أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

أسبــــوع الأحــــلام والآلام فى البورصــــة



تامر جمال
كتب ـ أحمد مبروك:

5 جلسات فقط تفصل البورصة عن الانتفاضة المرتقبة يوم 30 يونيو ضد حكم جماعة الإخوان المسلمين، فى مشهد وصفه الخبراء والمتعاملون بأنه مشابه لوضع البلاد خلال الفترة نفسها من العام الماضى والتى سيطرت فيها على المتعاملين مخاوف من اندلاع حرب أهلية بين مؤيدى مرشحى الرئاسة محمد مرسى وأحمد شفيق، خاصة فى حال إعلان فوز المرشح أحمد شفيق لتفقد البورصة آنذاك حوالى 1000 نقطة توازى %19.5 من قيمة المؤشر فى أسبوع ليصل الى منطقة 4087.


وتتصاعد مخاوف المتعاملين خلال الفترة الراهنة فى ظل التوقعات بتعرض مظاهرات 30 يونيو لعنف من قبل مؤيدى النظام الحاكم، وهو ما سيؤدى بدوره الى اشتعال الأوضاع فى أنحاء البلاد بين مؤيدى النظام ومعارضيه، الأمر الذى سيخلق موجة بيعية من قبل المتعاملين غير الراغبين فى تحمل مخاطرة البقاء فى السوق فى ظل عدم وضوح الرؤية، فى الوقت الذى سيحاول فيه صائدو الفرص اقتناص الأسهم وسط آمال بارتداد السوق مراهنين على مرور المظاهرات بسلام.

وفشلت محاولة البورصة خلال الأسبوع الماضى فى الارتداد لأعلى حيث اغلق مؤشر EGX 30 تعاملات الخميس عند مستوى 4626 نقطة فاقدا %0.5 من قيمته، فى الوقت الذى أضاف فيه مؤشر EGX 70 ما يوازى %0.07 لرصيده ليغلق عند مستوى 354.5 نقطة.

وكان مؤشر EGX 30 قد هوى بنسبة %8.09 الأسبوع قبل الماضى ليغلق عند مستوى 4652 نقطة، فى الوقت الذى عصفت فيه القوى البيعية بالأسهم المتوسطة والصغيرة ليتخلى مؤشر EGX 70 عن %13.2 من قيمته.

قال تامر جمال، رئيس الجمعية المصرية للمحللين الفنيين، رئيس قسم التحليل الفنى بشركة العربى الأفريقى الدولى للسمسرة، إن أداء البورصة فى شهر يونيو من كل عام يتسم بالهبوط، حيث يبلغ متوسط نسبة هبوط السوق فى ذلك الشهر بين 5 و%15.

وشبه جمال وضع البورصة خلال الفترة الراهنة بالفترة نفسها من العام الماضى قبيل الإعلان عن نتيجة الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية.

وأضاف جمال أن ما قد يدعم هبوط البورصة خلال فتح تعاملات الأسبوع الحالى استعراض القوى الإسلامية المؤيدة لرئيس الجمهورية محمد مرسى حشودها بما يزيد توتر المساهمين ومخاوفهم من انفجار العنف فى تظاهرات 30 يونيو.

وتوقع رئيس الجمعية المصرية للمحللين الفنيين أن تنخفض البورصة فى النصف الأول من الأسبوع الحالى قبل أن تحاول الارتداد لأعلى فى ختام تعاملات الأسبوع وسط ضعف ملحوظ فى أحجام وقيم التنفيذات بالسوق، مشيرا الى أن منطقة 4000 نقطة قد تدعم تحركات السوق حال الوصول اليها مستبعداً هبوط السوق لأقل من 4000 نقطة.

وعن مؤشر الأسهم المتوسطة والصغيرة، قال جمال إن مؤشر EGX 70 يتداول فى الفترة الراهنة عند مستويات تاريخية لم يشهدها منذ التدشين، ومن المتوقع له البحث عن قاع عند منطقة 340-350 نقطة.

من جهته قال إيهاب السعيد، رئيس قسم التحليل الفنى، عضو مجلس الإدارة بشركة أصول للسمسرة، إن تعاملات الأسبوع الحالى تعتبر حرجة فى سوق المال، خاصة فى ظل الذعر الذى انتاب المتعاملين وسط مخاوف من انفجار الأوضاع الأمنية فى المظاهرات، فى الوقت الذى يراهن فيه الجانب المشترى على مرور تلك المظاهرات بسلام.

ولفت الى أن شهادات الإيداع الدولية ببورصة لندن واجهت ضغوطا بيعية عصفت بها، وهو ما قد ينذر بهبوط الأسهم المحلية.

وقال السعيد إن البورصة ستختبر اليوم قدرتها على التماسك عند منطقة الدعم الثانوية 4500 نقطة، خاصة بعد الحشد الملحوظ من جانب المؤيدين لرئيس الجمهورية فى جمعة «نبذ العنف» والتى شهدت العديد من التصريحات والوعيد لمتظاهرى 30 يونيو، وقال إنه حال فشل السوق فى التماسك عند منطقة 4500 نقطة سيستهدف مستوى 4000 نقطة بسرعة.

وعلى صعيد الأسهم القيادية، قال جمال إنه رغم تفوق سهم البنك التجارى الدولى خلال الفترة الماضية على أداء السوق، فإن القوى البيعية بدأت الظهور على السهم مؤخرا، وبالتالى فمن المرجح أن تظهر القوى الشرائية من جديد على السهم حول منطقتى 27 و28 جنيها.

وأشار السعيد الى أن شهادة البنك التجارى المتداولة ببورصة لندن هوت بعنف تزامنا مع ارتفاع أحجام التعامل الى مستوى يوازى منطقة 29 جنيها، وبالتالى اذا ما استسلم السهم للضغوط البيعية المتوقعة عليه وكسر مستوى 30 جنيها لأسفل سيستهدف مستوى 27.5 جنيه.

واستبعد جمال أن يهوى سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة بعنف، خاصة فى ظل موافقة الجمعية العمومية للشركة على عرض المبادلة الجديد بسعر 255 جنيها، كما أن تاريخ السهم يرجح تماسكه حال الهبوط بعنف عند منطقة 200 جنيه.

وأشار السعيد الى أن شهادة إيداع الشركة تتداول عند مستوى 193 جنيها تقريبا، وبالتالى اذا فشل السهم فى التماسك عند مستوى 220 جنيها سيهوى الى 210 جنيهات.

وعلى الناحية الأخرى، قال جمال إن سهم «هيرمس» كان من أسوأ الأسهم أداء خلال الفترة الماضية، ويلاحظ ارتفاع أحجام التعامل على السهم عند الهبوط، إلا أنه مؤخرا بدأت بعض القوى الشرائية الظهور على السهم عند منطقة 7 جنيهات والتى قد تدفعه للارتداد لأعلى صوب منطقة 8 جنيهات.

ولفت رئيس الجمعية المصرية للمحللين الفنيين الى أن سهم حديد عز اعتاد الارتداد من منطقة 7 جنيهات لأعلى حال تمكن القوى البيعية منه.

وأشار جمال الى أن سهم طلعت مصطفى كان من الأسهم الأقل هبوطا خلال الفترة الماضية، بالإضافة الى ظهور بعض القوى الشرائية على السهم مؤخرا قد تدعم تحركاته وتقوده للارتداد صوب منطقة 4 جنيهات.

ولم يستبعد جمال تراجع سهم أوراسكوم تليكوم صوب منطقة دعم 3.4-3.6 جنيه قبيل الارتداد لأعلى صوب مستوى 4 جنيهات.

وقال السعيد إن شهادة أوراسكوم تليكوم تتداول عند مستوى 4 جنيهات تقريبا بحجم تعاملات مرتفع، وعلى صعيد السهم المحلى أشار الى أن السهم قد يكسر منطقة 3.6 جنيه لاستهداف مستوى 3.35 جنيه.

ولفت السعيد الى أن شهادة أوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا تتداول عند مستوى يوازى 30 قرشا، فيما اغلق السهم تعاملات الخميس عند مستوى 0.39 جنيه.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة