سيـــاســة

«النور» يستنكر مقتل الشيعة..ويؤكد: حذَّرنا النظام من الفتنة



حزب النور


كتب – محمود غريب:

 
استنكر حزب النور السلفى مقتل أربعة من الشيعة بزاوية أبو مسلم بأبو النمرس بالجيزة، مساء أمس الأحد، مؤكدًا على أنه حذَّر النظام من فتنة قادمة بسبب الشيعة ولكنه لم يسمع ولم يعى خطورة الموقف.

وقال الدكتور محمد إبراهيم منصور عضو الهيئة العليا للحزب إن حزبه وإن كان يرى أن عقيدة الشيعة فاسدة ويجب ألا يقيموا شعارهم على أرض مصر، فإن مشهد القتل الذى تعرضوا له أمس يحمل خطورة بالغة ولا يقبله أى مسلم، ولا يجوز لمسلم أن يرتكب جريمة قتل من تلقاء نفسه تحت أى مسمى أو هدف.

وأضاف «منصور» أن تطيبق الحدود والعقاب يكون بالقانون ولا يجوز لأحد بأن يُنصب نفسه ولى أمر ويقيم الحدود على أى مخالف من وجهة نظره.

وقال نادر بكار مساعد رئيس حزب النور لشئون الإعلام إنه سبق أن حذر حزب النور النظام أكثر من مرة بألا يفتح الباب أمام فتنة جديدة تتسلل إلى النسيج المصرى الذى سيصدم من مظاهر سب الصحابة وتكفيرهم لكن النظام لم يكترث، ولم يولى اهتمامًا لدعواتنا.

وقال أحمد يحيى القيادى بالحزب إن الأصل أن الذى يُقيم الحدود هو السلطان ونوابه إذا كانوا قادرين فاعلين بالعدل، وإذا خلا الزمان عن إمام شرعى أو كان الإمام عاجزًا عن إقامة الحدود أو مضيعًا لها، لم يجب تفويض ذلك إليه، إذا أمكن الناسَ إقامتُها بدونه، ولم يكن فى إقامتها فسادٌ يزيد على إضاعتها، من فسادٍ فى الولاة أو الرعية، حسب قوله.
 

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة