أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬المواد البترولية‮« ‬تقدم مقترحاتها لرفع‮ »‬نولون‮« ‬أسطوانة البوتاجاز‮.. ‬مارس المقبل


دعاء حسني - نسمة بيومي
 
تنتهي الشعبة العامة للمواد البترولية من إعداد تصورها حول الزيادة الجديدة المقترح تطبيقها في تكلفة نقل اسطوانات البوتاجاز »النولون« من محطات التعبئة إلي مراكز التوزيع »المستودعات« خلال شهر فبراير المقبل، وستتقدم به الي »الهيئة العامة المصرية للبترول« في شهر مارس المقبل عقب انتهاء فترة الذروة لموسم الشتاء تمامًا.

 
كانت الشعبة العامة قد طالبت من الشعب الفرعية التابعة لها في جميع المحافظات بإعداد تصوراتها عن التكلفة الجديدة المرتقب تطبيقها علي »نولون« نقل اسطوانة البوتاجاز، لتتناسب مع التغيرات الجديدة التي حدثت في اسعار المحروقات والأعباء التي يتحملها اصحاب المستودعات.
 
وتدور الزيادات الجديدة المنتظر تطبيقها علي تكلفة »نولون« النقل ما بين جنيه وجنيه ونصف الجنيه بدلا من 10 قروش تكلفة النقل علي الاسطوانة المنزلية زنة 12 كجم.
 
قال الدكتور حسام عرفات، رئيس الشعبة العامة للمواد البترولية، في تصريحات خاصة لـ»المال« إنه طالب جميع المستودعات في جميع محافظات الجمهورية بتقديم تصوراتها للشعبة العامة حول الزيادات الجديدة المقترحة من قبل اصحاب المستودعات في تكلفة نقل اسطوانة البوتاجاز بما يتناسب مع التغييرات التي طرأت علي اعباء النقل التي يتحملها صاحب المستودع، وذلك عقب التغييرات التي طرأت علي اسعار المحروقات وقطع غيار سيارات النقل.
 
وأضاف عرفات ان تكلفة نقل اسطوانة البوتاجاز من محطة التعبئة الي مراكز التوزيع من المفترض ان تتحملها شركة الغازات البترولية »بتروجاس« التابعة للهيئة العامة المصرية للبترول، إلا أنه نظرًا لعدم تواجد اسطول نقل كاف لدي »بتروجاس« فإن اصحاب المستودعات يتحملون عمليات نقل الاسطوانات مقابل تكلفة نقل تدفعها الشركة لصاحب المستودع وتقدر بنحو 10 قروش علي كل اسطوانة منزلية صغيرة.
 
واشار عرفات الي ان تكلفة النقل هذه لم يطرأ عليها تغيير منذ عام 1991 الذي بدأ فيه الاتفاق بين »الهيئة العامة للبترول ممثلة في شركة بتروجاس« واصحاب المستودعات، اي منذ قرابة 21 عامًا، يأتي ذلك في الوقت الذي شهدت فيه اسعار المحروقات مثل »السولار« تغييرات كبيرة خلال تلك الفترة، بالاضافة الي الارتفاعات الاخري الخاصة بمستلزمات النقل.
 
وأكد عرفات ان الزيادات الجديدة المقترحة من اصحاب المستودعات علي تكلفة النقل »النولون« تتراوح بين جنيه وجنيه ونصف الجنيه للاسطوانة المنزلية زنة 12 كجم، لافتًا الي ان الشعبة لن تتقدم بأي من مقترحاتها الجديدة إلي الهيئة العامة للبترول إلا عقب انتهاء موسم الذروة في شهر مارس المقبل، نظرًا لوجود هدف اهم حاليا وهو توفير سلعة البوتاجاز للمواطن طوال موسم الشتاء الذي يرتفع فيه الطلب بشدة علي اسطوانة البوتاجاز.
 
وشدد عرفات علي ان هذا القرار ليست له علاقة بالمواطن ولن يؤدي الي رفع سعر اسطوانة البوتاجاز، وانه أمر تتحمله وزارة البترول.
 
بدوره، أكد المهندس ايمن عبدالعظيم، رئيس إحدي فروع شركة »بتروجاس« بالجيزة، أن قيمة »النولون« تقوم شركة »بتروجاس« بتحملها ودفعها لاصحاب المستودعات »المتعهدين«، لافتا الي ان الموافقة علي اقتراح شعبة المواد البترولية من شأنه زيادة التكاليف التي يتحملها قطاع البترول لدعم الاسطوانة الواحدة التي تصل الي 42 جنيها وبالتالي زيادة الدعم الذي يتحمله القطاع.
 
وقال عبدالعظيم إن السعر الرسمي للاسطوانة يبلغ 2.65 قرش، في حين ان تكلفتها الحقيقية تبلغ 42 جنيها وتشمل قيمة النولون والعمالة وسعر غاز البوتاجاز والعديد من الاشياء الاخري وبالتالي إذا تم تنفيذ تلك الدراسة فليس امام قطاع البترول الا الاختيار من امرين اولهما الاقبال علي الدعم حتي لو ارتفعت تكلفة الاسطوانة إلي ما يزيد علي 42 جنيها، وثانيهما نقل الزيادة في تكلفة النولون الي المستهلك النهائي عن طريق رفع سعر الاسطوانة لتعويض الفروق السعرية الناتجة عن زيادة قيمة النولون.
 
واوضح عبدالعظيم ان المستفيد الوحيد من ذلك المقترح المقدم من شعبة المواد البترولية هو المتعهد الذي يقوم بنقل الاسطوانات، مشيرًا إلي أن عملية النقل بالكامل كانت تتم بواسطة اسطول شركة »بتروجاس« ولكن عدم كفاية سيارات الشركة ادي الي استعانتها بالمتعهدين الذين تنقل سياراتهم 300 أو 400 وأحيانًا 900 اسطوانة بحسب سعة كل منها.
 
وأكد المهندس ابراهيم يحيي، سكرتير الشعبة العامة للمواد البترولية، أن »النولون« يتم دفعه علي الاسطوانات الصغيرة المخصصة للاستهلاك المنزلي إذ ان الاسطوانات الكبيرة ليس لها نولون، موضحا ان قيمة نقل الاسطوانة الصغيرة تبلغ 10 قروش حتي الان، الامر الذي اعتبره غير عادل للمتعهدين الذين يتحملون نفقات الوقود اللازم لتشغيل التريللة او السيارة التي تنقل الاسطوانات، بالاضافة الي اجرة المساعدين في عملية النقل ورسوم المرور وغيرها من النفقات التي يتحملها المتعهد الذي ينقل الاسطوانة ورغم ذلك يحصل علي 10 قروش فقط كتكلفة للنقل.
 
وأوضح ان ذلك الاقتراح لابد من تطبيقه لكونه قرارا عادلا لن يضر السوق بل علي العكس سيخلق حالة من الاستقرار بين المتعهدين، مشيرا الي ان المتعهد يقوم بمخالفة الاسعار لتعويض جهده والتكاليف، وذلك عن طريق بيع الاسطوانة لجهات تقدم له اسعارا جيدة تعوض تكاليفه مثل مزارع الدواجن او مصانع الطوب وتقوم الجهات الرقابية بمعاقبة المتعهدين نتيجة ذلك، فكيف يتم معاقبتهم قبل تقديم كامل الحقوق لهم.
 
وفيما يخص اثر تنفيذ ذلك المقترح علي سعر اسطوانة البوتاجاز، اكد يحيي ان الاسطوانة تباع في المستودع بما يتراوح بين 3.5 و4 جنيهات، وقال: حتي لو ارتفع سعرها بقيمة جنيه او جنيه ونصف الجنيه فإن ذلك لن يمثل عبئا كبيرا علي المستهلك بل سيؤدي الي توفير معروض ضخم من الاسطوانات يلبي احتياجات المنازل في جميع الأوقات.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة