اقتصاد وأسواق

المغرب تستجيب لشروط الصندوق وتحرر أسعار السلع الأساسية



محمد نجيب بوليف

رجب عز الدين:

 
فى خطوة أولية للاستجابة لمطالب صندوق النقد الدولى، قال محمد نجيب بوليف، وزير الشئون العامة والحكامة المغربى، إن المغرب سيبدأ فى تحرير أسعار بعض السلع الأساسية خلال الأسبوعين المقبلين فى ما يعد أول خطوة لخفض الدعم.
 
وكانت الحكومة التى يقودها إسلاميون قد أرجأت إصلاحات الدعم ومعاشات التقاعد التى يطلبها صندوق النقد الدولى بسبب حساسيتها السياسية.
 
وقال الوزير فى حديث مع رويترز "سنفعل التعديل التلقائى للأسعار خلال الأسبوعين المقبلين - قبل رمضان- لجميع منتجات الطاقة والسكر باستثناء غاز الطهى، مشيرا إلى إن هذا التحول سيمكن الحكومة من خفض الإنفاق على الدعم بنسبة 20 % إلى 42 مليار درهم (خمسة مليارات دولار) أو أقل.
 
وجاءت تصريحاته بعد أيام من زيارة فريق صندوق النقد الدولى للمغرب لمراجعة ماليته العامة. واستهلك الدعم ما يصل إلى 53.36 مليار درهم فى عام 2012 أى 6.4 % من الناتج المحلى الإجمالى وشمل 32.4 مليار درهم للنفط و15.8 مليار درهم للغاز وخمسة مليارات للسكر.
 
وأضاف، "الأرقام ليست معلنة بعد. لا يمكننى الإفصاح عنها... الحكومة ستساعد فى العملية عن طريق التحوط مع توقع تقلبات أسعار السلع فى الأسواق العالمية."
 
وفى أغسطس الماضى وافق صندوق النقد الدولى على خط ائتمان احتياطى بقيمة 6.2 مليار دولار للمغرب على مدى عامين فى حين حث على إصلاح نظامى الدعم والمعاشات.
 

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة