أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

مضاعفة أصول بنك «بيريوس- مصر» إلى 14 مليار جنيه خلال 5 سنوات



نيرة أمين

محمد سالم- هبة محمد:

يحضر اسم «بيريوس- مصر» بقوة كلما أثير ملف بيع وتخارج البنوك الأجنبية من مصر، فالبنك المملوك للمجموعة المصرفية اليونانية الشهيرة «بيريوس» تعرض فى عامين لثلاث عمليات فحص ناف للجهالة من بنوك بريطانية وتركية ومغربية دون التوصل لاتفاق، وأعلنت المجموعة الأم فى يونيو 2012 تخليها نهائيا عن النظر فى عروض جديدة للشراء ووعدت بتقديم جميع الدعم للوحدة المصرية لمساعدتها فى خطتها التوسعية.


«المال» حاورت نيرة أمين، الرئيس التنفيذى، العضو المنتدب لبنك بيريوس مصر، والتى كشفت عن استراتيجية البنك للسنوات الخمس المقبلة حتى نهاية 2017 وأبرزها مضاعفة المركز المالى الحالى للبنك وتحقيق معدلات نمو تصل إلى %30 على القروض والتركيز بشكل أساسى على أنشطة البنك الرئيسية والتخارج من الأصول غير الجيدة واستكمال دعم المخصصات واطلاق منتجات جديدة فى التأمين والادخار والتجزئة المصرفية.

«نيرة» أكدت صدق المجموعة الأم فى التمسك بوحدتها المصرية، مشيرة إلى أنها تلقت بالفعل عرضاً جديداً لشراء «بيريوس مصر» منتصف الشهر الماضى وتم رفضه.. وإلى تفاصيل الحوار.

 

● «المال»: بداية، ما رؤيتك لمستقبل القطاع المصرفى المحلى فى ظل الوضع السياسى الحالى الذى يتصدره مشهد مظاهرات الأحد المقبل 30 يونيو والدعوة لإسقاط النظام واجراء انتخابات رئاسية مبكرة وسط تحذيرات من إمكانية وقوع أحداث عنف تدفع لمزيد من التدهور السياسى والاقتصادى على حد سواء؟

- نيرة أمين: القطاع المصرفى المحلى قوى ومتماسك نظراً لخطوات الإصلاح التى تم تطبيقها منذ عام 2003 وساهمت فى ارتفاع قدرته على تحمل الصدمات الاقتصادية العنيفة، ومع ذلك فهو ليس بمعزل عن التطورات الحالية التى نأمل ان تمر بسلام وتقود البلاد للأفضل، فهناك أزمة فى الدولار، كما نعرف جميعاً، سببها تراجع الاحتياطى الأجنبى لدى البنك المركزى وحدوث عمليات مضاربة فى السوق المحلية وتراجع أداء السياحة والصادرات وغيرها من القطاعات التى تعد مصدرا أساسيا للنقد الأجنبى، لكن فى المقابل أتوقع حدوث تحسن كبير للاقتصاد المصرى إذا ما نجحنا فى تجاوز المرحلة الانتقالية الحالية،  وبخصوص القطاع المصرفى فإن استمرار عمليات الاصلاح والابتعاد به عن معترك السياسة يعد بمثابة الضمانة الوحيدة لبقائه متماسكا.

● «المال»: ما وجهة نظرك فى إلقاء البعض تبعات أزمة الصرف الحالية على المحافظ السابق للبنك المركزى والذى يرون انه دعم العملة المحلية على حساب الاحتياطى النقدى وميزان المدفوعات وأنه كان من الأولى إحداث تحرير ولو جزئى لأسعار الصرف؟

- نيرة أمين: هناك مدرستان فى دعم العملة، الأمريكية وأنا من مؤيديها تقوم على التحرير التام للعملة والأسواق الداخلية، لكن الوضع الداخلى فى مصر لا يسمح بذلك، فصيانة الاحتياطى الأجنبى وإبعاده عن دعم العملة يتطلب أن موافقة سياسية أولاً لما لذلك من تبعات سلبية على التضخم والأسعار، وأرى أن «المركزى» يتعامل باحتراف وفقا لمعطيات السوق وما تمتلكه من أدوات، فالوضع الحالى صعب ويتطلب إجراءات استثنائية، وكل التطورات تشير إلى استمرار صعود الدولار خلال الفترة المقبلة دون نسبة محددة لأن ذلك يخضع لسيناريوهات تطور الأحداث.

 ● «المال»: فى يونيو 2012 أصدر مصرفكم الأم باليونان بيانا برفض عروض شراء «بيريوس- مصر» مع التأكيد على عدم النظر فى أى عروض أخرى خلال الفترة المقبلة، لكن البعض يرى ان تصاعد الأحداث فى مصر يمكن ان يدفع باتجاه عرض الوحدة المصرية للبيع مرة أخرى، فما تعليقك؟ ولماذا رفضت المجموعة العروض السابقة؟

- نيرة أمين: تلقيت بالفعل منتصف الشهر الماضى عرضا من إحدى المؤسسات الأجنبية لشراء البنك وخاطبت المجموعة الأم بذلك لكنها رفضت وأكدت تمسكها بـ «بيريوس- مصر» والاستمرار فى دعمه عبر خطة خمسية تمتد حتى نهاية 2017.

واوضح ان عرض البنك للبيع بعد الثورة لم يكن بسبب التطورات السياسية فى مصر بقدر ما كانت له علاقة بالأزمة المالية التى تمر بها اليونان، فضلا عن انه البنك الوحيد الذى تمتلكه المجموعة الأم بعيدا عن منطقة البلطيق، وفى يوليو 2011 أعلن بنك ستاندرد تشارترد البريطانى عن نيته الاستحواذ على بيريوس-مصر، وكانت خطوة مفاجئة لنا فى مصر، لأن «ستاندرد» بنك كبير ولا يتخذ قراره إلا بعد دراسات جيدة، لكنه بقرار مفاجئ أيضا فى نوفمبر من العام نفسه قرر التخلى عن الصفقة دون إبداء لأى أسباب، وهنا تلقت المجموعة الأم عرضين من بنكى ايش التركى ووفا المغربى وتم رفضهما ولا أعلم تفاصيل تلك العروض التى كان يتم مناقشتها فى اليونان، بعدها بأيام اجتمعت مع المجموعة الأم وعرضت خطة استراتيجية حتى نهاية 2016 تم مدها مؤخرا لمدة عام لتنتهى فى 2017 واشترطت عدم الحديث عن بيع بيريوس-مصر مرة اخرى ووافقت المجموعة خاصة بعد تحسن هيكلها المالى وصعودها من المرتبة الرابعة للمركز الأول فى اليونان وصعود أصولها من 43 مليار يورو فى يونيو 2012 إلى 100 مليار فى مارس الماضى ووصول فروعها لنحو 1750 فرعا وعدد الموظفين إلى 25 ألف موظف.

● «المال»: وماذا ستقدم المجموعة الأم لمصرفها فى مصر نظير تنفيذ الاستراتيجية الجديدة؟

- نيرة أمين: المجموعة وافقت على إضافة 150 مليون جنيه لرأسمال بيريوس- مصر خلال يوليو المقبل مع توفير كل وسائل الدعم الفنى التى سنطلبها.

● «المال»: وما ملامح الخطة الخمسية للبنك؟ وهل تم اعتمادها من جانب «المركزى»؟

- نيرة أمين: فى اغسطس 2012 أعلنت المجموعة الأم عن تخليها نهائيا عن بيع بيريوس-مصر، وذلك بعد اجتماع ضمنى مع نائب محافظ البنك المركزى جمال نجم ورئيس مجلس إدارة البنك فى مصر ايلياس ميليس وعرضنا فى ذلك الاجتماع الخطة الخمسية والتى تقوم على تطبيق نظم هندسة مالية جديدة تستهدف التركيز فقط على الأنشطة الأساسية للبنك the core business وما يتطلبه ذلك من تصفية لبعض الأصول مثل شركات بيريوس للاستثمار، والسمسرة، والوساطة التأمينية والتى تم نقل نشاطها بالفعل مؤخرا إلى شركة جراسفاوا مصر الشريك الاستراتيجى للبنك فى هذا المجال، فى المقابل سيتم دعم شركة التأجير التمويلى والتى تم ضخ زيادة فى رأسمالها بنحو 80 مليون جنيه خلال العامين الماضيين واستطاعت تحقيق أرباح بقيمة 20 مليون بنهاية العام الماضى، كذلك شركة نظم الخدمات المالية ISS ، كما تهدف الاستراتيجية إلى التخلص من أصول المتعثرين التى آلت اليه وتصل قيمتها الدفترية إلى 50 مليون جنيه وسيتم استخدام عائدها فى دعم مخصصات محفظة الأصول الرديئة القائمة والتى تبلغ قيمتها مليار جنيه وتم تغطيتها بنسبة %86 بقيمة 800 مليون جنيه.

● «المال»: كثير من البنوك المحلية استغلت الفترة الحالية فى التركيز على تحصيل جانب من أصولها الرديئة، فماذا عن بنك بيريوس- مصر؟

- نيرة أمين: نجحنا فعلياً العام الماضى فى تحصيل 150 مليون جنيه من الأصول الرديئة التى لدى البنك، فيما بلغت التحصيلات خلال الشهور الخمسة الأولى من العام الحالى 100 مليون جنيه، وكانت هذه التحصيلات سببا مهما فى تحقيق البنك لأول أرباح فصلية منذ سنوات بقيمة 21.5 مليون جنيه.

● «المال»: هل تلقى البنك عروضاً لشراء أحد الأصول المعروضة؟

- نيرة أمين: تعمل إدارات البنك المختصة حالياً على إيجاد أفضل العروض من الشركات المحلية لبيع تلك الأصول والشركات التابعة.

● «المال»: هل تشمل خطة البنك زيادة فى الفروع ام سيتم الاحتفاظ بالوضع الحالى؟

- نيرة أمين: البنك مستمر فى هيكلة فروعه، فقد قمنا بإغلاق فرعين فى شرم الشيخ واحتفظنا بفرع واحد فقط، إضافة إلى إغلاق 3 فروع أخرى فى مناطق متفرقة، ولدينا الآن 42 فرعا وبصدد تدشين 3 فروع جديدة أحدها سيتم افتتاحه الأسبوع الحالى بمنطقة مصر الجديدة، ورؤيتى ان العدد الحالى للفروع مناسب لإستراتيجيتنا المستقبلية، لكن هذا لا يمنع إمكانية تدشين أى فروع جديدة اذا ما تطلب الأمر ذلك.

● «المال»: تأثرت أصول البنك بشدة جراء عمليات البيع التى بدأت فى يوليو 2011 لتصل إلى 7.4 مليار جنيه فى مارس الماضى مقابل أكثر من 11 ملياراً فى ديسمبر 2010، فما خطتكم فى هذا الاطار؟

- نيرة أمين: خطتنا مضاعفة إجمالى المركز المالى للبنك ليصل إلى 14 مليار جنيه بنهاية عام 2017 مقابل 7 مليارات جنيه الآن، وتبلغ نسبة النمو المستهدفة للأصول فى العام المقبل %15 لتتجاوز حاجز 8 مليارات جنيه، بينما نستهدف نموا بنسبة %15 فى محفظة القروض والتى تشمل تمويل الشركات والتجزئة باستثناء المشروعات المتوسطة خلال العام الحالى و30 % العام المقبل وهى نفس النسب المستهدفة ايضا للودائع، كما ان الخطة تستهدف لأول مرة تحقيق عائد على رأس المال يتراوح بين 15 و20 % مع ترشيد النفقات، ليتراوح معدل الإيرادات للنفقات بين 1 و%2، وفيما يخص الأرباح فهدفنا الوصول لنقطة التعادل فى العام الحالى بمعنى ان تتم تغطية خسائرنا السابقة والتى بلغت 165 مليون جنيه فى 2012.

● «المال»: فيما يخص الودائع طرح البنك قبل أسبوعين شهادة ادخارية جديدة، فهل هناك قيمة محددة للسيولة المستهدف جمعها من خلالها؟

- نيرة أمين: نستهدف 500 مليون جنيه، خصوصاً بعد رصد الإقبال الكبير من العملاء على الايداع من خلالها، نظرا لتميزها بتقديم أعلى عائد شهرى يصل لـ %12.65 للشهادة الثلاثية و%12.75 للخماسية.

كما تتيح الشهادة الحصول على كارت ائتمانى دون رسوم إصدار خلال العام الأول، بالإضافة إلى عدم رهن الشهادة حال الاقتراض بنسبة %10 من قيمة الشهادة.

● «المال»: لِمَ تم استبعاد قروض المشروعات المتوسطة والصغيرة من خطة نمو العام الحالى؟

- نيرة أمين: نشاطنا خلال الفترة المقبلة سيقتصر على المشروعات المتوسطة فقط التى تتراوح مبيعاتها بين 50 و150 مليون جنيه، وتتمثل ملامح التوجه لتلك المشروعات فى اختيار عدد من المجالات ودراستها وتأهيل فريق العمل لذلك حتى يتم تصميم منتجات تلائم أصحاب تلك المشروعات، وستظهر معدلات نمو هذا القطاع فى بداية عام 2015.

● «المال»: ما أسباب عدم توجه البنك للتوسع فى تمويل المشروعات الصغيرة؟

- نيرة أمين: هناك عدد من المعوقات التى قد تؤجل توسع البنك فى تمويل تلك المشروعات، منها أنها تتطلب انتشاراً جغرافياً كبيراً للوصول للعملاء، بالإضافة إلى ضرورة وجود عدد وفير من العاملين ونظام تكنولوجى قوى لتلبية متطلبات جميع العملاء، وأتوقع أن نضع تلك المشروعات ضمن أولوياتنا عقب الانتهاء من تطبيق محاور استراتيجيته.

● «المال»: هناك بنوك اتجهت مؤخرا لخفض تعرضها لأدوات الدين الحكومية استجابة لضغوط مراكزها الأم بالخارج، خصوصاً مع استمرار تدهور التصنيف الائتمانى، فهل يتبع بيريوس- مصر الاستراتيجية نفسها، خاصة أن ميزانية البنك فى مارس تكشف تراجعاً كبيراً فى الأرصدة القائمة من أذون الخزانة لتصل إلى 300 مليون جنيه فقط؟

- نيرة أمين: لم نتلق تعليمات من المجموعة الأم بشأن الاستثمار فى أدوات الدين الحكومية، كما ان المحافظ التى ترصدها الميزانيات تعبر عن الرصيد القائم وقت صدورها، والدليل على استمرار وجود البنك فى سوق الدين الحكومية هو صعود أرباحه من هذا المجال لـ3.3 مليون جنيه فى مارس الماضى مقابل 586 ألف جنيه فقط فى الفترة المقابلة، فالاستثمار فى أدوات الدين الحكومية لا يمثل مخاطرة نظرا لقدرة الدولة على السداد، فضلا عن خضوعه فى جانب كبير منه لمحددات إدارة السيولة داخل البنوك والتى يتابعها البنك المركزى بدقة يوميا.

● «المال»: ماذا عن استراتيجية البنك فى قطاع التجزئة المصرفية؟

- نيرة أمين: نسعى لتحقيق زيادة فى أصول التجزئة المصرفية بقيمة 400 مليون جنيه بنهاية العام الحالى لتصل إلى مليار جنيه عبر خطة تقوم على تنشيط منتجاته المطروحة حاليا وتدشين أخرى جديدة، منها منتج جديد لتمويل السيارات فى شهر يوليو المقبل، كما سيتم طرح عروض لخصومات جديدة على بطاقات الائتمان الشهر الحالى، إضافة إلى بطاقة جديدة ما زالت تحت الدراسة، كما أن البنك طرح قبل أسابيع قليلة منتج تمويل شخصى للأطباء واساتذة الجامعات يتيح تمويلاً حتى 500 ألف جنيه على حسب الوصف الوظيفى ومن دون مستندات دخل، بالإضافة إلى منتج ادخار لمدة عام بعائد ربع سنوى متغير يصل فى نهاية المدة لـ %13، ويتميز بعدم وجود أى خصومات لكسر الوديعة بعد صرف العائد، وتتضمن الخطة تحسين خدمات إدارة الثروات والتى سيتم نقلها للفرع الرئيسى بالزمالك قريبا، ايضا نترقب الحصول على رخصة من البنك المركزى لتقديم خدمات بنكية الكترونية تتمثل فى تحويل الأموال عبر الإنترنت وغيرها.

كما نتفاوض حاليا مع شركة فورى لخدمات الدفع الإلكترونى لاتاحة خدماتها لعملاء البنك.

● «المال»: هل انتهى البنك من عمليات الهيكلة؟

- نيرة أمين: انتهينا من هيكلة الجزء الأكبر والأصعب من البنك، بالإضافة إلى استمراره فى تطوير وتحسين أداء البنك وخفض أو زيادة عدد إداراته وفروعه.

● «المال»: هل يخطط البنك للحصول على رخصة إسلامية؟

- نيرة أمين: تقديم منتجات الصيرفة الإسلامية يعتبر أمراً مستبعداً خلال المرحلة المقبلة، خاصةً مع التركيز على الانتهاء من النظم البنكية الرئيسية، كما أن البنك المركزى لا يمنح فى الوقت الحالى رخصاً جديدة.

● «المال»: هل انتهى البنك من تطبيق مقررات بازل 2؟

- نيرة أمين: طبقنا مقررات بازل 2، حيث لا يقل معدل كفاية رأس المال عن %10، كما يسعى حالياً لتطبيق قواعد بازل3.

● «المال»: هل يخطط البنك لتقديم منتج التأمين البنكي؟

- نيرة أمين: «بيريوس-مصر» من البنوك التى كانت تتيح منتج التأمين البنكى من خلال شركة «أليانز»، كما أن شركة بـيـريـوس للاستشارات الـتـأمـيـنـيـة كانت تقوم بجميع العمليات التأمينية للبنك، بينما انتقل ذلك لشركة جراسفاوا الآن والتى تنظر فى عروض فعلية مقدمة للبنك حالياً من جانب شركات تأمين.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة