أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الإنقاذ: فات أوان المصالحة مع النظام



جبهة الإنقاذ الوطني

محمد حنفى:


رفضت جبهة الإنقاذ الوطني فكرة الدخول في أي حوار تدعو إليه جماعة الإخوان المسلمين، "بعد فشلهم في إدارة البلاد"، على حد قول الإنقاذ، مؤكدة علي مشاركتها بقوة في تظاهرات 30 يونيو لسحب الثقة من الرئيس محمد مرسي، والمطالبة بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، استجابة لمطالب الشعب المصري.

وأكدت الإنقاذ أن تغيير الحكومة لا يمكن أن يتناقض مع مطالبتنا بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، بعد تجاهل الرئاسة لمطالب القوى السياسية بضرورة إجراء إصلاحات، ورحبت الجبهة ببيان الفريق أول عبدالفتاح السيسي وزير الدفاع، الذي أعلن، فيه، انحيازه للشعب.

وقال عبدالغفار شكر رئيس التحالف الشعبي الاشتراكي: "إن الجبهة لن تشارك في أي حوار مع النظام، الذي فقد شرعيته في الشارع"، معلنا عن المشاركة بقوة في تظاهرات 30 يونيو مع الشعب ضد "ديكتاتورية النظام"، بحسب تعبيره.

وعبر شكر عن ترحيبه بما أعلنته القوات المسلحة عن الانحياز للشعب، ومنع ترويع المواطنين، وأكد أن وقت المصالحة الوطنية فات، بسبب التجاهل المتعمد والمستمر من قبل النظام ما جعلنا أمام مطلب واحد إنتخابات رئاسية مبكرة.

ومن جانبه، قال المهندس حسام الخولي السكرتير المساعد لرئيس حزب الوفد: "إنه لا يتوقع من السيسي القيام بدعوة لحوار بين المعارضة والنظام"، مشيرا إلي أن الجبهة مدعوة للمشاركة في تظاهرات 30 يونيو، شأنها شأن الشعب المصري، وأكد الخولي أن الحلول تملكها الرئاسة لأنها صاحبة القرار، وليس للمعارضة دور في ذلك، خاصة بعدما قدمت حلول تعاملت معها الرئاسة بالتجاهل.
 

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة