أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

كيف ينتخب الأمريكيون رئيسهم؟


المصدر - البى بى سى

وفي بعض الدول لا يستغرق السباق الرئاسي أكثر من بضعة أسابيع قليلة، لكن المرشحين للرئاسة الأمريكية عليهم خوض سباق سياسي شاق، يبدأ بانتخابات التصفيات داخل الأحزاب السياسية ثم مؤتمرات الأحزاب، وأخيرًا نظام المجمع الانتخابي .

 
وينص الدستور الأمريكي على انتخاب رئيس للبلاد كل أربع سنوات. والمرشحون لهذا المنصب يجب أن يتعدى عمرهم 35 عامًا وولدوا في الولايات المتحدة ويحملون جنسيتها .

ويشكل المرشحون "لجنة استكشافية" لحشد التأييد لأنفسهم بين أنصارهم في الحزب، ويحصلون على ضمانات من المانحين بتقديم إسهامات مالية لحملاتهم الانتخابية. وإذا اعتقدوا أنهم يتمتعون بتأييد يكفي لخوضهم الانتخابات يخطرون السلطات الفيدرالية باعتزامهم ترشيح أنفسهم، لتأتي بعد ذلك عمليات جمع الأموال وخوض سباق الانتخابات الحزبية .

انتخابات التصفيات

هذه هي الخطوة الأولى في اختيار مرشح الحزب الذي سيخوض الانتخابات الرئاسية أمام مرشحي الأحزاب المنافسة. في غالبية الدول، يختار الحزب المرشح، لكن في الولايات المتحدة يتعين على الناخبين المؤيدين لأحد الأحزاب السياسية أن يختاروا من بين قائمة من مرشحي هذا الحزب .

ودائما ما تجرى الانتخابات الأمريكية في شهر نوفمبر. وتبدأ انتخابات التصفيات في الولايات الأمريكية في شهر يناير كانون الثاني من العام نفسه، حيث يخوض المرشحون منافسة ضد زملائهم من أعضاء نفس الحزب على الفوز بترشيح الحزب لخوض الانتخابات الرئاسية .

ويقوم أعضاء وفود الحزب القادمة من الولايات المختلفة والمشاركة في المؤتمر القومي للحزب الذي يعقد في الصيف باختيار المرشح النهائي للانتخابات. وفي انتخابات التصفيات يختار الناخبون أعضاء هذه الوفود الذين في أغلب الحالات، يعلنون عن تأييدهم لمرشح معين. ويحتاج المتنافسون على ترشيح الحزب إلى أغلبية من هؤلاء الأعضاء في مؤتمر الحزب للفوز بالترشيح .

وتستخدم بعض الولايات مثل أيوا نظام المؤتمر الحزبي بدلا من انتخابات التصفيات لاختيار أعضاء الوفد الذين سيمثلون الولاية في المؤتمر القومي للحزب. وفي انتخابات التصفيات يختار الناخبون الأعضاء الذين يؤيدونهم، أما في ولايات نظام المؤتمر الحزبي فيتم اختيار الأعضاء عبر عدة مراحل .

مؤتمرات الأحزاب

مؤتمرات الأحزاب واحدة من أكثر الأحداث إثارة في السياسة الأمريكية. ويصل وفد كل ولاية إلى قاعة عقد المؤتمر القومي للحزب يحمل لافتة عليها اسم مرشح الحزب الذي يتمتع بتأييده .

وعادة يكون الحزب قد كون فكرة عن مرشحه لخوض الانتخابات الرئاسية بحلول هذه المرحلة. ويقوم وفد كل ولاية باختيار مرشحه لخوض الانتخابات الرئاسية رسميا .

الحملة الانتخابية

في هذه المرحلة يكثف المرشحون المتنافسون من الأحزاب السياسية الأمريكية المختلفة تركيزهم على الحملة الانتخابية .
وتعاد صياغة سياسات كل مرشح لتأخذ في الاعتبار مطالب أنصار منافسيه السابقين داخل حزبه. وهذه المرحلة من سباق الانتخابات تستغرق وقتا أقصر، مما تستغرقه انتخابات التصفيات داخل الأحزاب .

وفي الأسابيع الأخيرة يركز المرشحون اهتمامهم على ما يعرف بالولايات "الغامضة" التي لم يتضح بعد أي مرشحين ستؤيد في الوقت الذي يستعدون فيه لانتخابات المجمع الانتخابي الحاسمة .
والمرشح الذي يختاره أكبر عدد من الوفود يفوز بالترشيح، ويقوم بالحصول على دعم منافسيه داخل الحزب أيضا. ويختار المرشح الفائز نائبا للرئيس يخوض معه حملته الانتخابية .

يوم الانتخابات

دائما ما تجرى الانتخابات الرئاسية الأمريكية في أول يوم ثلاثاء، أو أول يوم اثنين في شهر نوفمبر .
يتدفق الملايين على صناديق الاقتراع لاختيار مرشحهم لرئاسة البلاد. ثم تفرز الأصوات وتعلن النتائج الأولية عادة خلال 12 ساعة من إغلاق مراكز الاقتراع .

وبعد فرز الأصوات تنتقل العملية الانتخابية إلى المجمع الانتخابي. ولكل ولاية عدد مختلف من أعضاء المجمع الانتخابي. ويعكس عدد الأعضاء نسبة تمثيل الولاية في الكونجرس. والمرشح الذي يحصل على غالبية أصوات الناخبين في كل ولاية يحصل على أصوات أعضاء هذه الولاية في المجمع الانتخابي .

وهذا هو ما حدث في ولاية فلوريدا عام 2000 عندما أعلن فوز بوش بالانتخابات. فقد حصل على جميع أصوات أعضاء المجمع الانتخابي عن ولاية فلوريدا مما مكنه من الفوز بالانتخابات بصفة عامة على الرغم من أنه حصل على أصوات أقل من منافسه الديمقراطي آل جور في باقي أنحاء البلاد.

وهناك 538 صوتا في المجمع الانتخابي، وتقسم هذه الأصوات على الولايات الأمريكية وفقا لتعداد سكانها وتماثل نظريا عدد ممثلي الولاية في الكونجرس، بالإضافة لعدد أعضائها في مجلس الشيوخ (عضوين لكل ولاية).
ثم يجتمع أعضاء المجمع الانتخابي ويصوتون على اختيار الرئيس. وليس هناك ما يلزم أعضاء المجمع الانتخابي قانونا باختيار المرشح الفائز أو الاختيار وفقا لميولهم السياسية .

ويعود عدم انتخاب الرئيس الامريكي بشكل مباشر لبداية العمل بدستور الولايات المتحدة الذي وضع عام 1787. ففي هذا الوقت دافعت الولايات الثلاث عشرة التي كانت موجودة في ذلك الوقت بشراسة عن حقوقها، ولم تكن متحمسة لترك مسألة انتخاب الرئيس للشعب. لذا أوكلت هذه المهمة للمجمع الانتخابي ومنح المجلس التشريعي لكل ولاية الحق في اختيار الأعضاء الذين يمثلونها في المجمع.

ثم أصبحت الأحزاب هي التي تختار الأعضاء، ثم أصبح اختيارهم بالانتخاب وهو ما يحدث اليوم. وإذا لم يتمكن المجمع الانتخابي من التوصل لأغلبية، يمكن إحالة القرار إلى مجلس النواب لاختيار الرئيس.

ويتم تنصيب الفائز بالانتخابات رئيسا للبلاد في يناير التالى . وفي الفترة التي تربط بين انتهاء الانتخابات وتنصيب الرئيس تتولى الإدارة الحالية شؤون البلاد.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة