أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

«روشتة» للنهوض بقطاع المحاجر وصناعات الرخام والجرانيت



صورة - ارشيفية
حسام الزرقانى:

وضع المجلس التصديرى لمواد البناء، التابع لوزارة الصناعة والتجارة الخارجية، برئاسة الدكتور وليد جمال الدين «روشتة» للنهوض بقطاعات صناعات الرخام والجرانيت، مكونة من 6 محاور.


وطالب أعضاء المجلس فى اجتماعه الذى عقد مؤخراً بضرورة إنشاء منطقة متخصصة فى تلك الصناعات بمدينة «برنيس» بمحافظة البحر الأحمر، وتشغيلها أيضاً كميناء حاويات لصادرات مصر، خصوصاً المتجهة لمناطق آسيا واستراليا.

وتتضمن «روشتة» الإنقاذ 6 محاور، يأتى فى مقدمتها سرعة إصدار قانون التعدين الجديد الخاص بالمناجم والمحاجر والملاحات، بحيث يكون ملائماً لطبيعة هذه الثروات ومتواكباً مع مقتضيات التطور والتحرر الاقتصادي، على أن يراعى الاهتمام بسلامة الصحة المهنية الخاصة بالمحاجر، وكذلك إعادة النظر فى سلطة المحليات على أعمال المحاجر، ضماناً لترشيد استخراج مواد المحاجر وتنظيم استغلالها ورقابتها.

ويأتى المحور الثانى حول ضرورة توحيد جهات الإشراف على عمليات الاستخراج لمواد المحاجر، وضمها فى جهاز واحد، على أن يكون هو المسئول عن عمليات الإشراف والرقابة بصفة دورية.

وبالنسبة للمحور الثالث الخاص بحظر استغلال مواد المحاجر بالمحافظات دون إعداد خرائط التقنية التفصيلية، بشكل يحدد كميات هذه المواد وطبقات الغطاء ونوع التربة أسفل المادة المطلوب استغلالها، وتحديد أماكن التشوين وتجميع النفايات والالتزامات بالاشتراطات البيئية فى إعداد هذه الخرائط.

كما يجب أن يراعى عند استخراج واستغلال ثروات مصر من الرخام والجرانيت، أن يكون مستنداً إلى تقديرات صحيحة للاحتياطى الاستراتيجى لهذه الخامات، مع تقدير مدى الجودة وامكانيات الاستغلال الاقتصادى الأمثل والأساليب الملائمة للاستغلال، وذلك بهدف ترشيد استغلال هذه الموارد القابلة للنفاد، ولإطالة المدى الزمنى قبيل نضوبها.

والمحور الرابع يتحدث عن ضرورة الاستعانة بالخبرات العالمية فى مجال البحث والاستخراج والإنتاج وتسويق خامات المحاجر من رخام وجرانيت وغيرها، وذلك عبر الاستعانة بالشركات العالمية المتخصصة فى مجال الثروة المعدنية، إلى جانب الاستعانة بتلك الخبرات فى مجالات دعم برامج الرقابة على الجودة، وذلك لرفع كفاءة التشغيل وتحسين نوعية المنتج للمصانع المصرية.

أما المحور الخامس فيدور حول تشجيع رأس المال الأجنبي، للمشاركة فى الاستثمار واستخراج الرخام والجرانيت، من خلال تقديم تسهيلات للمستثمرين العرب والأجانب لاستثمار أموالهم فى استغلال مواد البناء وأحجار الزينة، وتسهيل تصديرها إلى الخارج، بجانب تشجيع القطاع الخاص على الكشف عن مصادر جديدة من الرخام والجرانيت فى مصر من خلال البحوث العلمية.

أما المحور الأخير فيدور حول ضرورة زيادة الوجود المصرى فى الأسواق الواعدة، الصين وإسبانيا وإيطاليا، من خلال التسويق والتوصيف الجيد، وذلك عبر الاشتراك فى المعارض المتخصصة فى الأحجار الطبيعية ومواد البناء، لتعريف المستورد الأجنبى بالمنتج المصرى من ناحية والتعرف على مدى التقدم الذى أحرزته هذه الصناعة فى الأسواق الرائدة فى هذا المجال من ناحية أخرى.

وأكد خالد ميقاتي، عضو المجلس التصديرى لمواد البناء أن المجلس يعد حالياً مذكرة للمهندس حاتم صالح وزير الصناعة والتجارة الخارجية، بمناسبة قرب الإعلان عن القواعد الجديدة لمساندة الصادرات التى سيبدأ تطبيقها أول يوليو المقبل، وذلك للمساعدة فى حل المشكلات التى تواجه نمو صادرات القطاع.

وأشار الميقاتى إلى أن من أهم تلك المشكلات، سوء حالة الطرق التى تربط أماكن وجود الخامات بالمصانع، خصوصاً فى قطاع الرخام والجرانيت، بالإضافة إلى ضعف البنية التحتية التى تربط تلك الأماكن بموانئ التصدير.

وطالب بضرورة رصف تلك الطرق وتزويدها بشبكة إنارة وخدمات الإسعاف ومحطات الوقود، مؤكداً أن كل ذلك سيساهم فى تخفيض تكلفة الإنتاج بنسبة %30 وهو ما يزيد فرص المنافسة داخل الأسواق المحلية و الخارجية.

وأضاف أن من ضمن المشكلات التى يعانى منها القطاع، غياب الأمن بمناطق المحاجر، وهو ما يجبر العديد من رجال الأعمال على دفع إتاوات للخارجين على القانون، ويزيد من تكلفة الإنتاج، إلى جانب المعاناة فى توفير الطاقة «السولار والمازوت»، بسبب عدم وجود محطات وقود قرب مناطق المحاجر خصوصاً الرئيسية مثل محاجر جبل الجلالة والشيخ فضل.

وطالب بسرعة تقنين أوضاع مصانع منطقة شق الثعبان بالقاهرة، التى تعد الرابعة عالمياً من حيث حجم صادراتها، إلى جانب سرعة تخطيط المناطق الواعدة لصناعات الرخام لتلافى تكرار مشكلة شق الثعبان، حيث توجد منطقتان أنشئت بهما مصانع عملاقة للرخام مؤخراً، وهما عرب أبوساعد والثانية تقع على طريق القاهرة- العين السخنة قرب منطقة المحاجر.

وقال ماجد الحيدري، عضو جمعية مستثمرى البحر الأحمر، إن إنشاء منطقة صناعية جديدة متخصصة فى صناعات الرخام والجرانيت بمنطقة برنيس على البحر الأحمر، ضروري، مؤكداً أن إقامة تلك المنطقة ستساهم فى تخفيض تكلفة الإنتاج بأكثر من نسبة %30، نظراً لبعد محاجر إنتاج الخام فى أسوان عن أماكن التصنيع بالقاهرة، حيث تبلغ المسافة بينهما نحو ألف كيلو متر، مما يزيد من تكلفة الإنتاج بصورة تخرج مصر من المنافسة عالمياً خصوصاً فى ظل أزمة نقص السولار.

أما إذا كانت أماكن التصنيع بجوار المحاجر وبجوار موانئ التصدير، فيكون الوضع أفضل بكثير.

وأشار إلى أن إقامة مثل هذه المنطقة الصناعية ستعيد الحياة مرة أخرى لاستثمارات تزيد على 5 مليارات جنيه بالقطاع.

وطالب حازم علي، رئيس الغرفة الصناعية بالبحر الأحمر، بضرورة تطوير مراكز تكنولوجيا الرخام والجرانيت التابعة لوزارة الصناعة والتجارة الخارجية، لتبدأ تقديم خدمات حقيقية فعالة لقطاع الرخام فى مصر، من خلال التدريب فى مجال محاجر وصناعة الرخام والجرانيت ونشاط الاستكشاف بالمحاجر، والاختبارات وإصدار شهادات اعتماد المواد وتوفير المعلومات الصناعية والتجارية وإعداد الدراسات.

كما طالب بالإبقاء على صناعة الرخام والجرانيت من خلال وضع حزمة من الإجراءات لتحديث وإجراء نقلة نوعية لصناعة الرخام فى مصر، وذلك لتحقيق مصلحة المنتجين والمستثمرين بهذا القطاع، وزيادة القدرة التشغيلية وإيجاد فرص عمل إضافية لمزيد من الشباب، وزيادة القيمة المضافة لهذا القطاع الحيوى.

وأكد أن ذلك يتطلب عدم تصدير منتجات تعتمد على الثروات الطبيعية، ولكن يجب إضافة نسب كبيرة من التصنيع المحلى وزيادة القيمة المضافة للمنتجات المصرية، مما يسهم فى توفير مزيد من فرص العمل، وأيضاً إتاحة الفرصة لتشغيل الورش الصغيرة فى إنتاج الرخام والجرانيت.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة