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

تكلفة التأمين على مخاطر الديون السيادية تقفز إلى 839 نقطة




آية عماد:


سجلت تكلفة التأمين على مخاطر الديون السيادية  Credit Default Swap-CDS ارتفاعاً قياسياً اليوم حيث بلغت 839 نقطة أساس كنتيجة لارتفاع درجات عدم اليقين و تصاعد مستويات مخاطر الدولة .

و كانت الـCDS  قد بلغت 831 نقطة أساس في ختام تعاملات الأمس مقارنة بنحو 761 نقطة في تعاملات أمس الأول.

الجدير بالذكر أن تكلفة التأمين على مخاطر الديون السيادية كانت قد اتخذت مساراً تنازلياً خلال مطلع العام الأول من فترة ولاية الرئيس مرسي انخفضت من 659 نقطة في ختام تعاملات يونيو الماضي إلى 618 نقطة في مطلع يوليو الماضي.

و استكملت الـCDS مسارها التنازلي في الإعلان الدستوري الأول للرئيس مرسي الذي تم بمقتضاه حل المجلس العسكري و بلغت 562 نقطة خلال تعاملات منتصف أغسطس الماضي بينما هوت لنحو 397 نقطة في تعاملات منتصف سبتمبر الماضي لتعاود الصعود مجدداً إلى 431 نقطة في منتصف تعاملات أكتوبر التالي.

و شهدت تكلفة التأمين على مخاطر الديون السيادية عدة تقلبات في أعقاب الإعلانين الدستوريين الثاني و الثالث للرئيس مرسي على خلفية تصاعد وتيرة الانقسام السياسي حتى سجلت نحو 460 نقطة أساس في منتصف تعاملات ديسمبر الماضي.

و ألقت فاعليات إحياء الذكرى الثانية لثورة الخامس و العشرين من يناير بظلالها على الـ CDS و التي سلكت مساراً تصاعدياً لتقفز من 433 نقطة في الخامس و العشرين من يناير إلى 526 نقطة في ختام تعاملات يناير الماضي.

و استمر المسار التصاعدي لتكلفة التأمين على مخاطر الديون السيادية حتى سجلت نحو 655 نقطة في بداية تعاملات الأسبوع الثاني من أبريل الماضي، و عاودت في أعقابها مسارها التنازلي مجدداً حتى خفض مؤسستا ستاندرد آند بورز و فيتش لتصنيفهما لمصر في أوائل مايو الماضي ليهبط إلى مستويات مرتفعة المخاطر.

وواصلت الـCDS اتجاهها التصاعدي على خلفية تصاعد وتيرة الأحداث الداخلية و تصاعد المخاوف بشأن المظاهرات المرتقبة في نهاية الشهر الجاري.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة