أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

زهران: اغتيال «شحاتة» يؤجج الاقتتال الطائفى فى مصر



مصطفى زهران

كتب – محمود غريب:

 
قال مصطفى زهران الباحث فى حركات الإسلام السياسي- والخبير بمركز ستا للدراسات والأبحاث بالقاهرة، إن هناك الكثير من الدلالات التى تلتف بمقتل أحد القيادات والرموز الشيعية فى مصر حسن شحاتة ورفاقه.

وأشار «زهران» خلال إلى أن حسن شحاتة أحد أهم رموز الطائفة الشيعية فى مصر والذى سطع نجمه وارتبط اسمه بمسجد كوبرى الجامعة الشهير حينما كان يلقى دروسه وخطبه هناك والذى فاجأ الناس بتحوله نحو التشيع وذهب إلى إيران وهناك برزت خطاباته الحادة واللاذعة ضد أم المؤمنين السيدة عائشة رضى الله عنها وإرضاها والصحابة الكرام.

وتابع: «وفى الوقت الذى يتورع فيه الكثير من المراجع الشيعية فى عدم المساس بهذا الرموز أو الاقتراب منها وذلك يرجع إلى أنه أخذ منحًا عقديًا يعرف داخل الأوساط الشيعية بمراجعها المختلفة بـ"الشيرازية" والطائفة الشيرازية من أهم الطوائف داخل المذهب الشيعى ولها آلاف الأتباع فى إيران والعراق ولبنان وباكستان وأفغانستان وغيرها، وتقف من الدولة الخمينية ونظرية ولاية الفقية موقف المعارض.

وأشار إلى أنه تم اعتقال حسن شحاتة على فترات متقطعة كان آخرها قبل الثورة بأيام قلائل إذ أخرجته الثورة من القيود التى وضعها النظام السابق عليه، وعند خروجه اعتزل الإعلام وظل حبيس بيته الذى لم يكن لوقت قريب يعرفه أحد، يتجمع عدد ليس بالكبير حوله من شباب الشيرازية الذىن نشطوا فى مصر منذ بدايات الثورة ونشأوا عدة تجمعات شيعية كان أبرزها "شبكة مصر الفاطمية" وكان الحضور الإعلامى الوحيد للرجل عبر قناة فدك الشيعية التى يترأسها ويملكها القيادى الشيعى الشهير الكويتى السابق "ياسر الحبيب" الذى رفعت عنه دولة الكويت الجنسية بعد انتقاد السنة والشيعة له فى الكويت على تصريحاته وآرائه الكفرية تجاه الصحابة والسيدة عائشة رضوان الله عليها.

تابع «زهران» المتخصص فى هذا المللف بأن الشباب كانوا يجتمعون فى كل مناسبة حول الرجل ومنهم القيادى الشاب بهاء أنور الذى سطع نجمه فى الأونة الأخيرة والذى قدم نفسه للجميع على أنه المتحدث الرسمى باسم الشبعة المصريين.

وقال إن العجيب أن هذه الطائفة والتى يتماس معها القيادى القتيل حسن شحاتة تقف من إيران وولاية الفقية موقف الناقد لأطروحة الخمينى هذه، على الرغم من كون إيران أول من تلقفته حين تحول من المذهب السنى إلى الشيعى.

وأوضح الخبير السياسى أن الشيارزية تنتسب إلى ما يطلق عليه بـ"الإمام الشيرازى الثانى" - المنحدر من سلسلة الشيرازية التى تبدأ من مرجع الدينى الأعلى السيد محمد حسن الشيرازى المعروف بالمجدد الشيرازى –صاحب فتوى التنباك الشهيرة فى إيران قبل الثورة، وهو وضع نصب عينيه وفقا لأدبياته محاولة تشييع العالم السنى خاصة وغير المسلمين عامة، فضلا عن توحيد كلمة الشيعة ولم شملهم ويقف موقف العداء من الدولة الإيرانية لأسباب تتعلق بأنه روج فيما يعتقدون بعقيدة التصوف.

وقال «زهران» إن ما يمكن استنباطه مما سبق هو التأكيد على أن اختيار حسن شحاتة للقتل ربما يدفع أتباعه إلى محاولة الثأر لكونهم أشد تطرفًا من غيرهم ممن ينتمون أو ينتسبون إلى تلك الطائفة، وهو ما يدفع المشهد إلى مزيد من الاقتتال الطائفى الذى يجر الويلات.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة