اقتصاد وأسواق

قبرص تتأهب لتصدير الغاز الطبيعي بحلول 2020


باخرة تركية تجري عمليات بحث عن الغاز في قبرص (أرشيف)
باخرة تركية تجري عمليات بحث عن الغاز في قبرص (أرشيف)

سكاي نيوز:

تعتزم قبرص توقيع مذكرة تفاهم مع شركات "نوبل إنرجي" و"ديليك دريلينج" و"افنر أويل اكسبلوريشن" يوم 26 يونيو الجاري، للبدء في إنشاء ميناء للغاز الطبيعي المسال.


وتهدف قبرص التي اكتشفت الغاز الطبيعي قبالة شواطئها في عام2011 إلى بدء تصدير الغاز الطبيعي المسال في عام 2020.

وتحتاج الجزيرة، التي تعاني ضائقة اقتصادية، لإعادة هيكلة اقتصادها كشرط لخطة إنقاذ اقتصادي يجري تنفيذها بمساندة وتحت إشراف الاتحاد الأوروبي.

وتتطلع الدولة الجزيرة إلي اكتشافات الغاز بكميات كبيرة للحد من وارداتها من الوقود وتحقيق إيرادات عن طريق البدء في التصدير لتعزيز الصناعة.

وقالت حكومة نيقوسيا في بيان حديث إن الميناء المقترح للغاز الطبيعي المسال، والذي يقدر مستشارون تكلفته بنحو 6 مليارات دولار، سيقام في موقع فاسيليسكوس على الساحل الجنوبي.

ومن المقرر أن يصبح المشروع أكبر استثمار منفرد في تاريخ قبرص.

واكتشف الشركاء "نوبل" و"أفنر" و"ديليك" بعضاً من أكبر احتياطيات الغاز في العالم قبالة إسرائيل في السنوات العشر الماضية إضافة إلى الاكتشاف قبالة قبرص في عام 2011.

وتجري حاليا عمليات تنقيب جديدة عن موارد إضافية من الغاز قبالة شواطيء الجزيرة القبرصية.

وتفيد تقديرات المسح الجيولوجي الأمريكي أن احتياطيات الغاز القابل للاستخراج في حوض شرق البحر المتوسط تبلغ 122 تريليون قدم مكعبة (3.5 تريليون متر مكعب) يتركز بين قبرص وإسرائيل ولبنان.

ومن المتوقع أن يوجه بعض الغاز المستخرج من شرق المتوسط إلى أوروبا، وإن كان قربه من قناة السويس يعني أن الغاز المسال يمكن ان يصل إلى أسواق آسيا، بما فيها أسواق كوريا الجنوبية واليابان، وهما أكبر مشتري الغاز المسال في العالم.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة