أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

محكمة وادي النطرون تطالب الانتربول بالقبض على قيادات بحماس وحزب الله



أيمن نوفل احد القيادات الهاربة

نادية صابر:


قرر رئيس هيئة محكمة مستأنف الإسماعيلية المستشار خالد محجوب،  في جلسة النطق بالحكم في قضية هروب قيادات جماعة الإخوان المسلمين، وحركة "حماس"، وحزب "الله" من سجن وادي النطرون، مخاطبة الانتربول الدولي لإحضار عدد من الهاربين، وهم: سامي شهاب قيادي بحزب الله اللبناني، ومحمد محمد الهادي "حماس"، ورمزي موافي مسئول تنظيم القاعدة بشبه جزيرة سيناء، وأيمن نوفل القيادي بحركة حماس، للتحقيق معهم، وبراءة السيد عطية محمد عطية، تم إلقاء القبض عليه ضمن السجناء الهاربين.

وقررت المحكمة تحويل أوراق القضية إلى النيابة العامة، لمتابعة التحقيقات.

وقال رئيس المحكمة: "إنه علي مدار 17 جلسة، استمعت المحكمة إلى حقيقة هروب السجناء بالتنسيق مع الإخوان، وتنظيمات جهادية وتكفيرية، وبالتنسيق مع عناصر مخربة ومدمرة، وبالاطلاع علي المستندات تبين صحة اقتحام السجون بالاشتراك مع عناصر عز الدين القسا،م وحزب الله والجيش الفلسطيني، بالاشتراك مع عناصر سلفية وإخوانية لتهريب قياداتهم، مستغلين الأوضاع الأمنية، وقاموا بالتعدي علي الأماكن الأمنية، مستغلين الأحداث، وحالة الانفلات الامني، وبالفعل تم نجاح مخطههم، وإطلاق أعيرة نارية كثيفة علي المنشآت الشرطية "للسجون المصرية".

 وجاء من بين أسماء الهاربين الرئيس محمد مرسي، وسعد الكتاتني رئيس حزب الحرية والعدالة، والقيادات الإخوانية: عصام العريان، وحمدي حسن، وسعد الحسيني، ومصطفي غنيمة، وحسن أبو شعيشع، وعلي عزت، ورجب البنا.

وأوضحت المحكمة أن مجموعات ملثمة، أطلقت أعيرة نارية صوب السجون، والقيادات الأمنية، واستولت على أسلحة الشرطة، ما أسفر عن تهريب 12161 ألف سجين، ووفاة 13 آخرين.

وكشفت شهادة الشهود السرية، صحة ما جاء بالاوراق واكدوا ان بتحرياتهم ومتابعتهم ان التنظيم الاخواني استغل الاحداث بنية
الاستيلاء علي الحكم وان الاتصالات الهاتفية التي تم رصدها تم بين اعضائه بمكتب اتلارشاد، وان حمدي حسن هو من اجري الاتصال الهاتفي .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة