أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

خبراء: تخارج «فودافون» من «إيطاليا» يثير مخاوف تجاه «الافتراضية»



صورة - ارشيفية
كتبت ـ سارة عبدالحميد ومحمود جمال:

قال عدد من خبراء شركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إن تخارج شبكة فودافون مصر من إيطاليا يثير مخاوف مشغلى شبكات المحمول من الاستثمار فى الشبكات الافتراضية، رغم تركيزها على مخاطبة فئات بعينها من العملاء، لكنها لم تنجح فى تحقيق المستهدف.


وأضاف الخبراء أن هناك مجموعة من عوامل النجاح لضمان استمرارية الشبكات الافتراضية، أبرزها التسويق الجيد وتأهيل الكوادر البشرية، مطالبين بضرورة الاستعانة بالتجارب العالمية الرائدة فى هذا الصدد مثل شبكتى «Verzim » الفرنسية و«Verizion » الأمريكية.

من ناحيته، قال خالد حجازى، مدير العلاقات الخارجية والحكومية بشركة فودافون مصر، إن قرار الشركة التخارج من السوق الإيطالية يرجع الى عدم تحقيق شبكة «بلادنا» المستهدف، سواء من ناحية الأرباح أو عدد المشتركين، مشيرا الى أن شركته تعكف حاليا على تقييم التجربة للوقوف على أبرز مصادر القوة والضعف، وأن هناك احتمالية لتطبيقها فى أسواق أخرى خلال المرحلة المقبلة.

ويرى محمد عيد، المدير الاستشارى لمكتب شركة اتصالات زين الكويتية بالقاهرة، أن عمل الشبكات الافتراضية بحاجة الى طرق تسويقية جديدة تختلف عن نظيراتها المستخدمة من قبل المشغل الأساسى، علاوة على تحديد شريحة المخاطبين بها.

وأرجع السبب وراء فشل شبكة «بلادنا» بإيطاليا الى فقدانها الخبرة الكافية بآليات عمل المشغل الافتراضى أو «MVNO » بجانب نقص الكوادر البشرية المؤهلة لنجاحها، مشيدا بتجربة شبكتى «Virzim » الفرنسية و«Verizion » الأمريكية.

وقال عيد إن الـ«MVNO » يسعى باستمرار الى تقديم حزمة من الباقات المتنوعة للعميل، مثل التركيز على خواص نقل البيانات والميديا، موضحا أن استحواذ مشغل أساسى على آخر افتراضى ربما يكون مجديا، شريطة سماحه بفتح الباب أمام منافسيه لتقديم خدماتهم.

فيما توقع عثمان أبوالنصر، المدير الإقليمى لشركة نوكيا سيمنز لشبكات الاتصالات بمصر ومنطقة الشرق الأوسط، أن يؤثر قرار «فودافون» بالسلب على استثمارات مشغلى المحمول الآخرين فى مجال الشبكات الافتراضية، لافتا الى أن معايير النجاح تختلف وفقا لطبيعة الأسواق.

واشترط أبوالنصر ضرورة توافر مقومات رئيسية لاستمرارية عمل الـ«MVNO » بكفاءة أهمها تحديد عدد المشغلين الرئيسيين ومعدلات انتشار خدمات الاتصالات السلكية واللا سلكية وعدد مشتركى خدمات الانترنت.

ويرى أبوالنصر أنه يمكن التغلب على نقص الخبرات الفنية عبر الاستعانة بمجموعة من المستشارين المتخصصين، مستشهدا بتجربة مجموعة «أوراسكوم» عند قرارها اقتحام صناعة الاتصالات فى فترة التسعينيات، مستبعدا وجود تضارب بين عمل المشغل الأصلى والافتراضى.

على صعيد آخر، أرجع أحمد حسين، رئيس قسم الخدمات الاستشارية بشركة الجيزة للأنظمة، أسباب فشل شبكة «بلادنا» إلى معاناة دول جنوب أوروبا حاليا
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة